الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


20 - محرم - 1433 هـ:: 16 - ديسمبر - 2011

كيف يعيش الإنسان عزيزاً بعيدا عن الذلة؟


السائلة:مها ع ن

الإستشارة:إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أحيي هذا المنتدى المبارك وأرجو من الله لكم مزيداً من النماء والازدهار ووفقكم الله لما يحبه ويرضاه.
لدي استفسار بسيط ، وحتى تكون إجابتكم شافية علي أن أفصل لكم:
في البداية أنا فتاة حساسة جداً، ومتقلبة المشاعر، ومزاجية أحب العلاقات والصداقات، لكنني لا آبه بها ولا أحب استمرارها لأن الصديقة لا تدوم، وأرى في صديقاتي من تتزوج وتتغير، ومن تصبح إنسانة أخرى مراعية مصالحها فقط، ومن تبقى معي لفترة ثم اكتشف أنها تجامل وتتلطف لتمضية الوقت معي ومن وجدتها صادقة حقيقة في علاقتها بي لا أجد منها الاهتمام الذي كنت أرجو، فالجميع يتغير ويتبدل طبقاً لظروفه ومصالحه ووضعه وأنا أجد في طبيعتي أني أهتم بالناس كثيراً على حساب نفسي ووقتي وعلاقتي بالله وطاعتي له، أهتم بهم وأسعى لعدم إغضابهم حتى لو أغضبوني، وحتى لو أساؤوا إلي وقد أتكلف الكثير لكي أحصل على رضاهم ويهمني ما يقولون عني وقد أغير وجهتي وطريقي إذا لم يعجبهم ذلك، شخصيتي تجنبي كما ظهر لي، لا أحب المواجهات وألوم نفسي كثيراً، إذا أحزنت واحدة أو تسببت في ضيقها وغضبها لكنني حقيقة سئمت، سئمت من ردة فعل الآخرين والتي جاءت معاكسة لما كنت أرجو، فقد عانيت كثيراً من تجرؤهم علي، ومن بخسهم حقي، ومن تطاول الأكثرية، حتى أنهم ليصفونني بأوصاف لا تليق، وإن رددت وغضبت علقوا أخطائهم على شماعة ( أنت حساسة ) سئمت منهم وكرهتهم، أحتاج إلى أن أعبر عن نفسي وعن ما يدور حولي أو أفضفض إلى قريبة لكنني سمعت أن ذلك من ضعف الشخصية، وإذا كان كذلك فكيف أفرغ تلك الآلام المكبوتة ..
فأنا لا أفرغها إلا طلباً للاستشارة من إحداهن أو التخفيف، لكنني للأسف لم أجد، فعلمت أن الأنانية أصبحت ديدنهن أستمع لشكواهن وآلا مهن فإذا فرغن من ذلك، لم أجد منهن من ترغب بسماع شكواي أو تأوهاتي
السؤال الذي يطرح نفسه الآن: ما حدود التعامل مع الناس؟
وكيف يعيش الإنسان عزيزاً بعيدا عن الذلة والصغار للآخرين؟
وغير ذلك كيف أستطيع أن أقوي نفسي في المواجهة، ولا أهتم لما يقوله الناس، وأكيف أكبح هذه العواطف الجياشة التي تؤرقني ولا تجعلني أنام أحياناً وتعطل تفكيري وتشل حركتي.
شكر الله لكم وبارك في منتداكم.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أختي مها.
أختاه: في عرضك للمشكلة ذكرت أن الناس أنانيون لا يحبون إلا مصالحهم، وترين أنّ الناس يتغيرون ويتبدلون، ومن يبقى على صداقته فهو مجامل.
أختاه: ألا ترين في تلك الأحكام العامة التعميم الخاطئ والنظرة القاسية تجاه الآخرين.
أيضاً نجدك تعيبين على الآخرين أنهم يعملون لمصالحهم، ثم أنت تعملين ذلك، ألا ترين نفسك تبحثين عما يريح قلبك ويسكن فؤادك من الصداقات، ثم إنك تغيرين صداقاتك أليس معنى ذلك أنك أيضاً تتغيرين كما أنهم يتغيرون.
أختاه: ألا ترين أنّ المشكلة قد تكون في ذاتك أولى من الأخريات، جميل أن تعبري عن نفسك وعما يدور حولك، لكن من المهم أن تحسني الاختبار لمن تصلح أن تكون خير معينة على ذلك، أما إذا لم توفقي للصديقة المخلصة الحكيمة، فيمكن التواصل مع هواتف الاستشارات الموثوقة وطلب اختصاصي نفسي، ومن الأرقام التي أحفظها مشروع ابن باز 012297777 ومركز واعي 014355050.
أما قولك: "إنني لا أهتم بالناس كثيراً على حساب نفسي ووقتي وعلاقتي بالله وطاعتي له" فقد آلمني ذلك خاصة الجملة الأخيرة، وورد في الحديث: "من أسخط الله في رضى الناس سخط الله عليه وأسخط عليه من أرضاه في سخطه، ومن أرضى الله في سخط الناس رضي الله تعالى عنه وأرضى عنه من أسخطه في رضاه، حتى يزينه ويزينه قوله وعمله في عينه" (رواه الطبراني).
أما حدود التعامل فهو التعامل بتلقائية وبدون تكلف، والصفح عن الأخطاء، والتجاوز عن الزلات، وعدم النظر للآخرين على أنهم ملائكة لا يصدر عنهم الخطأ والزلل.
أمّا كيفية أن يعيش الإنسان عزيزاً فهو أن يثق بنفسه ولا يعمل الشيء إلا الذي يقتنع به مما لا يسخط الله، ولا ينظر لذاته نظرة احتقار ولوم وازدراء، وأيضاً لا يأبه لكلام الناس وسخريتهم، وينتج ذلك من الرضا بما لدى الإنسان من مواهب وقدرات واقتناع بما يملك من فضائل.
وختاماً نشكر لك ما أثنيت به على الموقع.



زيارات الإستشارة:4494 | استشارات المستشار: 613


استشارات محببة

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!
الإستشارات التربوية

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!

السلام عليكمrnابني يبلغ من العمر سبع سنوات ولكن ألاحظ عليه بعض...

أسماء أحمد أبو سيف3355
المزيد

مشكلتي أني بدأت أتكاسل في الدراسة!
الإستشارات التربوية

مشكلتي أني بدأت أتكاسل في الدراسة!

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.. rnأحب أن أشكركم على كل الجهود...

عصام حسين ضاهر3358
المزيد

أريد حلا يساعدني على التآلف مع أخواتي!
الإستشارات التربوية

أريد حلا يساعدني على التآلف مع أخواتي!

السلام عليكم..rnإلى موقع لها أون لاين والمستشارين فيه والقائمين...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3360
المزيد

أريد أن يكون ابني أكثر هدوءاً !
الإستشارات التربوية

أريد أن يكون ابني أكثر هدوءاً !

ابني من النوع الطائش جداً عمره 6 سنوات ومندفع جداً للعالم rnأريده...

فاطمة بنت موسى العبدالله3361
المزيد

تعلقت به لالتزامه بالصلاة!
الإستشارات التربوية

تعلقت به لالتزامه بالصلاة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn سيدي/ سيدتي rnأنا فتاة أبلغ...

د.عصام محمد على3361
المزيد

أريد أن أكون شخصية إيجابية في المجتمع وفي المدرسة!
تطوير الذات

أريد أن أكون شخصية إيجابية في المجتمع وفي المدرسة!

السلام عليكم ورحمة الله.. أعاني من مشكلة الخجل وضعف الشخصية...

ميرفت فرج رحيم3361
المزيد

كيف أحفظ نفسي عبر
الاستشارات الاجتماعية

كيف أحفظ نفسي عبر "الماسنجر"؟!

..من خلال شبكه "إسلام أون لاين" دخلت إلى خدمة "شريك الحياة" وكنت...

عبد الواحد علوانـي3362
المزيد

ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!
الإستشارات التربوية

ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!

السلام عليكم... rnعندي استشارة عن تصرف يقوم به ابني البكر عمرة...

د.مبروك بهي الدين رمضان3362
المزيد

ما هو الحل مع هذا المتهاون؟!
الاستشارات الاجتماعية

ما هو الحل مع هذا المتهاون؟!

بسم الله الرحمن الرحيمrn السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

د.مبروك بهي الدين رمضان3362
المزيد

هل أطرح من رأسي فكرة الماجستير؟!
الإستشارات التربوية

هل أطرح من رأسي فكرة الماجستير؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا في قسم الشريعة و قبل ما...

د.محمد بن عبدالله الزامل3362
المزيد