الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجان والعلاقة الخاصة


15 - ذو الحجة - 1431 هـ:: 22 - نوفمبر - 2010

عائلتي رموني في النار وتركوني أحترق!


السائلة:اسماء ا س

الإستشارة:هالة حسن طاهر الحضيري

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
 شكرا لكم على هذا الموقع الجيد.
وبعد مشكلتي مع زوجي لقد تزوجت به وسني17 سنة عن طريق أختي فهو صديق زوجها المهم جاء عندنا وحده للبيت للتعرف علي لأنه كان يقطن في مدينة بعيدة عن مدينتي خرجت معه يوم واحد فقط وحكى لي عن ظروفه الاجتماعية وعن طبيعة عمله وقلت له كل هذا جيد ولكن يجب أن تتكلم مع أبي وتخبره أنك أردتني للزواج المهم لقد فعل هذا عند رجوعنا للمنزل لأنه كان يحل ضيفا في بيتنا على أساس أن يحضر عائلته بعد ذلك ومرت السنة وهو يبحث عن أعذار أمي مريضة أبي مريض حتى جاء فصل أو آخر فصل الربيع وتكلمت معي أخته وبعدها حكى أبوه في الهاتف مع آبي على أساس أنهم سيأتون مباشرة لإقامة العرس وفعلا تم الحفل في تلك الليلة كنت أحس أن زوجي يشتعل من الخوف لا أعرف لماذا المهم أخبرته وأنا كلي خجل أنني تعبانة من النوم خلينا بكرة وبعدين أدخل علي ما صدق هذا وقال لي خلاص تصبحي على خير.
 وفي اليوم الثاني عائلته عملوا مشاكل لماذا لم تدخل وما السبب قررنا أننا ندخل ساعتها ولكن زوجي لم يستطيع الدخول بي عندما يقترب مني ينكسر له قضيبه وذهبت أنا عند دكتورة أخصائية فحكت لأمي ولأمه أن ليست عندي أية مشكلة فقالت لأمه المشكلة يمكن في ابنك فاكتشفنا أنه تعرض لسحر ربط مرت شهر وهو لا يستطيع مجامعتي المهم عندما ذهبنا لأمه ذهبت عن العرافات وبعدها لا أعرف إن كان قد فك هذا السحر أم لا وفعلا بعد عدة محاولات استطاع الدخول ولكن لمدة دقيقة واحدة فقط وأنا الآن متزوجة منه 14 سنة ولم أشعر معه بأي متعة زوجية علما أنني قد أخذته لعدد من الأطباء فالدواء لا يجدي بأي نتيجة ولقد أحضرت له دواء خاص بسرعة القذف من أسبانيا ولكن لا يجدي معه أي شيء واشتريت له دواء الهاشمي ولكن الأمل فشل في الشفاء وفي السنوات الأخيرة بدأ زوجي يبحث عن الخصام بأي طريقة وبأقل سبب كي يبتعد عن بالأشهر ولا يكلمني.
 لقد تعبت من كل هذا ولقد أخبرت عائلتي بالأمر ولم يتفهموه ومنذ أن أخبرتهم عن الموضوع أخذوا مني موقفا سيئا أنا في نار تحرقني كل يوم فلم أجد أحدا أحكي همي،  عائلتي رموني في النار وتركوني أحرق وحدي فيها ممنوع لا أقول آه ولا أشكي لهم همي ولا أي شيء المهم يحبون سماع الحمد لله أنا بخير مع أن السعادة بعيدة كل البعد عني للعلم عندي طفلين منه واحد 12 والثاني 7 سنوات وهذان الطفلان أقسم بالله أنهم من غير أي متعة هي الدقيقة الواحدة في الليلة كلها.
 أعرف أن هذا لا يرضي الله ولا القانون ولكني لا أعرف ماذا أفعل؟ فكرت في الطلاق ولكني لا أريد أن أرجع لبيت عائلتي لأنهم سيرفضون أطفالي فهل عندكم حل لمشكلتي أرجوكم ساعدوني.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته:
أهلا بك وسهلا بين إخوتك وأخواتك في مركز لها .. وأسأل الله أن تجدي بيننا الأذن التي تصغي لشكواك .. واليد التي تأخذ بيدك .. والقلب الذي يدعو لك.
غير أني أعتب عليك عتب الأخت المحبة الناصحة .. أن لجأتِ للعرافات بدجلهن وشعوذتهن .. وغفلت عن اللجوء لمن بيده الداء والدواء ويملك أن يعجل بالشفاء.
وأعتب عليك أن تركت هذه السنوات الجميلة تمر عليك  دونما بحث عن الحل في الاتجاه الصحيح.. غير أني في هذه النقطة أجد عزاء في كونك الآن في العمر الأنسب لأن تخوضي تجربة حل المشكلة.
أخيتي أسماء : زوجك يا عزيزتي وحسب ما أتصور لا يعاني من سحر ولا عين ولا مس وهو بفضل الله بعيد كل البعد عن هذه التعقيدات .
كل ما في الأمر أن زوجك يعاني من ترسبات نفسية لأمور حدثت في حياته السابقة تتعلق بالأمور الجنسية .. وهي دونما قصد منه تشكل حاجزا متينا يمنعه من ممارسة حياته الجنسية بشكل طبيعي.
هذه الحالة تواجه الكثير من الرجال وليس زوجك الوحيد الذي يعاني منها ..يعالجها البعض بشكل علمي سليم  وللأسف يتجه البعض الآخر نحو العلاج الخاطئ بالجري وراء استدراج المشعوذين وإخوان الجن.
هذه الرواسب النفسية ربما تكون ناتجة عن مشاهدات سلبية رآها في طفولته مثلاً كأن يكون قد رأى أمه تتألم أثناء جماع والده لها ( سواء كانت الرؤيا مقصودة أو غير مقصودة).. أو أن يكون قد شهد موقف اغتصاب والعياذ بالله .. أو أن يكون قد تعرض لتحرش .. أو أن يكون قد وقع سابقا في خطأ ممارسة العادة السرية مما سبب له تأنيب ضمير حاد.
عزيزتي أسماء :
أعلم أنك وصلت لدرجة عالية من الضيق والألم .. ولكن .. الدواء بين يديك والشفاء من عند الله .. وإن كنت سابقا قد تعايشت لفترة طويلة مع المشكلة بشكل سلبي.. فاعط نفسك وزوجك الفرصة الكافية للخروج من هذه الأزمة بسلام .. وتذكري أن الكثيرين عانوا مما تعانون ثم تجاوزوا محنتهم بفضل الله.
أول شيء وأهم شيء في علاج حالتك وزوجك أن تقوي الرابط الذي يربطك بالله .. وتصلحي ما بينك وبين ربك .. فرضى الرحمن هو سر السعادة .. احرصي على أن تتأملي في شؤونك وقناعاتك وتوجهاتك في الحياة  .. هل أنت في الطريق السليم .. هل تراقبين الله في جميع أحوالك ..وهل تتجنبي المعاصي والفتن .. أم انك قد انجررت مع فتن الزمان والملهيات وانغمست فيها ( وأرجو أن لا يكون ذلك ) فإن كان .. عليك بالرجوع إلى الله والتوبة النصوحة ليفرح بك المولى عز وجل فكما أخبرنا المصطفى عليه الصلاة والسلام أن فرحة الله بتوبة عبده أشد من فرحة رجل عادت له راحلته بعد أن فقدها في الصحراء وانقطعت به السبل.
ومن ناحية أخرى يقول الله تبارك وتعالى: ( من عمل صالحًا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون) [النحل:97] وعلى هذا فأنصحك بالإكثار من فعل الخيرات والأعمال الصالحة فالحسنات يذهبن السيئات ومن ذهبت سيئاته فقد فاز بالرغد وطيب العيش والأجر العظيم.
ثاني أمر تضرعي إلى الله بالدعاء واشتكي له همك حبيبتي .. فهل من مستمع لشكوانا أحن علينا من الرحمن الرحيم .. وتذكري قوله تعالى في سورة الفرقان ( قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ ) .. واجعلي لك جلسة مع القرآن يوميا وأكثري أيضا من التسبيح ( الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللًّهِ ألا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)  سورة الرعد ، ولا تنسي الاستغفار فقد قال المصطفى عليه الصلاة والسلام (من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجاَ ومن كل ضيق مخرجاً ورزقه الله من حيث لا يحتسب ) فيا لها من نعمة هي نعمة الاستغفار.
أسماء :
لابد وأنك الآن تقولين وأين زوجي من كل هذا .. نعم سآتي للأمر بإذن الله ولكني وددت أن أبدأ لك بما قلت كي أعلمك أن الأهم في الأمر علاقتك بالله فهي التي سيعينك الله بها على تحمل عبئ العلاج النفسي الذي ستتبعينه مع زوجك إن شاء الله.
حاولي طي صفحة الماضي المعتمة التي لم تكوني فيها قد فهمت مشكلة زوجك على حقيقتها.. اطو تلك الصفحة المليئة بالغموض والتكتم .. وافتحي صفحة جديدة في تعاملك معه ..
اعلمي أولا أنه كأي شخص عنده مشاكل نفسية يحتاج لمن يسمعه ومن يمتص التوتر المتأجج في داخله.. وأنت أولى الناس بهذه المهمة .. ربما ستشعرين بالتردد ولكن .. لا مجال أمامك للتردد .. فإما أن تخوضي التجربة وتنجحي بإذن الله وإما أن تستمري ( لا قدر الله ) في مشكلتك وعندها لن تقف عند حد.
كي تصلي للمراد مع زوجك إليك عزيزتي بعض النصائح:
•        تعاملي مع زوجك بهدوء و(( طول بال ))  ..
•        لا تشعريه حاليا بانزعاجك .. بل على العكس أشعريه بأنك عادية وغير متضايقة.
•        حافظي على ابتسامة صافية كلما نظر في عينيك.. هذه الابتسامة سيكون لها فعل مزدوج .. فهي بالنسبة لزوجك ستكون مرسالا يحمل معاني كبيرة للود وهو بلا شك يحتاجها منك أنت بالذات .. وبالنسبة لك ستكون دفعة أمل جديدة تدفعك نحو الإصرار على إخراج زوجك من أزمته.. وقد يساعدك على التبسم أن تتذكري أنك اقتربت من تحقيق حلمك بالسعادة والاستقرار مع زوجك بإذن الله.
•         اجعلي بعض جلساتك معه حوارية .. افتحي مواضيع للنقاش .. مواضيع عامة .. مواضيع بخصوص الأولاد .. استشيريه في بعض شؤونك اليومية.. شاركيه مشاهدة برامج تلفزيونية مفيدة ومحببة له..
•        أشعريه باعتمادك عليه في أمور حياتك .. اطلبي مساعدته في حمل شيء ثقيل .. أو فتح قفل محكم .. أو تغيير المصابيح .. أو أي شيء من هذه الأمور .. وبعد أن يساعدك فيها أجزلي له الشكر وقولي له كلمات مثل ( أحمد الله أنك بجانبي ) ( جزاك الله خيرا لقد رفعت عني عبئا كبيرا ) ( ما أروع أن تكون المرأة في كنف رجل يعينها في الأمور الصعبة ) مثل هذه التعابير مهم في هذه المرحلة لأنه يحتاج لأن يشعر بالثقة في نفسه وفي صلاحيته كرجل .. فلابد وأنك تعلمين مدى تأثير اضطراب حياة الرجل الجنسية في حياته بالكامل.
•        اجعلي الأولاد يشعرون بمكانة والدهم في البيت .. واغرسي فيهم احترامه ( وليس الخوف منه ) .. وكم هو رائع لو استطعت أن تقربي بينه وبين أولاده .. بأن يعرضوا عليه انجازاتهم المدرسية .. أو أن يطلبوا منه العون في بعض اهتمامات الصبية من صناعات أو هوايات.. فهذا يعين كثيرا في تعزيز ثقته بنفسه .. وشعوره بأهمية وجوده بينكم ..  ومن ثم يعود على البيت بجوٍ من الألفة بإذن الله.
•        عندما تأوي إلى الفراش كوني هادئة ومبتسمة ولطيفة .. واحرصي على قراءة آية الكرسي بصوت مسموع  ( كي يسمعه هو فقط ) ولا تظهري له تعمدك القراءة بصوت مسموع  بل اجعلي الأمر تلقائي.. ومن ثم كبري أربعا وثلاثين وسبحي ثلاثا وثلاثين واحمدي ثلاثا وثلاثين ... ربما يستغرب أو يعصب عليك أو يسألك بحدة عن سبب ذلك ( اعذريه فربما يخطر بباله خاطر) أجيبيه بكل هدوء ورحابة صدر إنها وصفة المصطفى عليه الصلاة والسلام للتقوي على أعمال البيت وأعبائه واذكري له هذه القصة الصحيحة إن شاء الله عن سيد المعلمين وإمام المرسلين عليه الصلاة والسلام (( أن فاطمة عليها السلام شكت ما تلقى من أثر الرحى فأتى النبي صلى الله عليه وسلم سبي فانطلقت فلم تجده فوجدت عائشة فأخبرتها فلما جاء النبي صلى الله عليه وسلم أخبرته عائشة بمجيء فاطمة فجاء النبي صلى الله عليه وسلم إلينا وقد أخذنا مضاجعنا فذهبت لأقوم فقال على مكانكما فقعد بيننا حتى وجدت برد قدميه على صدري وقال ألا أعلمكما خيرا مما سألتماني إذا أخذتما مضاجعكما تكبرا أربعا وثلاثين وتسبحا ثلاثا وثلاثين وتحمدا ثلاثا وثلاثين فهو خير لكما من خادم)) .. ذكر الله عند دخول الفراش من شأنه أن يعين في نشر الطمأنينة وتلطيف الجو وربما إن طلبت منه ذلك مباشرة لم يكترث بالأمر ولكن عندما يسمعه منك كل يوم ولفترة طويلة سيعتاد ذلك شيئا فشيئا.
هذه الخطوات عزيزتي هي مرحلة أولى في العلاج .. وأكرر لك أنها تحتاج للصبر والمتابعة والمثابرة .. واحرصي على أن تتبعي النصائح بشكل جيد وألا تختلط عليك الأمور سأكتفي بهذا الآن .. وآمل منك أن تتقيدي بما قلته لك بعد الاستعانة بالله .. ومن بعد أن تظهر لك النتائج أخبرينا بما جرى معك لنتابع بقية الخطوات .. وأرجو ألا تيأسي بسرعة  وتنقطعي .. وليكن أملك بالله كبيراً...
أدعو الله أن يعينك ويوفقك ويرزقك محبة في قلب زوجك وألفة بينك وبينه في الدنيا والآخرة.



زيارات الإستشارة:9584 | استشارات المستشار: 147

استشارات متشابهة


الإستشارات الدعوية

المنصرون جعلوه متشككاً!
الدعوة في محيط الأسرة

المنصرون جعلوه متشككاً!

الشيخ.عصام بن صالح العويد 10 - رمضان - 1423 هـ| 15 - نوفمبر - 2002
أولويات الدعوة

كيف أرضى بما قسمه الله لي ؟!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي24428

الدعوة والتجديد

أعمل في مركز صيفي وأعاني بروداً في النشاط ؟

د.هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني7762

وسائل دعوية

أريد طريقة لنصح هذا الشاب؟!

الشيخ.خالد بن عبد العزيز أبا الخيل4606


الاستشارات الدعوية

أعاهد ربي على التوبة ثم أخلف بعهدي!

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان8542

استشارات محببة

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?
الأسئلة الشرعية

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?

السلام عليكم..أنا امرأة متزوجة ونعيش تقريبا بسعادة ولا يخلو بيت...

د.مبروك بهي الدين رمضان2695
المزيد

كيف يتعامل الأخ الكبير لأختين ؟!
الإستشارات التربوية

كيف يتعامل الأخ الكبير لأختين ؟!

أنا أم لثلاثة أبناء ولد وبنتان، المشكلة مع ابني الكبير وعمره...

د.مبروك بهي الدين رمضان2696
المزيد

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!
الإستشارات التربوية

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!

السلام عليكم ورحمة الله..rnلي طفل عمره خمس سنوات, منذ بدأ يعي...

فاطمة بنت موسى العبدالله2696
المزيد

لماذا تتصرف الطفلة بعدوانية؟
الإستشارات التربوية

لماذا تتصرف الطفلة بعدوانية؟

السلام عليكم ..
بنت أختي عمرها 5 سنوات، هادئة وتحافظ على...

فاطمة بنت موسى العبدالله2696
المزيد

كنّا أكبر عاشقين لبعضنا والآن سننفصل !
الاستشارات الاجتماعية

كنّا أكبر عاشقين لبعضنا والآن سننفصل !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا متزوّج منذ ما يقارب ثلاث سنوات...ولم...

د.خالد بن عبد الله بن شديد2696
المزيد

هل يجوز لهذا الشابّ أن يسير وراء هذه الفتاة ويكلّمها ؟
الأسئلة الشرعية

هل يجوز لهذا الشابّ أن يسير وراء هذه الفتاة ويكلّمها ؟

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ما التصرّف الشرعيّ السليم...

د.مبروك بهي الدين رمضان2696
المزيد

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!
الإستشارات التربوية

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn       ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2697
المزيد

هل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون سبب؟
الإستشارات التربوية

هل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون سبب؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون...

د.سعد بن محمد الفياض2697
المزيد

طفلتي لا تريد التواصل مع أبيها ولا حتى بالنظر!
الإستشارات التربوية

طفلتي لا تريد التواصل مع أبيها ولا حتى بالنظر!

السلام عليكم.. ابنتي تبلغ من العمر سنة ونصف، ولدت خارج السعودية...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2697
المزيد

خسرت أعز الناس لأني لا أستطع السكوت عند الغلط!
الاستشارات النفسية

خسرت أعز الناس لأني لا أستطع السكوت عند الغلط!

السلام عليكم ورحمة الله..rnلو سمحتم أنا عندي مشكلة بلساني ما...

د.أحمد فخرى هانى2697
المزيد