الاستشارات الدعوية » الدعوة والتجديد


02 - رجب - 1431 هـ:: 14 - يونيو - 2010

أنا خائفة من ذنوبي الكبيرة والصغيرة!


السائلة:Hanen M

الإستشارة:فاطمة سعود الكحيلي

السلام عليكم ورحمة الله
لا أدري كيف أبدأ يا شيخ.
أنا أصلي فتاة عمري الآن تقريبا سبعة وعشرين سنة.
لقد عشت الحياة بكلّ ألوانها. بين الالتزام و التبرج إلى العلاقات الغير شرعية إلى الزهد.
والدايّ يعيشان في ألمانيا وقد بعثوني إلى تونس عندما كنت ستّ سنوات إلى جدّتي كي أدرس هناك. بعد أن رأيت حياة الحرِّية في ألمانيا لم أستطع الاقتناع بالعادات والتقاليد العربية. لم أكن سعيدة أيضا هناك فجدّي كان يقبّلني ويفعل أشياء لإشباع رغباته. كنت خائفة ولم أُخبِر العائلة إلاّ بعد بلوغي فللأسف لم يُصدّقني أحد وحصلت مشاكل عديدة ثمّ أخذني والدي إلى ألمانيا ثانية.
ظننت أنّي سوف أسعد ولكن وجدت مشاكل كثيرة. فوالدي كان لا يصرف علينا كما يجب و يخون أمّي وشجار كلّ يوم.
هناك تعرّفت على زميل لي في الدّراسة ووقعت في حبّه و صرت أحلم بالزواج والاستقرار ولأنّه كان من عائلة متديِّنة فذهبت أنا أيضا إلى المسجد و تعلَّمت الكثير وأصبحت أيضا أُدرِّس القرآن.
والدي كان ضدَّ ذهابي إلى المسجد وضدْ ارتداء الحجاب. فلم أتحجّب ولكن واصلت الذهاب إلى المسجد. كنت في السابعة عشرة وقد أخطأت مع ذلك الشّاب وعرفت أيضا أنّه كان يتلاعب فقط وليس له شخصيّة أمام عائلته.
بعد سنتين تزوّجت من باكستاني بغير موافقة والداي. اتصلت بهم بعد زواجي لأٌخبرهم و قد غادرت المنزل. كنت آملة في عيشة إسلامية بعيدة عن المشاكل ولكن للأسف كان قد كذب عندما أخبرني بأنّه يعمل فهو لم يكن يعمل وكان على أمل أن أساعده في الذهاب إلى ألمانيا. فرجعت إلى والداي في ألمانيا وبحثت عن عمل وقد كنت حامل. بعد إنجابي لفتى سمّيته محمد علي سمعت بأنّ زوجي تزوّج بفتاة أُخرى أيضا فتدهورت حالتي النفسية وبعت أشياء في الإنترنت لم أكن أمتلكها للحصول على المال وقد وعدني بالذهاب إلى الإمارات والعمل هناك وتطليق زوجته ولكنّه غدر بي وقد تركت ابني وهو خمسة شهور مع والديّ وفي الآخر كان يستعملني كوسيلة لجمع المال الحرام من الإنترنت.
تعذّبت كثيرا وفي الأخر لم يرد تطليقها فذهبت إلى تونس ولم يكن عندي المال. حتّى هو لم يفكّر في العمل لمساعدتي. فتركت الالتزام وأصبحت أخرج مع أصحاب السّوء وأجلس مع شاربي الخمر وأهل الزنى مع العلم أنّني لم أتذوّق الخمر قطُّ في حياتي ولم أمارس الجنس مع أحد ولكن حصلت بعض المداعبات. من أجل الأكل الجيد ودفع حق الكراء كنت أخرج معهم. كنت أعمل أيضا و لكن المال لم يكن يكفي.
بعد مدْة أصبحت أشاهد القنوات الإسلامية مجدّدا وتبت وتحجّبت وأردت الانعزال والزهد ولكن من أجل ابني الذّي رأيته بعد خمس سنوات و قد تركته رضيعا ومن أجل والداي وأنا ابنتهما الوحيدة ومن أجل المال الحرام الذي أكلته سنوات قرّرت الزواج. فتعرفت على هندي مسلم وأعلمت والدايّ بأنّني سوف أتزوّج ثانية وقد وافقا دون الحضور في الزواج.
لقد أنجبت ابني الثاني سيف الدّين وأنا سعيدة إلاَّ أنَّ بلد الكفر هذا لا يعجبني فالنّاس ما زالوا يعبدون الأصنام وفي تونس ليس لدينا جهة تساند المتديّنين. وأنا أيضا غير مقتنعة بالعيش مع أيّ رجل لقضاء شؤونه و إشباع رغباته. أُريد العزلة والزهد و لكن يصعب تحقيق هذا بدون مال.
أنا خائفة بأن أنام يوما و لا أستيقظ أبدا. و المال الحرام والزنى وذنوبي الصغيرة والكبيرة! ماذا أفعل يا شيخ؟
أنا ضائعة


الإجابة

الأخت الفاضلة ..
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته..وبعد
أنتِ لستِ ضائعة ، بل أراد الله تعالى لك الخير والهداية والدليل على ذلك طلبك للمشورة والنصح ، ثم توفيق الله تعالى لك بأن وقع اختيارك على موقع لها أون لاين موقع المرأة المسلمة ، وهو بحق موقع الناصحين الحريصين على تقديم كل ما ينفع المرأة المسلمة في العالم العربي والإسلامي ، والأعظم من ذلك كله خوفك من الله تعالى بأن تنامِ وعليك ذنوب لم تستغفر و تتوبِ منها، وهذا علامة إيمان فيك.
أختي العزيزة على رغم صغر سنك لكنك كما تفضلتِ ذقتِ ألوان الحياة كلها، إلا لوناً واحداً هو لون الحياة في رحاب الإيمان القائم على العلم الصحيح والعمل الصالح ، الإيمان الذي يهدي الضال، ويرشد الحيران، ويفرج الهم وينفَّس الكرب ، ويجعل السعادة تخفق في جنبات قلبك .
لقد قصرّّ والداك في تربيتك ،قصروا في تعليمك أمور دينك، وأعظم التقصير تركهم لك وأنتِ صغيرة السن في بيت جدك الذي وللأسف تحرش بك ولم يجد من يحاسبه على فعله الشنيع، ولم تجدِ أنت من يعالج ما أصابك من جراء عمله المشين.
 إن الله تعالى يعلم أنكِ لم تتلقِ التربية السليمة من والديك التربية النفسية والاجتماعية والفكرية والإيمانية، وسيعذرك الله تعالى على ما صدر منك من تقصير، لكنك فعلتِ نفس الأمر مع ابنك الصغير الذي تركتيه عند والديك ولم يراك حتى صار عمره خمس سنوات.
أختي الفاضلة رتبي حباتك من الصفر، حياتك الإيمانية، النفسية، الاجتماعية، واستفيدي من التجارب السيئة التي حصلت لك،  ومهمتي كأخت مسلمة أن أساعدك على ذلك ، مشورتي لك أيتها الم الفاضلة ما يأتي :
1- فتح صفحة جديدة بيضاء مع الله تعالى ولا تقنطِ من رحمة الله تعالى فإن الله يغفر الذنوب جميعا، وابدئي صفحتك بالتوبة إلى الله تعالى، توبة صادقة تعزمين فيها على عدم العودة إلى الذنوب التي ذلت قدمك فيها وقد ذكرتها في رسالتك  لقد أخذت مال حرام، وأنتِ ليس لديك مال، بل المال والحاجة إليه، يمثل مشكلة عندك، شروط التوبة الصادقة أن تردِ المال الحرام، لكن أنتِ ليس لديك مال ، فأنوي إن كسبت مال زائد عن حاجتك أن تردِ المال المسروق،و أكثري من الاستغفار وذكر الله تعالى وكثرة الصلاة ورددي قوله تعالى: "قل يا عبادي الذين أسرفوا  على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إنّ الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم" سورة الزمر 53.
2- ركزت في رسالتك على مفهوم الزهد ، ماذا تقصدين به ؟ هل هو ترك الدنيا والانعزال عن الناس كما يفهمه  بعض الطرق الصوفية التي لديها كثير من الأخطاء الشرعية ، أختي الفاضلة إذا أردتِ الحصول على استقامة دائمة تنفعك في دنياك وآخرتك حتى تلقينا الله تعالى وهو عنكِ راضِ ، لا بد أن تتعلم دينك الإسلامي من طريق صحيح سليم ، لقد ذكرتِ أنك تشاهدين القنوات الإسلامية ، أرجوا أن تكون منهم قناة المجد والرسالة والناس والرحمة ففي هذه القنوات خير كثير ينفعك بإذن الله تعالى.
3- هل طلقك زوجك الأول ؟ ثم تزوجت الثاني ؟ لم تذكري في رسالتك شيئا عن ذلك، هل حصلت على ورقة شرعية بصك الطلاق؟ هل جلست عدة الطلاق؟ هذه مسائل شرعية مهمة جداً لتثبيت صحة زواجك الثاني، أرجو أيتها الفاضلة أن تنتبهِ لهذه القضية الشرعية .
4- عند أي مصيبة تقع لك تعصين الله تعالى وتخطئين ،لماذا أختي المسلمة؟ لماذا؟ المشاكل الأسرية بين والديك جعلتكِ تخطئين مع زميل الدراسة، ثم مشاكلك مع زوجك الأول جعلك تتركين الحجاب وتخرجين مع أهل السوء، وفي كل مرة تجعلين الأمر هو حاجتك إلى المال، ليس هذا سلوك المرأة المسلمة التي إن ابتليت صبرت واحتسبت ولم تجعل المشاكل سبباً لفعل كبائر الذنوب، في عالمنا العربي والإسلامي نساء كثيرات مروا بمشاكل ومصاعب أكثر مما حدث لكِ، ومع ذلك صبروا واحتسبوا الأجر من الله وسألوه تعالى أن يفرج همهم وينفس كربهم، ويغنيهم بالمال الحلال عن الحرام ، وما أكثر الفقراء من المسلمين، أيتها العاقلة الرشيدة هذه الفقرة مهمة جداً لابد أن تنتبهِ لها، لأن عدم إدراكك لها سببَّ لك كثير من الإخفاقات في حياتك، مهما حصل لك من مكروه أو ضيق أو فقر استعيني بالله تعالى واسأليه الفرج، وحاجتك المالية تستطيعِ أن تقومِ بأعمال بسيطة تجلبين بها قوت يومك، ولا يُشترط لها الشهادة العلمية، كأن تصنعي بعض الطعام الذي لا يحتاج إلى تكلفة مالية في شراءه، إحدى النساء المحتاجات تشتري الخيار وتصنع منه مخللات وتبيعه على ربَّات البيوت بمبلغ بسيط ، خلال شهور جمعت لها مبلغا كبيرا فتحت به كشك خاص لبيع المخلل،
 قولي لنفسك دائما: مهما واجهت من مشاكل وصعوبات فلن أعصي الله أبداً.
5- مسألة بلد الكفر وتونس ليس فيها حاكم مسلم ، كل هذا الأمر ليس له علاقة بحياتك الشخصية وواقعك الاجتماعي
تونس بلد إسلامي ومن أراد أن يطيع الله تعالى فلن يمنعه أحد ، الحجاب ليس ممنوعاً في بلدك، والمساجد تُقام فيها الصلوات ، والناس يحجون ويصومون ويؤدون زكاة مالهم ، فبلدك تونس مظاهر الإسلام فيها موجودة، فهي ليست بلد كفر كما ذكرت ، ومن أراد الحياة الغربية وجدها أيضاً في تونس، وأنتِ مسلمة لن تختارِ الحياة الغربية من سكر وزنى ومجون وقد جربت العيش في تلك المجتمعات، فطاعة الله تعالى والاستقامة على سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم متاحة لك ولا يمنعك منها إلا نفسك، فلا تلقي باللوم على المجتمع في تحميلهم سبب أخطائك، فأنتِ من فعلتِ الخطيئة وسعيت لها بقدمك، فلومي نفسك الإمارة بالسوء، لوميها حتى تجعليها لا تأمرك إلا بمعروف ولا تنهاك إلا عن منكر.
6- اجمعي أولادك واهتمي بتربيتهم تربية إسلامية ولا تجعلِ حظهم كحظك، الذي أسأل تعالى أن يجعله عظيماً في الدنيا والآخرة.



زيارات الإستشارة:5742 | استشارات المستشار: 126


استشارات محببة

اخترت هذا الموضوع فهل هو مناسب؟
الإستشارات التربوية

اخترت هذا الموضوع فهل هو مناسب؟

فضيلة الأستاذ المحترم أ.د عبدالكريم بكٌار .السلام عليكم ورحمة...

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار1995
المزيد

أحد الزبائن نسي حقيبته في سيارة أخي فماذا نفعل بها؟
الأسئلة الشرعية

أحد الزبائن نسي حقيبته في سيارة أخي فماذا نفعل بها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnسؤالي : أخي أوصل زبائن بسيارته...

د.خالد بن عبدالله القاسم1995
المزيد

دائما ما أشعر أن أحدا يمرر يده على أذني!
الاستشارات النفسية

دائما ما أشعر أن أحدا يمرر يده على أذني!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا حالتي إلى حد ما غريبة...

رانية طه الودية1995
المزيد

أحاول تحفيظها الحروف وأشكالها لكنني أفشل!
الإستشارات التربوية

أحاول تحفيظها الحروف وأشكالها لكنني أفشل!

السلام عليكم.. أشيروا علي.. ابنتي عمرها 3 سنوات أحاول تحفيظها...

عزيزة علي الدويرج1995
المزيد

أريد أن أحبّب طفلتي إليّ وتكفّ عن التهرّب منّي!
الإستشارات التربوية

أريد أن أحبّب طفلتي إليّ وتكفّ عن التهرّب منّي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا متزوّجة وعندي طفلة عمرها...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف1995
المزيد

لا أستطيع ولا أملك مبلغا لمساعدتها وحياتها في خطر!
الاستشارات الاجتماعية

لا أستطيع ولا أملك مبلغا لمساعدتها وحياتها في خطر!

السلام عليكم ..
مرحبا أرجو الردّ فورا فأنا في حيرة من أمري...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1995
المزيد

هل أطلّقها أو أصبر إكراما لأهلها؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أطلّقها أو أصبر إكراما لأهلها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أعاني من مشكلة أقف عندها...

د.خالد بن عبد الله بن شديد1995
المزيد

أريد أن أزرع فيها مراقبة الله لا مراقبتنا!
الإستشارات التربوية

أريد أن أزرع فيها مراقبة الله لا مراقبتنا!

السلام عليكم ورحمة الله أختي الصغرى لا تصلّي أو بمعنى أصحّ...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف1995
المزيد

مواقفها جارحة ولا أستطيع نسيانها  !
الاستشارات النفسية

مواقفها جارحة ولا أستطيع نسيانها !

السلام عليكم عشت بعيدة عن أمّي لأنّ أمّي مطلّقة وعشت طفولة تخلو...

د.أحمد فخرى هانى1995
المزيد

ما حكم وضع صور
الأسئلة الشرعية

ما حكم وضع صور "ماكياج" فقط للعين في وسائل التواصل .؟

السلام عليكم لو سمحت دكتور – أريد أن أسأل عن حكم وضع صور "ماكياج"...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1995
المزيد