الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


16 - رمضان - 1430 هـ:: 06 - سبتمبر - 2009

أخاف أن يقلل زوجي من شأني بعد وفاة أبي!


السائلة:دانة ف ف

الإستشارة:ياسر بن عبد الكريم بكار

السلام عليكم..
 أنا فتاة أعيش في بيئة محافظة نوعا ما وفيها شيء من التدين حيث لا نختلط بالجنس الآخر في تعليمنا.
حملت بي والدتي بعد توقفها عدة سنين عن الحمل بسبب مشاكل عضوية فكانت فرحتها بي بالغة مع أني لم أكن أول طفل لها ولست الأخيرة أيضا كبرت وقد أحاطني والداي بحب ورعاية كبيرين خصوصا أبي فقد كنت مدللة جدا عنده أيضا حظيت بالاهتمام من إخوتي الذين يكبرونني كنت العب مع الأطفال في صغري أحببت أحد الأطفال الذي كان بنفس عمري لكنه كان حب طفولتي حيث تلاشى تماما بعد بلوغي المرحلة المتوسطة كبرت وكبرت معي طموحاتي وحيرتي في اختيار أندر تخصص في الجامعة وفي هذه الفترة (( فترة المراهقة )) انشغلن قريناتي من صديقات وزميلات بالإعجاب بالفنانين والمشهورين والمعلمات أيضا أما أنا فلم أقع في ذلك إطلاقا ليس لتدين أو ماشابه فأنا اعتز أن أكون متدينة لكني لا أعد نفسي كذلك ولكن سبب إعراضي عن هذه التفاهات هو انشغالي بالتفكير للمستقبل المشرق الذي سأحظى به حيث كانت الحياة تبتسم لي والدان محبان عاملان بوظائف رفيعة وإخوة كلهم كانوا في مرحلة خطوبتهم وكنا نعد لحفلات زفافهم عدا إخوتي الذين يصغرونني كنت في آخر مرحلة في الثانوية كنت متفوقة جدا في دراستي وإخوتي الصغار كانوا الأوائل وبيتنا في أرقى أحياء المدينة وأحظى بصديقات طيبات خلوقات باختصار كانت حياتي في قمة السعادة
لكن في يوم من الأيام خرج والدي ذاهبا إلى عمله في الصباح وبعد عدة دقائق حدث له حادث أليم نقلناه إلى المستشفى ومنظر سيارته وهو داخلها بعد الحادث لا يفارق مخيلتي ولم تمر سوى عدة ساعات لنفجع بخبر وفاته عليه رحمة الله أفجعني هذا الخبر لم أصدقه رغم إيماني بقضاء الله وقدره كلما أغمض عيني أراه كلما أفتحهما أتخيله في زوايا البيت كدت اجن لكن والدتي حرصت على إلا انشغل عن دراستي خصوصا أنه لم يبق إلا الوقت القليل على اختباراتي وكانت دائمة الدعاء لي شديدة الحرص علي ومن هنا ابتدأت مشاكلي
حيث انتقلنا لبيتنا الجديد وتزوج إخوتي وحصلت على نسبة مرتفعة حققت لي التخصص الذي تمناه أبي لي وفعلا دخلته و تفوقت الحمد لله رغم افتقادي الشديد لأبي الذي كان مصدر الحنان والدلال والعطاء لي رغم أن والدتي لم تقصر لكنه كان يفضلني على بقية إخوتي ربما لم يحبني أكثر لكنه دللني أكثر منهم وألان بعد وفاته أعاني من الخوف أخاف أن تزوجت أن يقلل زوجي من شأني أو يبخسني حقوقي لعلمه أن لا أب لي وان إخوتي مهما أحبوني فلن يتحملوا تعبي كابي والأمر الآخر هو إنني عند لقاء أشخاص لست معتادة عليهم فانا أتكلم عن والدي كأنه موجود أي أنني أخبرهم أنه يحب كذا يكره كذا أنا لا أخبرهم بأي شيء كذب لكن فقط اخبأ حقيقة وفاته لا أعلم لم ربما لا أريد أن يشفق علي أحد على الرغم من أني بارة به فلم أنساه من الدعاء أو الصدقات بعد وفاته حتى أني أعتمر عنه كلما سافرت لمكة فقد كان لي نعم الأب وسأكون له نعم الابنة على الرغم من يقيني أني لن أوفيه حقه الأمر الأهم وهو ما يتعبني كثيرا على الرغم من اطلاعي إلا إنني عجزت أن أشخص ماهية هذه المشكلة وسأسرد تفاصيلها لعلكم تهتدون لها وترشدوني للحل الصحيح أني بعد وفاة والدي بفترة يسيرة لا اعلم ملاذي حصل فقد تعلقت كثيرا بأحد أقاربي الذي لم أشاهده إلا عندما كنت في الرابعة من عمري تعلقت به من خلال حديث أخواته وهو كان والده متوقي كذلك ربما أحسست بالأمان له رغم أني لا اعرفه كنت أصلي وأدعو ربي انه يكون من نصيبي وفي نفس الفترة اكتشفت إحدى زميلات الدراسة أنها لها بي صلة قرابة وهي كانت يتيمة أيضا وعندما علمنا بهذه الصلة تقوت صداقتنا كثيرا فقد كنا نتصل ببعض يوميا وهي تساعدني وأنا أساعدها في الدروس وأثناء حديثها عن أهلها ذكرت شيء عن أخ لها يكمل دراسته العليا في أحد التخصصات الممتازة التي لا يدرسها إلا القليل لقد أعجت بهذا الشاب وهي كانت تمدحه كثيرا لا أعلم هل هو فعلا كذلك أم هي تمدحه لأنها تحبه وهذه هي صورته ببالها زاد تعلقي بالشاب فلم أقدم على أي خطوة سيئة الشيء الوحيد الذي عملته هو دعائي لربي أن كان هذا الشاب خيرا لي أن أتزوجه ونسيت قريبي هذا حتى عند علمي بخطوبته لم أكترث أما صديقتي بدأت تلمح لي بأن أخوها يريد الزواج مني بالرغم من كونه مازال طالبا المهم أهلها رأوني في مكان عام ومازالت تلمح لي بتلميحات واضحة وطبعا أنا تعلقت بهذا الأمل مع خوفي أن يكون مجرد سراب المهم أنه سافر ليكمل بعثته وسيعود وهم لم يخطبوني فقلت في نفسي أنهم سيفعلون إذا رجع وفي هذه الفترة انضممت لمنتدى عائلي وكان هناك عضو في قمة اللطف وخفة الظل والذكاء فقد أبهر الكل شباب وشابات لقد كنت جديدة في المنتدى ولم أتوقع أو أطمح أنه سيلتفت للجدد ليتحدث معهم فقد كنا نتحدث في صفحات في المنتدى أمام الكل وممنوع الغزل وماشابه المهم مع الوقت استطعت أن اثبت وجودي وقد أصبحت من ضمن الأعضاء المهمين لديه وبذكائه استطاع التعرف على من أكون وهذا ما زاده احتراما لي وتقديرا وخوفا علي أكثر من باقي العضوات لقد كنا نتكلم بواسطة الرسائل الخاصة بعد أن استطعت أنا كذلك بذكائي التعرف على هويته وعلمت أنه قريب جدا لي المهم كنا نتكلم عن العائلة والدراسة وقد أحببته فعلا لكن لم أتكلم أي كلمة خارج هذه المواضيع وقد كنت نسيت أخو صديقتي وكنت أتمنى قريبي زوجا لي أكثر من اخو صديقتي المنشغل بسفره المهم عندما فكرت بعقل علمت أن زواج بهذه الطريقة سيخلف في نفسه الشك بي رغم أني لم أكلم أي عضو سواه بالرسائل الخاصة وكذلك فكرت وقلت ربما يكون هذا محرما فأنا لا أعلم ما حكمه لكني احتطت وقلت لن أخسر ديني بسبب شاب أخبرته أني لا أريد محادثته لأنه ربما يكون هذا خطأ وقبل بصدر رحب لكنه بعد ذلك أراد ترك المنتدى ربما ليضغط علي لنعود أو ليجس نبضي لكني بقيت صامدة ولم أهتم وفعلا عاد للمنتدى بعد عدة شهور ومازلت متمسكة بقراري وفي هذه الفترة كنت مرتاحة من تلميحات صديقتي لي عن أخيها لكن ما أن انتهيت من قصة هذا العضو حتى عادت ولمحت لي أخرى بأن أخوها يريدني وقد عاد ووجد عملا رائعا مرتبته عاليه وأنا عدت لتعلقي به وألان توقفت تلميحاتها تماما لا أعلم هل وجدوا  له غيري أم ماذا لكن الذي أعرفه أني أتعذب فعلا لا أعلم لم ، صحيح أن مواصفاته رائعة لكن كيف أتعلق بشاب لم أره أو أكلمه في حياتي فقط أسمع عنه من أخته ولا أعلم أهو حب أم انجذاب أم فراغ عاطفي ملأه هذا الشاب الذي كنت متأكدة أنه في يوم كان سيخطبني لكن لا أعلم لم التأجيل فهي تقول لي أنه لا يريد الزواج !! وألان كلما ذكرت لي أي شيء عنه أحس بفرح شديد وكلما أحسست أنه لن يكون لي أصابني اكتئاب
أرجوكم ساعدوني أريد أن أعرف أهو حب أم ماذا ؟؟ ولم هي تفعل بي ذلك فكرة تلميحاتها عيشتني في أمل ؟؟ وماذا أفعل حين أسمع عن خطوبته ؟؟ وماذا أفعل لكي أريح نفسي من هذا العناء؟؟
أرجوكم لا تشيروا علي بملء وقت فراغي لأنه مملوء على الآخر لكن قلبي هو الذي أظنه بحاجة لأن يملئ كم أتمنى عودة أبي ليكون هو من في قلبي لا أحد غيره أرجوكم أنا لا أعلم سبب تخبطي فساعدوني


الإجابة

الأخت الكريمة، سلام الله عليكِ ورحمته وبركاته
مرحبا بك في موقع (لها أون لاين) وأهلا وسهلا
قرأت رسالتك باهتمام، وتألمت ألما شديدا لما حدث لوالدك، وأسأل الله، عز وجل، أن يكتب له الجنان ويجزل له العطاء عما ترك في هذه الدنيا من خير، ويكفيه أنه أنجب ابنة مثلك تدعو له وتتصدق عنه وتعتمر وتقوم بالصالحات عنه فهذا كسب كبير يساوي الدنيا وما فيها.
أختي الفاضلة، دعيني أذكرك بأمر هام طالما يغيب عن أذهاننا؛ يجب أن نذكر أنفسنا دائما بلعبة الأدوار في هذه الحياة، فالأب سيبقى أباً مهما حدث، والزوج سيبقى زوجاً له دور مختلف تماما عن الأب، لذا لا تخلطي بين الأدوار، فالرجال ليسوا سواء، والزوج لا يرقى لدور الأب. أعتقد أن والدك، رحمه الله، قام بدور ممتاز وقد قارب دوره على الانتهاء في تلك الفترة حتى قبل وفاته. الآن يأتي دور جديد لرجل جديد في حياتك، أسأل الله عز وجل، أن يكتب ييسر لك الزوج الصالح الخلوق.
الأمر الثاني الذي أود منك أن توليه قدرا من اهتمامك قضية القدر. دائما يغيب عنا أن هناك قدر مكتوب لكل منا، فمهما سعيت وفكرت فلن تتزوجي إلا من قدر الله أن يقترن بك.. هذه هي طبيعة الدنيا، رضينا أم لم نرض، ويجب أن نقبلها بصدر رحب. المطلوب منك الآن هو أن تقومي بتطوير ذاتك وتثقيفها، ليس من أجل الخطبة، لكن من أجل نفسك أنت، من أجل احترامك لذاتك، واحترامك لذاتك هو الذي سيدفع الآخرين لاحترامك. لذا، أُريدك أن تصرفي مزيدا من الوقت في تطوير ذاتك وترتيب حياتك التي بدأتيها بشكل موفق بفضل الله، وتذكري دائما قضية القضاء المقدر.
الأمر الثالث الذي أود التعليق عليه مسألة الانشغال القلبي، وهو أمر مألوف يجب ألا نعطيه اهتماماً أو تركيزاً زائداً. فكم يقضي الشاب والفتاة جزءاً من أوقاتهم وهم يحلمون بالارتباط بطرف يشاركهم حياتهم. هذا أمر طبيعي للغاية ولا ينطوي على خطأ كما لا يتطلب شعورا بالذنب على الإطلاق طالما أننا نقوم بالسيطرة والتحكم على ما تقوم به جوارحنا أو يتكلم به لساننا فهنا مناط المحاسبة (أي الأقوال والأفعال) أما الانشغال القلبي فهو شائع ومقبول.
   ما أريده منك هو أن توجهي اهتمامك إلى السيطرة على أقوالك وأفعالك، لا إلى السيطرة على قلبك، فالتعلق القلبي أمر عفوي يذهب ويأتي بشكل طبيعي، المهم هو السيطرة على السلوك. واسمحي لي أن أحييك على قرارك السديد بقطع علاقتك بهذا الشاب. جيد منك أن تقطعي علاقتك بهذا الشاب وبأي شاب آخر مهما كانت الأسباب. هذا الأمر مهم لاكتساب ثقة الناس بك والحفاظ على احترامك لذاتك وعلاقتك بربك قبل كل شيء.
رابعا: شعرت من ثنايا استشارتك أن لديك فكرة لا أعتقد أنها صحيحة، وهي أن غياب والدك سوف يؤثر على تعامل زوجك معك. لقد رأيت وسمعت عن كثير من الفتيات ممن فقدن آبائهم ـ لأي سبب من الأسباب ـ دون أن يؤثر ذلك على علاقتهن الزوجية. ودعيني أقولها صراحة: إذا كان الزوج سيئا أو مزعجا لن يمنعه وجود الوالد من إيذاء الزوجة بشتى الطرق وأما الزوج الجيد فيحترم زوجته في كل الظروف هذا إذا غضضنا الطرف عن المشكلات العابرة التي لا تخلو الحياة منها.
 
    تذكري جيدا أن ما يعنيك حقا هو أنت وقدرتك على التعامل مع الظروف بشكل صحيح، فهذا ما سيحميك في ظل غياب والدك، وتذكري أن طريقة تعاملنا مع الآخرين واحترامنا لهم ولأنفسنا وسيطرتنا على أفعالنا وأقوالنا هي المفاتيح السحرية لكسب ود واحترام الآخرين. وهكذا، فالأمر يتوقف عليك أنت بالدرجة الأولى، وليس على وجود والدك من عدمه، فليس بالضرورة أن تكون من فقدت والدها أقل احتراما من غيرها.
وختاما: أوصيك بالتقرب إلى الله، عز وجل، والتسليم بقضائه وقدره والدعاء له بأن يختار لك الزوج الصالح. واعلمي أن دعائك وتوكلك على الله والتسليم له بأن يختار لك الزوج الصالح، هو الضامن الوحيد لحياة سعيدة ونحن نعلم أن لا ضمان لحياة سعيدة مع أي شخص من الأشخاص الذين تحدثتي عنهم في رسالتك. ولا يغرنك الأشكال ولا المراتب أو الشهادات، فكم من شاب يظهر عليه التميز ويحكى عنه الصلاح قبل الزواج  ثم ينقلب حالهم بعد الزواج لتظهر حقيقتهم المرّة.
اجعلي دائما لسجودك نصيب من هذا الدعاء:
"رَبَّنَا آَتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآَخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ."
أسال الله العلي العظيم أن يكتب لك الخير أينما كنت.
تقبلي تحياتي، وأهلا بك دائما.



زيارات الإستشارة:4021 | استشارات المستشار: 577


استشارات إجتماعية


البنات والحب

لقد تعرَّفت على شاب في الجامعة ؟

مها بنت مبارك بن محمدالسبيعي5483



البنات والحب

تسرعت في قراري لأنه يحبني!

د.عبد الرحمن بن عبد العزيز بن مجيدل المجيدل5268

استشارات محببة

الكبير يريد السيطرة والصغير هادئ الطباع!
الإستشارات التربوية

الكبير يريد السيطرة والصغير هادئ الطباع!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnلدي ولدان أحدهما يحاول دائما...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2612
المزيد

هل علي شيء ا نلم اتدبر القرآن؟
الأسئلة الشرعية

هل علي شيء ا نلم اتدبر القرآن؟

انا أحب اسمع القران سماعاً (بدون خشوع وتتدبر) وأشعر براحة وطمأنينة...

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند2612
المزيد

كيف أنظم لها وقت دراستها؟
الإستشارات التربوية

كيف أنظم لها وقت دراستها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأختي طالبة بكالوريوس وكما...

د.سعد بن محمد الفياض2612
المزيد

طفلي يريد أن يكون من الأشرار!
الإستشارات التربوية

طفلي يريد أن يكون من الأشرار!

السلام عليكم ورحمة الله..rnابني عمره 4.5 وهو في الروضة الآن له...

د.سعد بن محمد الفياض2612
المزيد

هل أطلّقها أو أصبر إكراما لأهلها؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أطلّقها أو أصبر إكراما لأهلها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أعاني من مشكلة أقف عندها...

د.خالد بن عبد الله بن شديد2612
المزيد

اكتشفت أنّ والدي يشاهد المواقع الإباحيّة!
الاستشارات الاجتماعية

اكتشفت أنّ والدي يشاهد المواقع الإباحيّة!

السلام عليكم ..
منذ عام اكتشفت أنّ والدي يشاهد المواقع الإباحيّة...

أ.سلمى فرج اسماعيل2612
المزيد

زوجي شخص أنانيّ وعنيف ويحتقر كل من حوله!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي شخص أنانيّ وعنيف ويحتقر كل من حوله!

السلام عليكم .. أنا متزوّجة منذ 9 سنوات ، زوجي شخص أنانيّ وعنيف...

د.محمد سعيد دباس2612
المزيد

تصرّفاتي وتعاملي مع زوجي بهذه الطريقة سيدخلني النار!
الاستشارات الاجتماعية

تصرّفاتي وتعاملي مع زوجي بهذه الطريقة سيدخلني النار!

السلام عليكم زوجي يريد أن يطلّقني بسبب ظلمي له، وقبل زواجي...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي2612
المزيد

نجحت في سنة التخرّج بالغشّ و تمّ قبولي في الماجستير !
الأسئلة الشرعية

نجحت في سنة التخرّج بالغشّ و تمّ قبولي في الماجستير !

السلام عليكم ورحمة الله
مشكلتي بدأت حين نجحت في سنة التخرّج...

د.مبروك بهي الدين رمضان2612
المزيد

لا أريد أن أفرح سلفتي بطلاقي!
الاستشارات الاجتماعية

لا أريد أن أفرح سلفتي بطلاقي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عائلتي التي كلّما ضاق عليّ أمر...

منيرة بنت عبدالله القحطاني2612
المزيد