الاستشارات الدعوية » الدعوة والتجديد


06 - ذو القعدة - 1432 هـ:: 04 - اكتوبر - 2011

كيف ألتزم ؟ فالتزامي يتقلب كتقلب الأجواء؟


السائلة:Problem

الإستشارة:أنس أحمد المهواتي

المستشار أنس
السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته
لا أعلم بماذا أبدأ!! ولا أعلم إن كانت تعتبر مشكلة أم ماذا!!
لكن الذي أعلمه أريد حلا
أريد طريقا لأنقذ نفسي مما أنا فيه أريد تحديد الطريق لي حتى أعرف إلى أين أتجه !!
أنا فتاة أبلغ من العمر 27 سنة
بدأت أفكر جديا بالحياة وماذا عملت لآخرتي ولقبري !!
وأصابني إحباط ووقفت وقفة اليأس
ووقفت وقفة العاجز ووقفت وقفة الأعمى
ما مضى من عمري كله حمل ذنوبا كالجبال وعملت من العمل الصالح الذي لا يذكر كيف أنقذ نفسي؟ كيف ألتزم ؟ فالتزامي يتقلب كتقلب الأجواء
أرجوك ساعدني فأنا لا أعرف ماذا أريد ومن أين أبدأ!!
نفسي غرقت بالذنوب والغفلة والتهاون
ولا أستطيع النهوض ليس لذة لا إنما يأس وإحباط
أرجوك فأنا أتعذب


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ....
أختي الكريمة : أشكرك على هذه الاستشارة وعلى هذه الثقة بنا وبموقعك " لها أون لاين " واحتك الخضراء المثمرة بالخير وستقطفين ثمارها اليانعة دائما بإذن الله ...
نبشرك أن استشارتك هذه هي أول الطريق نحو التوبة الصادقة وسلم النجاح في الدنيا والآخرة بإذن الله ... فأنت إنسانة كرمها الله .. يجيب الله دعوتها إذا دعته بإخلاص ومسارعة إليه بصدق ... فحافظي على استمرار تلك النعمة التي لا تقدر بثمن ...وتفاءلي بالخير تجديه بإذن الله ..فلا نعط رسائل سلبية لأنفسنا أبدا مثل كلمات: العاجز اليائس ...بل نعطي رسائل إيجابية ... فرددي وقولي: أنا المتفائلة إن شاء الله لقد بدأت حياتي الحلوة الآن بمسارعة لمرضاة الله عز وجل... " اللهم اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين " ...
والحياة حلوة بطاعة الله ...فلا نعكر صفوها بالآثام .. والدنيا قصيرة فلا نقصرها أكثر بالمعاصي التي تجلب غضب الله والنار ..والماضي انتهى ...ولا يستحق منك غير نسيانه وتجاوز كل ما يؤدي إليه من قول أو فعل أو أفكار ... كليا ونهائيا بالمسارعة إلى التوبة ...
أشكرك لحرصك على التوبة لكن لا بد من توبة جادة صادقة بالابتعاد عن كل ما يؤدي إليها ..وعدم إتباع خطوات الشيطان: نتعامل مع الله ...لا تنظري إلى صغر الذنب ولكن انظري إلى عظيم من عصيت، رحيم لكنه شديد العقاب .. تذكري أن الله ينظر إليك، غافر الذنب لكنه شديد العقاب ..الجنة حفت بالمكاره والنار حفت بالشهوات، الذنوب حجاب بين العبد وربه وسواد للوجه مصائب بغض في قلوب الخلق، تؤخر الخير ..أما طاعة الله فتقربه ..نور في القلب والوجه ومحبة في قلوب الخلق ...والصوم وقاية ..( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب) وعد الله لمن يحسن الظن به ويتقيه ، وأن كل شيء له وقت مقدر، الصبر على هم الدنيا أهون من عذاب الآخرة ومن يحتسب يعوضه الله في الدنيا والآخرة ..ولا بد من ضبط المشاعر والعواطف وتحكيم العقل فيما يرضي الله ...وألا تهوي بالإنسان في واد سحيق في جهنم والعياذ بالله ... ( ونفس وما سواها . فألهمها فجورها وتقواها. قد أفلح من زكاها. وقد خاب من دساها ) ..والجنة حفت بالمكاره ، والنار حفت بالشهوات ..والجنة ليست بالتمني .. يقول تعالى : ( أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين ).. فلا بد من تربية وتزكية لهذه النفس :
كن رابط الجأش وارفع راية الأمل وسر إلى الله في جد بلا هزل
وإن شعرت بنقص فيك تعرفه فغذ روحك بالقرآن واكتمل
وحارب النفس وامنعها غوايتها فالنفس تهوى ما يدعو إلى الزلل
• ( إنه طريق واحد .. ومن هنا نبدأ ) :
يقول تعالى : ( قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له .. )..إنه طريق واحد ..أوله في الدنيا وأخره في الآخرة ( والآخرة خير وأبقى )..نعيش بواقعنا في هذه الدنيا ولكن قلوبنا ومشاعرنا وأفكارنا متعلقة بالآخرة ..والموت ليس نهاية المرحلة ..وما يناله الإنسان في هذه الحياة الفانية ليس نصيبه كله . وما يفقده من هذا الجزاء لا يفقده هناك في الآخرة .. فلا ظلم ولا ضياع ..
سألني أحدهم : أين نلتمس الرحمة ؟؟! دلني على الطريق .. فأجبته مبتسما: في كتاب الله وسنة رسوله – صلى الله عليه وسلم – (وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ) .. هذا لمن خالطت قلوبهم بشاشة ونور الإيمان ..( وتزودوا فإن خير الزاد التقوى ) ....
• ( العلاج ) :
جددي حياتك بأمور كثيرة أهمها: صفحة جديدة نقية بيضاء مع الله .. وذلك: بترك الذنوب والمعاصي جميعها ثم التوبة الصادقة النصوح .. وقد نصح لقمان ابنه فقال: أي بني لا تؤخر التوبة. فإن الموت يأتي بغتة، ومن ترك المبادرة إلى التوبة بالتسويف كان بين خطرين عظيمين أحدهما: أن تتراكم الظلمة على نفسه وقلبه، حتى تصبح المعاصي لديه طبعا وطبيعة لا تمحى.
والخطر الثاني : هو أن يعاجله الموت فلا يجد مهلة ..
* لا تيأسي ولا تحزني .. ولكن إياك والمعاصي .. فإنها تزيل النعم .. يقول علي - رضي الله عنه -:
إذا كنت في نعمة فارعها فإن المعاصي تزيل النعم
وحافظ عليها بتقوى الإله فإن الإله سريع النقم

• ( إذا : أما آن الأوان للتوبة الصادقة النصوح ؟!! )
يقول تعالى : " ألم يئن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونوا كالذين أوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم .. "
الله خالقنا سيسألنا يوم القيامة عن عمرنا فيما أمضيناه .. فلم يخلقنا سدى ولا عبثا معاذ الله .. هل الذي نحن عليه الآن يرضي الله أم يغضبه ؟!!.. إذا ما واجبنا ؟ لماذا لا ننفض غبار الماضي بكل آثامه ومآسيه ونتجاوز الصعوبات ..لماذا لا ( نسارع ) إلى جنة عرضها السموات والأرض ؟!! ما رأيك أن تبدئي وتجددي حياتك كأنك مولودة من جديد هل أنت مستعدة ؟! لتبدئي (الآن ) دون تردد ..ضعي نصب عينيك الجنة ومراقبة الله ... لتضعي أهدافا لتكون لحياتك معنى جميلا ضمن خطة لتنظيم الوقت وبرنامج لتحقيق هذه الأهداف: ثم كل فترة تقيمي نفسك ماذا حققت؟ خطوة تليها خطوات ..الله معك فكوني مع الله .. غيري طريقة التفكير ( إيجابيا ) نحو ذاتك والحياة كلها فتتغير نفسيتك للأحسن وتزداد الدافعية لانجاز تفتخرين به .. ما هي مواهبك ..ما هي طموحاتك ..اكتشفيها ستجدين كنزا كبيرا لديك .. تعلمي مهارات حياتية متنوعة تفيدك مثل فن التواصل مع الصالحات ..وفن إدارة الأزمات وأي أعمال ترضي الله سارعي إليها " ضروري بشكل جماعي " للتخلص من هذه الوحدة التي تجلب الهم والكآبة وتفتح ملفات الماضي .. كوني مع أخوات لك في الله صالحات في ذلك الجو التفاعلي الإيماني الحيوي الرائع تشجع كل الأخرى على الطاعات والخير ومشاريعه كثيرة. كل ذلك يجعلك مرغوبة أكثر ومتفاعلة ويكن لك دورا بارزا في المجتمع ويكن لك أجرا على كل خطوة وكل كلمة خير ... اطمئني على صحتك عند طبيبة ..وقومي بتمارين رياضية وتمارين استرخاء بسيطة مستمرة واسألي الأخصائية عن غذاء صحي متوازن وأعشاب مساعدة ...وأكثري من ذكر الله والصلاة على رسوله صلى الله عليه وسلم وقراءة القرآن والمسارعة للوضوء وقيام الليل كلما استيقظت مع تفكر في آيات الله ودعاء لله الذي يجيب المضطر إذا دعاه .. ستتخلصين بإذن الله من أي مشاكل .. وتشعرين بالراحة النفسية والسعادة بإذن الله سعيا للزواج حيث " المودة والرحمة " و" الحياة الواقعية الحقيقية في ظل طاعة الله " .. كوني على ثقة كبيرة بالله " أنا عند ظن عبدي بي " .. وفقك الله ورزقك الزوج الصالح وإن شاء الله تشاهدين ذريتك الصالحة فتشعرين بالسعادة .. بإذن الله
• ( لماذا تهبط العزيمة سريعا ؟ )
لا بد من الثقة بالله أولا وأخيرا بأنه معك وسيعينك يثبتك على الحق والتوبة الصادقة ...ثم الثقة بذاتك بأنك قادرة على التوبة والثبات لأنك تستندين إلى الله العظيم وتتوكلين عليه بعد الأخذ بالأسباب ..وقد عرفت طريق الخير بكل محاسنه وطريق الشر بكل نكده ونتنه .. فلا بد من الصحبة الصالحة والبيئة الصالحة ...نؤثر بالخير ولا نتأثر بالشر... ويجب أن تكون الهمة دائما عالية لتتحدي الصعاب وإحداث التغيير في كل شيء في أنفسنا والبيئة من حولنا إلى الأفضل: ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) نغير طريقة التفكير إلى الأفضل فيؤثر ذلك على المشاعر ثم على السلوك بشكل إيجابي نافع .. ولقوة الإيمان بالله أثر كبير في مواجهة الإحباط واليأس ..فكلما كانت الثقة بالله والأمل برحمته أكبر ..كلما كانت " الدافعية " أشد " لمواجهة الصعوبات ...ولنبتعد عن البيئة الفاسدة المنتنة.. وعن صديقات السوء ... إننا نحتاج ثقافة مفيدة وأعمال خير تملأ الفراغ الروحي والفكري والعاطفي ولتكن عاطفتنا وحبنا لله ورسوله ثم الوالدين ... فيأتي الوقت المناسب تكون فيه الفتاة مؤهلة لأن تكون أما وزوجة وحبيبة لزوجها سترها وعفتها تقوم بواجبها تجاه بيتها وأولادها: ولنتذكر دائما"ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد" ... أينما كنا فقد نمر بمواقف متعددة ... إن كان ما يخدش الحياء ويثير الشهوات ويشجع على المعصية: لا نجاري أي شخص في أي زمان أو مكان أبدا ونغير الموضوع "بحكمة وموعظة حسنة "لأننا نحب الخير للجميع....فإما أن نجلس والله راض عنا أولا نجلس.. ولتكن لنا شخصيتنا المستقلة والثقة بالله ثم بقدراتنا وذاتنا لأننا نستمد ثقتنا وأفكارنا وقوة عزيمتنا من الله..وإلا.."إنكم إذا مثلهم"..ولا نتبع خطوات الشيطان.." ولا تتبعوا خطوات الشيطان " ... فكم من خطوة أدت إلى غضب الله فكان ما لا يحمد عقباه والكثير كل فترة يسمع عن مصائب ؟؟!! ...
( اغتنمي خمسا قبل خمس ) :
* ثم اغتنمي خمسا قبل خمس – كما أوصت السنة المطهرة – للعمل الصالح :
" حياتك قبل موتك وصحتك قبل سقمك وفراغك قبل شغلك وشبابك قبل هرمك وغناك قبل فقرك "
اطردي الفراغ والملل بالعمل النافع .. فالفارغون هم أهل الأمراض النفسية والأوهام والأذهان الموزعة، والشيطان يتمكن منهم أعوذ بالله منه ... والفراغ يفتح ملفات الماضي والحاضر والمستقبل .. والأفكار التي تفكري فيها وترتسم في مخيلتك هي التي تؤثر في مجرى حياتك ... فإما أن تكون قوة دافعة مفيدة والعكس صحيح .. فسخري عقلك واهتمامك لمرضاة الله وفعل الخير واطرد الملل من حياتك ولا تعش على نفس الروتين اليومي المعتاد.. فالله خلق الليل والنهار .. والسهل والجبل .. والربيع والخريف ..
• " ولا تيأسوا من روح الله " :
فانظري إلى الحياة نظرة حلوة كلها ... تفاؤل وأمل .. وثقة بالله
والقلب الندي بالإيمان لا يقنط من رحمة الرحمن ..مهما ضاقت به الأرض .. وأظلم الجو وغاب وجه الأمل في ظلام الحاضر ..فإن رحمة الله قريب من المحسنين الذين يحسنون التصور ويحسنون الشعور بلطفه ..والله على كل شيء قدير
• النفس المطمئنة والسعادة :
يقول الله تعالى : ( يا أيتها النفس المطمئنة *ارجعي إلى ربك راضية مرضية* فادخلي في عبادي* وادخلي جنتي) ... فكوني ذات نفس ربانية .. تسمو على الشهوات ..ترنو إلى الدرجات .. تدافع الشبهات .. نفس ذات قالب رباني القسمات ..مثالية التحركات .. قوية العزيمة .. ثابتة الوقفات .. ندية الكلمات .. تأنس بمناجاة العزيز الرحمن .. لتهنأ بمصاحبة خير الأنام – محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام ...
** ومن أجمل ما قرأت عن السعادة : قيل للسعادة: أين تسكنين؟ قالت: في قلوب الراضين. قيل: فبم تتغذين ؟ قالت: من قوة إيمانهم؟ قيل فبم تستجلبين؟ قالت: بحسن تدبيرهم. قيل فبم تدومين: قالت: أن تعلم النفس أن لن يصيبها إلا ما كتب الله لها ...
وفقك الله وأسعدك في الدنيا والآخرة ...... اللهم آمين ...



زيارات الإستشارة:7475 | استشارات المستشار: 405


الإستشارات الدعوية

ما هي أفضل الأسماء عند الله ؟
الاستشارات الدعوية

ما هي أفضل الأسماء عند الله ؟

لها أون لاين 22 - جمادى الآخرة - 1423 هـ| 31 - أغسطس - 2002




أولويات الدعوة

بادري إلى التوبة النصوح

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند7645

استشارات إجتماعية

أعاني من فراغ عاطفي وكبت واستبداد في المنزل!
البنات ومشكلات الأسرة

أعاني من فراغ عاطفي وكبت واستبداد في المنزل!

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان 07 - شعبان - 1435 هـ| 06 - يونيو - 2014
قضايا الخطبة

ليس من قبيلتنا ولديه زوجتان فهل أقبله؟

الشيخ.خالد بن عبد العزيز أبا الخيل4718

قضايا الخطبة

أريد الزواج من رجل اندونيسي!

محمد صادق بن محمد القردلي8429

قضايا الخطبة

أمي... لماذا تتركيني وحدي !!!

الشيخ.عادل بن عبد الله باريان5005



استشارات محببة

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة? (2)
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة? (2)

السلام عليكم ورحمة الله.. سؤالي إلى الدكتوراه رقية المحارب.....

د.رقية بنت محمد المحارب2783
المزيد

طفلي في السنة التمهيدية يرفض الاستذكار وترديد الآيات!
الإستشارات التربوية

طفلي في السنة التمهيدية يرفض الاستذكار وترديد الآيات!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
طفلي في السنة التمهيدية...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2783
المزيد

ابتعدي عن قصص القتل والحرب لتأثيرها على الأطفال!
الإستشارات التربوية

ابتعدي عن قصص القتل والحرب لتأثيرها على الأطفال!

السلام عليكم.. rnابني ذو الأربع سنوات ذكي والحمد لله, عند النوم...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2784
المزيد

كيف أكون مثل أخي وأتخلص من ضيق أهلي؟
الإستشارات التربوية

كيف أكون مثل أخي وأتخلص من ضيق أهلي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا شاب أبلغ من العمر 14 سنة,...

د.سعد بن محمد الفياض2784
المزيد

ابن أختي يبحث عما يبكيه وزاد عناده ويغضب من كل شيء!
الإستشارات التربوية

ابن أختي يبحث عما يبكيه وزاد عناده ويغضب من كل شيء!

rnالسلام عليكم ..rnيعيش إخوتي وزوجاتهم عندنا في نفس البيت ولإخوتي...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2784
المزيد

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?
الأسئلة الشرعية

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?

السلام عليكم..أنا امرأة متزوجة ونعيش تقريبا بسعادة ولا يخلو بيت...

د.مبروك بهي الدين رمضان2784
المزيد

مديري يحاول تشويه صورتي أمام زملائي!
الاستشارات الاجتماعية

مديري يحاول تشويه صورتي أمام زملائي!

السلام عليكم ..
لديّ مدير في العمل ذو وجهين ، يتصيّد لي الأخطاء...

سارة المرسي2784
المزيد

أمي لن تزوجني لشاب أمّه لا ترتدي الحجاب!
الاستشارات الاجتماعية

أمي لن تزوجني لشاب أمّه لا ترتدي الحجاب!

السلام عليكم .. أنا طالبة بالثانويّة العامّة و منذ 3 أسابيع...

د.محمد سعيد دباس2784
المزيد

سأصب فإمّا أن يفسخ الخطبة أو يتزوّج الآن!
الاستشارات الاجتماعية

سأصب فإمّا أن يفسخ الخطبة أو يتزوّج الآن!

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خير البشر صلّى الله...

أ.سماح عادل الجريان2784
المزيد

لا أدري إذا كان هجرني وفسخ الخطوبة أو لا!
الاستشارات الاجتماعية

لا أدري إذا كان هجرني وفسخ الخطوبة أو لا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا فتاة عمري 30 سنة جزائريّة...

أماني محمد أحمد داود2784
المزيد