الاستشارات الاجتماعية » قضايا الخطبة


15 - شعبان - 1432 هـ:: 17 - يوليو - 2011

كيف أقنع أهلي بالشاب الذي ارتحت له؟


السائلة:اللهم اعزني بطاعتك

الإستشارة:محمد سعيد الشهراني

السلام عليكم ورحمة الله وبعد..
بسم الله وبه أستعين وعليه التكلان
أود استشارتكم في موضوعي العجيب هذا ...
تقدم لخطبتي شاب سبق له الزواج وعنده ولدان ذو خلق ودين وهذا هو سبب تمسكي به إلى هنا لا توجد مشكلة، هو غريب ولا يقرب لنا وليس بيننا وبينه معرفة لكن أقدار الله هي التي جمعتنا وعرفتنا على بعض هو من الشمال في بلدنا وأنا من الجنوب وهذا هو سبب المشكلة وفحوى الموضوع .
تقدم لي قبله خطاب لكن أحدا لم يرق لي ولم ينفتح قلبي لأحد قبله رأيته في المنام قبل أن يتقدم لخطبتي ثم بعد أيام أصبحت الرؤيا واقعا وكان كما رأيت .
فيه كثير من الصفات التي كنت أدعو الله بها أن تكون في شريك حياتي متدين ملتح جريء خلوق مرن في تفكيره نظرته للحياة تشبه نظرتي لا يحمل أحقادا لأحد بل نيته صافية متفائل في أحلك الظروف يضحك ويترنم بأجمل الكلام ويردد إن الله إذا أحب العبد ابتلاه كريم من ناحية المشاعر ومن الناحية المادية رومانسي وعاطفي وفوق كل ذلك عنده هم الدعوةإلى الإسلام ويحمل هم تطبيق الشرع ودائما ما يتمنى لو أن الناس يفهون حقيقة الإسلام حتى يعيشون كما ينبغي ويستمتعون بحياتهم . باختصار  فاهم الحياة صح .
لما تقدم لي شعرت أن الله استجاب لي دعائي كله وحققه لي وزيادة عليه وبعد ثلاثة أشهر من تردده على أهلي واتصاله وإرساله الرسائل لأبي وجدتهم يقولون هذا لا يناسب هم لم يرفضوا بشكل واضح وصريح بل يتهربون من الموضوع وعندما أسأل عن سبب الرفض يقولون هو غريب ونحن نخاف عليكِ غدا إن حدث بينكم إشكال لمن نرجع ومن نتحدث معه فهو ليس له أي قريب هنا بالسعودية مع أن الشاب قال مستعد لكل شروطكم وما تطلبوه مني سأفعله وسأعطيكم كل الضمانات التي تريدونها مني بخصوص بقاء ابنتكم هنا عندكم وعدم أخذي لها للعيش في بلدي .
رفضوه المرة الأولى لكنه عاد يطلبني بعد أقل من أسبوع ثم رفضوه مرة أخرى وعاد من جديد وأدخل إمام الحرم وبعض الدعاة لكن أبي يضع خدمة في جواله بحيث يوهم الجميع أنه مغلق ولا يرد على أحد أبدا ،
تحدثت مع أبي بهدوء وقلت له إني موافقة وأتحمل مسؤولية هذا القرار فقال لي سأكلم الشاب وأقول له يحضر إلى هنا وسأتم الموضوع بأسرع ما يمكن وأنت المسؤوله الوحيدة لكنه بعد ذلك قال لأمي إن تزوجت هذا الشاب فسأتبرأ منها ثم بعد ذلك تحدثت مع أمي فقالت لي إن وافق أبوكِ على هذا الشاب فسأترك البيت ولن أجلس ساعة واحدة بعد ذلك هنا .
فقلت لهم خلاص أنا لا أريد هذا الشاب فقط أريد رضاكم أستطيع أن أعيش دون زوج وبدون أولاد لكن لا أستيطع أن أعيش بدون والدي وقبلت رأسيهما وبكيت كثيرا كثيرا كثيرا ....
حاولت أن أؤقلم نفسي وأن أنساه فعلا لكني لم أستطع ذلك بقيت مدة يومين أبكي لا أستطيع الأكل ولا الجلوس مع أهلي فقط منعزلةأبكي وأدع الله حتى أنني أصبحت لا أستطيع المشي إلا وأنا مستندة على الجدار من شدة الهم والغم الذي نزل بي ..
ثم طلبت من أمي أن أتحدث معها بهدوء وفعلا جلست وتحدثت معها وقلت لها إنني تعلقت بهذا الشاب وأحببته ولا أستطيع نسيانه وكنتأحدثها وأبكي بكاء مرا شديدا ما بكيته في حياتي وقلت لها إن الموضوع ليس بيدي فالله هو من وضع محبته في قلبي وهو سبحانه من فتح له قلبي دون غيره من الرجال قولي لأبي أن يسأل عن الشاب ويقابله ثم بعد ذلك يحكم عليه حتى أقتنع أنا فليس من العقل أن ترفضوا الشاب هكذا دون سبب واضح ودون أن تروه أو تتحدثوا معه لربما كانت الخيرة فيه يكفي أنه ملتزم وذو دين وخلق بشهادة من يعرفه ومن تعاملوا معه وأنا لا أريد أكثر من ذلك دينه وأخلاقه تشفع له عندي وما دون ذلك لا يهمني من راتب أو بيت أو سياره فالرزق سيأتي إن شاء الله ما دامت التقوى حاضرة وما دام الاختيار سليم  من البداية .
أثر كلامي فيها وقالت إنها ستتحدث مع أبي وأنها لن تمانع في زواجي من هذا الشاب إن وافق أبي
لكنها لم تتحدث مع أبي ولم تفتح الموضوع معه مرةأخرى حتى عندما يتصل الشاب ويتحدث معها لا تخبر أبي بذلك وتقول للشاب لا تتصل مرةأخرى وليس لكم نصيب في بعض واذهب وابحث عن غيرها ..
وأبي عندما تكلم مع الشاب آخر مرة عبر التلفون لم يقل أنه رافض ولم يقل له أي كلمةتدل على الرفض بل قال لا تتصل مرةأخرى على تلفون البيت فقال له الشاب أريد أن آتي إلى المنزل لأقابلك فقال أبي رقم جوالك عندنا ولا تتصل مرةأخرى.
ماذا أفعل أشيروا علي كما قلت لكم أحببت الشاب وتعلقت به وهو كذلك ووعدني أنه سينتظرني وسيتزوجني حتى إن بلغت الستين من عمري وأنا وعدته أن أنتظره وأن أرفض كل الخطاب الذين سيتقدمون لي وأخبرت أمي بذلك أنني لا أستطيع قبول أي رجل آخر غيره ولن أستطيع أن أتزوج رجل وأعيش معه بجسدي بينما قلبي عند رجل آخر ..
كيف أقنع أهلي ؟؟
كيف أفهمهم أنني فعلا أحببت الشاب وتعلقت به فهم السبب في ذلك تركوني مدة 3 أشهر حتى كدت أصدق أنهم موافقون وأنه من نصيبي ؟؟
للمعلومية الشاب لم يراني على أرض الواقع لكنه صلى استخاره وقال إنه مطمئن بشكل لا يوصف لي وأنه كلما صلى استخاره رآني في المنام ,, وأقسم لكم بالله أنه رآني كما أنا وذكر كل مواصفاتي ورأى أبي وأمي وذكر مواصفاتهم كما هي مما جعل أهلي يخافون ويتعجبون حتى أنهم شكو أن بيني وبينه علاقه أو أنني قابلته والعياذ بالله  ،
أرجوكم لا تقولوا لي انس أو وافقي واقبلي  بغيره ، أعلم أن ما قدره الله سيكون وأعلم أن أرضيأهلي واجب علي لكن من حقي أن أختار الشخص الذي سأشاركه حياتي وسأسلمه نفسي فأنا من سيعيش معه وليس أهلي ما فائدة أن يرتاحوا هم ويطمئنوا بينما أتعب أنا  وأتحمل العيش مع من لا أحب ؟؟
أخبروني كيف أقنعهم وكيف أشرح لهم أن هذه حياتي وأن ارتياحي للشاب بعد الاستخارة بشارة خير ودليل طمأنينة لي ولهم ؟؟
أنا في حال لا يعلمه إلا الله وحده أريد رضا والدي وأريد أن أتزوج من أحببته وأحبني فماذا أفعل ..؟؟؟
أدعو الله لي أن ييسر أمري ويسخر أهلي ويكتب هذا الشاب من نصيبي ويكتبني من نصيبه اللهم آمين .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
 توطئة
بادئ ذي بدئ أقول ليس من الجيد أن تحددين لمن سيجيب إجابته، حيث تقولين " أرجوكم لا تقولوا لي انس أو وافقي واقبلي  بغيره" وكأنك تريدين من المستشار أن يجيبك بالإجابة التي تريدينها، وهذا ليس بصحيح، فصديقك من صدقك لا من صدقك، والمستشار مؤتمن، وهو سيشير بما يمليه عليه دينه وضميره، وبما يراه الأصلح للسائل في محيط المشكلة الواقعة، ويبقى في الأخير، هذا مجرد رأي بشري قد يعتريه الصواب والخطأ.
أقول أختي السائلة..
  قرأت مشكلتك كثيراً وتمعنت فيها أكثر من مرة وأعدت قراءتها ولم أصل لتصور واضح عن بعض الأمور.
تقولين هو غريب ولا يقرب لنا وليس بيننا معرفة ولكن أقدار الله هي التي جمعتنا وعرفتنا على بعض، ولم تذكري هنا كيف جمعتكم الأقدار وعرفتكم ببعض، وكيف يسرت لكِ هذه الأقدار معرفة أنه " متدين ملتحي جريء خلوق مرن في تفكيره ونظرته للحياة لا يحمل أحقادا متفائل في أحلك الظروف يضحك ويترنم بأجمل الكلام كريم من ناحية المشاعر ومن الناحية المادية رومانسي وعاطفي ويحمل هم الدعوة إلى الإسلام وتطبيق الشرع " .
أياً كانت طريقة معرفتك بهذه الصفات فليس من الضروري أن تكون كل هذه الصفات صحيحة، فالكثير من الأشخاص يجيدون التمثيل وحين معاشرتهم تتضح صفات أخرى مناقضة تماماً لما ظننته قبل معاشرته.
إن الإنسان حين يحب شخصاً لا يرى فيه إلا كل حسن وجميل ويغض طرفه عن كل سيئ وقبيح، ولذا ورد عن علي رضي الله عنه " أحبب حبيبك هوناً ما عسى أن يكون بغيضك يوماً ما " . الاعتدال مطلوب في كل الأمور ويجب ألا تعمينا العاطفة عن الحقيقة. فربما يكون والدك علم عن هذا الرجل أمراً قد يسبب مشاكل في حياتك الزوجية إن تزوجتيه ولا يريد أن تعلميه. ناقشي والدك حول سبب رفضه الشديد لهذا الرجل وإذا عرفتِ سبب الرفض قد تعذرينه في رفضه وتعلمين أنه أراد لكِ أن تعيشي حياة زوجية سعيدة مع الشخص المناسب لكِ . وإذا كان سبب الرفض غير منطقي أو غير معروف، فوضحي له أن من حقك اختيار الزوج الذي ترينه مناسباً لكِ وإذا كان الرجل مكافئاً لكِ فلكِ الحق في أن تتزوجي من ترضينه، هذا إن كان رفض والدك بدون سبب منطقي – ولا أظن الأمر كذلك -. ناقشي الأمر مع والدك بكل صراحة ووضوح وناقشي معه سبب الرفض فقد تصلين إلى نتيجة مرضية، مع التركيز على ترك العواطف جانباً والحوار بعقلانية وحيادية تامة.
وإنني إذ أتفهم أيها الأخت حاجتك للزواج والاستقرار مع من تحبين وترغبين ولكن لا أحد يعلم أين يكون الخير لك، فلعل الخير في عدم زواجك منه، ولعلك لو تزوجتيه لم يكن بتلك الصفات التي ذكرتيها في سؤالك، وكوني على يقين أن والدك ووالدتك هم أشد الناس حرصاً عليكِ وحباً لكِ وإن لم يظهر لكِ ذلك. إن وجود مثل هذه الفكرة يجعل من تصرفاتك أكثر توازناً ورجاحة وعلى قناعة أن رأيك وقناعتك قد يشوبه شيء من الخطأ كما يقال " رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأي غير خطأ يحتمل الصواب"، وسيجعلكِ عندما تتناقشين مع والديك أقوى حُجَة في إقناعهم، فحاولي محادثتهم بهدوء ووسطي من ترين فيهم الحكمة والتأثير على والدك لمناقشته ومحاولة إقناعه، فإن لم يقتنع فليس لكِ بد من السمع والطاعة لهما. وتأكدي أن قدر الله خير كله، فمهما أصابنا من ابتلاءات وامتحانات في بعدنا عن من نحب هي من قضاء الله وقدره، وقد ورد في الأثر " لو اطلعتم على الغيب لاخترتم القدر " .
وأخيراً وطني نفسك على أسوأ الاحتمالات حتى تتمكني من العيش بسلام .
ودمتِ في حفظ الله ورعايته ..



زيارات الإستشارة:12100 | استشارات المستشار: 48


الإستشارات الدعوية

أنا الآن نادمة لأني أرسلت لها أغنية!
الدعوة والتجديد

أنا الآن نادمة لأني أرسلت لها أغنية!

فاطمة بنت موسى العبدالله 28 - صفر - 1434 هـ| 11 - يناير - 2013
أولويات الدعوة

أكمل تسجيلي في المعهد أم أوقع العقد؟!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي7988


وسائل دعوية

كيف تُناصَح من تغتاب زوجها وأقاربه؟!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند13943



استشارات محببة

لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!
تطوير الذات

لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnجزا الله القائمين على هذا...

مناع بن محمد القرني3155
المزيد

أصبح جو المنزل متوترا بسبب أخي (2)
الإستشارات التربوية

أصبح جو المنزل متوترا بسبب أخي (2)

السلام عليك ورحمة الله وبركاتهrn أشكركم على كل ما تقدمونه...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3157
المزيد

لدي رغبة ملحة بأن يكون لي شأن وأنفع غيري!
تطوير الذات

لدي رغبة ملحة بأن يكون لي شأن وأنفع غيري!

السلام عليكم ورحمة الله..rnلدي رغبة ملحة بأن يكون لي شأن وأنفع...

فاطمة بنت موسى العبدالله3158
المزيد

هل علي شيء ا نلم اتدبر القرآن؟
الأسئلة الشرعية

هل علي شيء ا نلم اتدبر القرآن؟

انا أحب اسمع القران سماعاً (بدون خشوع وتتدبر) وأشعر براحة وطمأنينة...

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند3159
المزيد

بعد سقوطها أصبحت لا تتكلم بطلاقة!
الإستشارات التربوية

بعد سقوطها أصبحت لا تتكلم بطلاقة!

السلام عليكم rnأنا أم لطفلة كانت في عمر 3 سنوات طبيعية جدا تتكلم...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم3159
المزيد

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !
الإستشارات التربوية

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnلدى طفلة عمرها 5 سنوات أعانى...

هدى محمد نبيه3159
المزيد

ماذا أفعل لطفلتي حتى لا تشعر بالغيرة من أخيها؟
الإستشارات التربوية

ماذا أفعل لطفلتي حتى لا تشعر بالغيرة من أخيها؟

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته..rnلدي طفلان بنت عمرها سنة وخمسة...

د.سعد بن محمد الفياض3159
المزيد

أمه أهملته لأنها مشغول بالجوال وغيره.. فكيف نتصرف؟
الإستشارات التربوية

أمه أهملته لأنها مشغول بالجوال وغيره.. فكيف نتصرف؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأشكركم على ما تقدمونهrnأعرف...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3159
المزيد

لا أريد أن أخسر حبي الأول والوحيد ولا أريد مخالفة رأي أمي!
الاستشارات الاجتماعية

لا أريد أن أخسر حبي الأول والوحيد ولا أريد مخالفة رأي أمي!

السلام عليكم.. rnبدايتنا سأقوم بتعريف عن نفسي ومن ثم عنه وبعدها...

منى محمد الكحلوت 3159
المزيد

ابني عمره سنتان وأربعة أشهر كثير الصراخ!
الإستشارات التربوية

ابني عمره سنتان وأربعة أشهر كثير الصراخ!

السلام عليكم .. ابني عمره سنتان وأربعة أشهر كثير الصراخ وكل...

فاطمة بنت موسى العبدالله3159
المزيد