الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


18 - رمضان - 1438 هـ:: 13 - يونيو - 2017

زوجي سلبيّاته أكثر من إيجابيّاته بكثير !


السائلة:حور

الإستشارة:جمعان بن حسن الودعاني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سأحكي قصّة حياتي من بدايتها
تقدّم لخطبتي رجل من أقاربنا واشترط وجود أمّه تسكن معنا ، وافقت وقلت طالما جاء رجل يريد بقاء أمّه معي فهذا هديّة من الله لي أن أرعى هذه الأمّ وأعاملها كأمّي ومن المؤكّد أنّ الله يأجرني على خدمتها ، رأيته وارتحاح قلبي وتمّ القبول .
تزوّجنا
أوّلا سأبدأ بحماتي منذ بداية زواجي ويشهد الله عليّ أنّي عاملتها بأفضل ما عندي ، ولكن للأسف و لن أقول أنا نادمة على فعل الخير ولكن والله ندمت لقبولي هذا الزواج .
امرأة فضوليّة وتحبّ أن تعرف كلّ صغيرة وكبيرة بيني وبين زوجي حتّى علاقتي الخاصّة ، ولله الحمد يرفض زوجي تدخّلها وقد كانت تزيد بإصرارها على التدخّل ، فقلت في نفسي هذه أمّ تغار على ابنها .. وذات يوم سأصبح أمّا وستأتي أخرى تأخذ ابني منّي ومن الممكن أن أفعل كما تفعل حماتي .
زوجي من هذه الناحية كان يقف إلى جانبي ويرفض ويغضب على من يغضبني و يضايقني ..
وقصّة عمّتي لن تنتهي وفيها أكثر من مشكلة ولكن لا أريد الحديث عنها كثيرا ، لأنّ زوجي الأهمّ وهنا المشكلة الكبيرة بالنسبة لي .
زوجي الحنون الطيّب الكريم الذي أثق أنّه يحبّني ، ولكنّه حبّ بتفكيره هو وبعقليّته هو .
زوجي لا يحبّني أخرج ولا أذهب ولا أتمشّى ولا أعرف أحدا غير أهلي ، حتّى عند خروجي معه لا بدّ أن يحصل خصام ولا يحبّني أن أخرج حتّى إلى "السوبر ماركت" .
أهلي في مدينة أخرى تبعد عنّي ساعة تقريبا حتّى هم لا يحبّون أن أزورهم كثيرا .
لا يريدون أن أتوظّف ولا أدخل دور تحفيظ القرآن .
تناقشنا معا كثيرا ووصلت إلى الطلاق بيننا .
كنت أغضب كثيرا على حظّي وأقول هذا ابتلاء لي من الله ليراني كيف أتحمّل ..
أعلم جيّدا أن الله لا يحمّل نفس فوق طاقتها ..
كنت أقول بمقدوري أن أتجاوز هذا كلّه لأنّ هذه طاقتي والله لن يحمّلني أكثر ممّا تعجز نفسي عن تحمّله .
زوجي يحبّ أن يمتلكني بشكل رهيب ومخيف ، يريدني له في كلّ الأوقات
يقول لي انشغلي معي وإذا خرجت للعمل انشغلي بي في ملابسي أو أكلي ، المهمّ بشيء يرتبط به .
هذا كلّه وليتني أجد الرجل البشوش المبتسم ..
والله لا أبالغ إذا قلت لكم لم أر ولم أسمع ضحكة لزوجي إلاّ ضحكات تنهّد .
زوجي لا يحبّني أن أتكلّم ويقول أنت ثرثارة ولا أحبّ أن أفتح معك أيّ موضوع لأنّي أعلم أنّه لن ينتهي .
عندما أتكلّم معه في أيّ موضوع سرعان ما يهيج وتثور بيننا المشاكل .
لا يحبّني أضحك .
يقول عندما أدخل التزمي الصمت .
لا أعلم كيف يفكّر .
والله ألبس وأتزيّن له كلّ يوم ، ولكن كأنّه لم ير شيئا . جلست أيّاما أقابله بلباس النوم قلت لعلّه يستنكر عدم لبسي والله لم يسألني قطّ ، وعندما سألته لماذا لم تلاحظ أم تلاحظ وأنت ساكت ؟ قال والله لا يهمّني ملابسك وعطرك وزينتك بأحمر الشفاه ، يهمّني أنت وروحك عندما لا أراك بالماكياج تعجبينني أكثر ، حتّى إن قابلتك بلباس النوم أعلم أنّك نظيفة ومرتّبة وهذا هو الأهمّ نظافتك وليس لبسك ..
أجلس مع نفسي وأفكّر لا يريدني أن ألبس له ولا أخرج ولا أرى أحدا .
علاقتي بالجميع شبه منعدمة .
أصبحت أرى نفسي بلا هدف وأنّي تخرّجت من الجامعة هكذا بدون أيّ فائدة .
أصبحت مهملة لنفسي إلى أبعد درجة ولا يهمّني كيف ينظر إليّ زوجي .
أصبحت أختلق أيّ مشكلة حتّى لا أكلّمه ، وأجلس في غرفتي يومين أو ثلاثة بدون كلامه .
أخرج من الغرفة لأدخل المطبخ لخدمته وخدمة أمّه وأرجع إلى غرفتي .
أصبحت كئيبة جدّا ولا أدري هل أبقى أم أنفصل ؟
وضع أهلي أقلّ منه بنسبة بسيطة ، ولكن الحمد لله كنت موظّفه ولديّ راتب نفس راتبه تقريبا ولديّ صديقات وأهل أجلس معهم وأخرج وأنبسط ، أمّا هنا ماذا أفعل ؟
حتّى عندما يعطيني مصروفي أقول لماذا آخذه وأنا لا أخرج إلى الأسواق ، حتّى إذا ذهبت عند أهلي وخرجت معهم ألبس لمن ؟ لا أعرف أحدا ولا أحد يكلّمني .
زوجي لديه صفات جميلة مثل الطيبة والكرم ولكن سلبيّاته أكثر من إيجابيّاته بكثير ...
متقلّب المزاج بدرجة أولى مثلا يتكلّم في شيء يحبّه مثل الكرة ويقول لي انظري هذا كذا وهذا كذا فأقول له نعم ، أضحك معه وأحسّسه أنّني أحفظ كرة القدم ولاعبيها بشكل محترف لكي يفرح .
وما أن أنهي ضحكتي أو كلامي حتّى يغيّر ملامح وجهه في ثوان ويقول اسكتي ويضع يده على رأسه ، أقول له لماذا يقول لا أدري ويغضب ويقول انتهى النقاش اصمتي .
أشكّ أنّه مريض نفسيّا ، لا يحبّني أبدا ، لا أتكلّم معه إلاّ بشكل مبسّط جدّا .
لديّ طفل عمره تسعة أشهر الله يحميه يا ربّ ، عندما يجلس معه دقائق يقول - خلاص - أبعديه عنّي .
هو يحبّه كثيرا ويسأل عنه كلّ ساعتين وهو في الدوام، ولكن طفلي مزعج جدّا وزوجي يحبّ الهدوء .
آسفة ، أطلت عليكم كثيرا ..
هذا جزء والله من واقعي المرير الذي بلا هدف غير وجود ملاكي الصغير فيه ..
انفصالي عنه في هذا الوقت أرى أنّه أفضل بكثير من انفصالي عنه وقت مراهقة ابني ، أقلّ شيء أن يكبر ابني بلا أب ، ولا يكبر بأب وضعه النفسي لا يطمئن أبدا .
حاولت معه كثيرا للذهاب إلى طبيب نفسيّ يقول اذهبي أنت - أنت علم نفس - وستفهمينه ، أمّا أنا فمستحيل لأنّي جاهل حتّى الابتدائي لم أكمله ويبدأ يسخر منّي ..
أرجو إرشادي هل أبقى أم أنفصل ؟
وفِي حالة بقائي معه أنا متأكّدة أنّه لن يتغيّر وسأفضّل أن أعيش وأنا لا أعرف أحدا ولا أختلط بأحد .
زوجي عندما يعلم أنّني تعرّفت إلى صديقات لي خلال زيارتي العيادة لمتابعة الحمل يغضب كثيرا و لا يكلّمني ،
يريدني له فقط ، أي في حال نصحتموني بالبقاء معه سأعيش هكذا بلا هدف إلى أن يغيّر الله الحال ..
لعلّ الله يحدث بعد ذلك أمرا .
وشكرا لكم .

عمر المشكلة :
ثلاث سنوات .

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة ؟
بيئة زوجي التي عاشها .
أبوه ترك أمّه وهي حامل به فعاش من غير أب ..
عقليّته وتفكيره محدودان .

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
سكوتي ورضاي عن كلّ أوامره وتنفيذها .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة؟
تكلّمت وتحاورت معه وتدخّل أخوه وأبي ولكن دون جدوى.


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
الأخت الفاضلة حور وفّقك الله إلى كلّ خير وأسعدك في الدنيا والآخرة .
لقد قرأت ما كتبت ووجدت أنّك تتمتّعين بقدر عال من الثقافة والطموح والرغبة الحقيقيّة في الوصول إلى السعادة الزوجيّة والبعد عن المنغّصات فأسأل الله أن يحقّق لك ما تتمنّين ..

اعلمي أختي وفّقك الله أنّ هذه الدنيا لا تكتمل لأحد كما يريد، بل هي دار كدر ومكابدة لذلك أخبرنا الله تعالى بذلك في القرآن الكريم حيث يقول :"لقد خلقنا الإنسان في كبد"
ولكن من رحمة الله بنا أن جعلنا نتمتّع بقدرة عالية على التكيّف مع منغّصات الحياة أيّا كانت ، ربّما نشعر بالحزن والألم والتعب ولكن سرعان ما نعود ونستجمع قوانا وتسير الحياة، والأهمّ من ذلك أنّ كلّ ابتلاء يصاب به المؤمن بلا شكّ أنّه رفعة له في الدنيا والآخرة .


أختي الكريمة أسعدك الله :
- وهبك الله زوجا يتمتّع بكثير من الصفات والتي تفتقدها كثير من الزوجات في أزواجهم، ولذلك من المهمّ استثمار هذه الصفات .
- سأقترح عليك بعض الخطوات لترميم العلاقة مع زوجك:
1- لزوجك لغة للحبّ يمكنك الدخول إلى قلبه من خلالها وهي لغة الاتّصال البدني :
ويمكنك إشباعه من خلال: العلاقة الحميميّة (أعطيه كما يشتهي ووفّري له الجوّ الذي يرغب فيه) – اللمسة الحانية بدون كلام (مثلا وأنتما مجتمعان من أجل قهوة يمكنك أن تلمسي يده أو تربّتي على ظهره أو تحضنيه .
2- لا تكثري من الكلام معه : أعلم أنّ لديك مخزونا كلاميّا كبيرا ترغبين في تفريغه ، ولكن ممّا يظهر لي أنّ زوجك من الشخصيّات الهادئة التي لا ترغب في الكلام ، وربّما تكون نبرة صوتك حادّة أو عالية وهو من النوع الهادئ بالتالي لا يرغب في الكلام الكثير .
3- لدى زوجك حساسيّة عالية من الأصوات ولذلك أسباب ربّما تكون مرضيّة (عضويّة أو نفسيّة) ، وبالتالي حاولي أن تقنعيه بالكشف الطبّي وليس النفسي لأنّه ربّما يتحسّس من الكشف النفسي .
4- بعض الشخصيّات يكون عندها الحبّ متدفّقا عندما يبتعد عن حبيبه ، ولذلك استغلّي فترة ذهاب زوجك إلى العمل وأرسلي إليه رسائل عاطفيّة من دون إسهاب - يمكن رسالة واحدة يوميّا - وتكون المشاعر فيها صادقة وخالية من اللوم والعتاب .
5- حاولي أن تثني عليه واختاري الصفات الحسنة لديه وعزّزيها ولا تذكري الصفات السيّئة أبدا.
6- عندما تتحدّثين معه اخفضي صوتك ولا تتكلّمي بصوت عال ، ربّما يعاني من صداع شديد ولم يخبرك به أو ربّما يعاني من ضغوط شديدة في العمل ويريد الهدوء في البيت .
7- انفصالك عن زوجك أرى أنّه ليس حلاّ للمشكلة أبدا ولا أنصحك به ولا مجرّد التفكير فيه ...لماذا ؟
زوجك يمتلك الصفات الأساسيّة للزوج الرائع ،هناك جوانب سلبيّة ربّما ترينها في نظرك كبيرة جدّا ولكنّها مقارنة بالجوانب الإيجابيّة عادية إلى حدّ ما ، لذلك ركّزي على جوانب الكمال وتجاهلي جوانب النقص واعملي على إصلاحها قدر الإمكان .
8- في حال تأزّمت الأمور لعلّك تلجئين إلى من ترين فيه الفعل والحكمة من أهلك أو أهله وتجعلينه يتدخّل بالحسنى وبغرض الإصلاح وليس الإفساد وبالحوار ، ولعلّ الله يصلح الشأن .
9- عليك بالمحافظة على الأذكار وحصّني نفسك وحافظي على صلاتك ، وأعيني زوجك على المحافظة على صلاته والمحافظة على الأذكار .
10- عليك بالدعاء ثمّ الدعاء ثمّ الدعاء والله له شأن عظيم في تفريج الكروب وتيسير الأمور .
أسأل الله أن يفرّج همّك وينفّس كربك ويصلح زوجك ويسعدك في الدنيا والآخرة .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2682 | استشارات المستشار: 33


الإستشارات الدعوية

كيف أمتلك ضميراً حياً وقلباً صادقاً!
أولويات الدعوة

كيف أمتلك ضميراً حياً وقلباً صادقاً!

بسمة أحمد السعدي 28 - محرم - 1424 هـ| 01 - ابريل - 2003
الدعوة في محيط الأسرة

ماذا تفعل من يطعن زوجُها في الدعاة؟!

الشيخ.سليمان بن عبد الله بن ناصر الماجد4892




الدعوة والتجديد

لا أقوى على الصلاة ولا قراءة القرآن! ( 2 )

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5358

استشارات محببة

أخاف أن يتمّ مدح هذه الإنسانة من قبل أهلي وأيّ شخص حولي !
الاستشارات النفسية

أخاف أن يتمّ مدح هذه الإنسانة من قبل أهلي وأيّ شخص حولي !

السلام عليكم ورحمة الله
في صغري كنت أتمنّى بعض الأشياء البسيطة...

أ.عبير محمد الهويشل2604
المزيد

هل يعاني ابني من مشاكل في التعليم؟
الإستشارات التربوية

هل يعاني ابني من مشاكل في التعليم؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnابني يبلغ من العمر ثلاث سنوات،...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2605
المزيد

كيف أعلِم أختي بحكمة؟
الإستشارات التربوية

كيف أعلِم أختي بحكمة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأخيرا قررت أن أطلب الاستشارة،...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان2605
المزيد

أرجوكم ساعدوني في حالة أمي!
الاستشارات النفسية

أرجوكم ساعدوني في حالة أمي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..أنشكركم على الموقع الرائع ..والدتي...

سارة صالح الحمدان2605
المزيد

ابني سرق مبالغ كبيرة من إخوتي!
الإستشارات التربوية

ابني سرق مبالغ كبيرة من إخوتي!

السلام عليكم..rn أنا أم لستة أطفال بين أولاد وبنات الحالة...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2605
المزيد

أنا قلقة على مستقبل ابني بسبب سفرنا إلى فرنسا!
الإستشارات التربوية

أنا قلقة على مستقبل ابني بسبب سفرنا إلى فرنسا!

السلام عليكم.. rnأرجو أن أجد الجواب الشافي هنا زوجي ذاهب للدراسة...

د.سعد بن محمد الفياض2605
المزيد

معلقة ولا أريد البقاء مع من أكره !!
الاستشارات الاجتماعية

معلقة ولا أريد البقاء مع من أكره !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn أنا معلقة منذ سنة عندي...

هيفاء بنت أحمد العقيل2605
المزيد

أبنائي ومشلكة التأخر في النوم !
الإستشارات التربوية

أبنائي ومشلكة التأخر في النوم !

مرحبا rnأنا عندي ولدان أعمارهما 9 سنوات و7 سنوات مشكلتي معهم...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2605
المزيد

طفلي يريد أن يكون من الأشرار!
الإستشارات التربوية

طفلي يريد أن يكون من الأشرار!

السلام عليكم ورحمة الله..rnابني عمره 4.5 وهو في الروضة الآن له...

د.سعد بن محمد الفياض2605
المزيد

أنا خائفة من التسجيل في الكلية ومن العالم الجديد!
الإستشارات التربوية

أنا خائفة من التسجيل في الكلية ومن العالم الجديد!

السلام عليكم ..rnأنا عمري 19 لي سنة من عطلت عن دراستي الثانوية...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2605
المزيد