الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات ومشكلات الأسرة


07 - جمادى الآخرة - 1430 هـ:: 01 - يونيو - 2009

أتمنى أن أشعر بدفء حضن أمي!


السائلة:ملاك م و

الإستشارة:خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا فتاة في السنة الأخيرة في الثانوية كنت فتاة مدللة جدا في صغري وأختي هي التي ربتني وبعدها أمي أنجبت طفلا وأختي تزوجت وأمي كانت تهملني جدا وفي أول فترة المراهقة كانت دائما تجرحني أنت قبيحة أنت مهملة أنت وأنت , ولا تهتم بي وتصرخ في وجهي وتضربني حتى أصبت بوسواس قهري وأصبحت انطوائية وأنا احتاجها لا أريد غير الحنان وأن تسأل عني,
هي تعتقد بأن الأمومة أن تشتري لي كل شيء أنا أريد حنان فقط لا غير أما والدي فهو يسـأل عني دائما ولكن بسبب مشكلة سخيفة أمي تقول بأني رفعت صوتي في وجهها ولذا فهو غاضب مني وكل ما أكلمه لا يرد ,أنا الآن وحيدة لا أعرف ماذا افعل؟ أمي فقط تصرخ في وجهي ووالدي غاضب مني أريد حلا لهذا الصراع, أريد أن أرتاح , فأنا لا أريد أن ابحث الراحة وعن الحنان في مكان آخر... ,
كم أتمنى أن أشعر بدفء حضن أمي ولكن هذا حلم , ساعدوني جزيتم خيرا .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله     وبعد
بنتي ملاك : هذه الحياة حياة كبد كما قال تعالى : ( لقد خلقنا الإنسان في كبد ) والحياة الدنيا هي بطبيعتها حياة آلام وأسـقام وهموم وغموم والدار الخالية من ذلك كله هي الدار الآخرة لمن أطاع ربه وأرضاه واتبع شرع مولاه
إذا هذه الحياة الدنيا تتقلب بين مد وجزر بين صحة وسقم بين فرح وحزن بين غنى وفقر .... ,
لذا فالمؤمن مطالب فيها بالصبر حين إدبارها والشكر حين إقبالها ,
ومع ذلك فهو مأجور في كلا الحالتين مأجور بصبره ومأجور بشكره مع ما يناله من تكفير سيئاته ورفعة درجاته إذا احتسب ذلك وصبر رجاء ما عند الله وقد قال عليه الصلاة والسـلام : ( عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير إن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له وإن أصابته سراء شكر فكان خيرا له ولا يكون ذلك إلا للمؤمن )
إذا المطلب الأول لك بنيتي هو الصبر لكي تنالي تزكية نبيك حين قال : ( ولا يكون ذلك إلا للمؤمن )
فاصبري حتى تكوني ممن وصفهم رسول الله بقوله ( ولا يكون ذلك إلا للمؤمن )
وقد قال صلى الله عليه وسلم : ( واعلم أن الفرج مع الكرب وأن النصر مع الصبر ) فالصبر هو باب الفرج   
الأمر الثاني الذي أريد ألفت نظرك إليه وهو إيمانك بقضاء الله وقدره وأن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك , كما أخبرنا نبينا صلى الله عليه وسلم , فما تلاقينه هو أمر مقدر وماضي  قدره الله عز وجل عليك وهو مكتوب عند ربي في كتاب لا يضل ربي ولا ينسى لذا عليك الإيمان بهذا القضاء خيره وشره
الأمر الثالث: أن تعلمي أن والداك هما طريقك للجنة وأنه يلزمك معاملتهم بالحسنى وبذل وسعك في التودد لهما وإن كان منهما جفوة فعليك بمقابلة ذلك بالصبر واللين معهما والرفق فهذا أمر ربنا حين قال في حق الوالدين : ( أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا )
الأمر الرابع : أريد أن تحسني الظن بأمك فهما عملت الأم من أمور قد يكون فيها نوع جفوة وغلظة على أولادها إلا أنه يبقى أن مرادها في الغالب هو الخير فالأم تبقى أما ولن تجدي إنسانا أقرب الناس إليك من أمك وهي التي تفديك بروحها لكنها تعمل أحيانا تصرفات غير مرغوبة لأولادها كي تقوّم سلوك لديهم فما أريد أصل إليه هو حمل تصرفات والدتك محمل الخير وأنها من باب الإحسان إليك ,
نعم قد لا نوافقها على بعض أساليبها وقد تكون مخطئة في بعض تصرفاتها لكن الأصـل أنها تريد لأولادها الخير وأنها تبحث عن مصلحتكم ,
الأمر الخامس : لا بأس من أن توضحي لأمك رغباتك ولا تجعلي بينك وبين أمك حواجز يلزمك بنيتي كسر جميع الحواجز بينك وبينها ولا تقولي أنها ستغضب وأنها ستفعل وتفعل بل عليك الاستمرار في حوارها ونقاشها في علاقتكما فوضحي لها ما ذكرت في رسالتك وأنك لا تريدي منها سوى أن تحتضنك وان تعطيك من حنانها وأن تنصت لك وتساعدك في حل ما يشكل عليك ,
يلزمك بنيتي تحمل ما يأتيك منها لحين تقتنع بحاجتك لمطالبك فمهما عملت ليس لك بعد الله إلا أمك
حتى لو قست يا ملاك عليك أمك فلا تلتفتي لغيرها أبدا
عاملي أمك بلين الكلام وكوني معها كصديقة فافتحي قلبك لها واطلبي مشورتها بأمورك شيئا فشيئا فلك أن تبدئي بمشورتها بما تعرف وتحب لأجل تنفتح معك بالكلام وتسترسل وشيئا فشيئا  يذوب الجليد الموجود في الأنفس وإن اضطررت لكتابة ما تودين من أمك بورقة فما يمنع لكن اجعليه آخر المطاف مع أني لا أحبذ هذه الطريقة بين بنت وأمها فالأصل والمفترض والأفضل والأولى هي المواجهة المباشرة والحديث المتبادل وإن كان فيه بكاء ودموع فلا بأس فهذه الدموع وهذا البكاء هو مما يبني  بينكم علاقة وطيدة وكأني أنظر إلى أمك وهي تقوم وتحتضنك وكلا منكما يبكي ,
فلا مانع ابكوا  وليخرج كلا منكما ما في صدره ولتتكسر الحواجز بينكما 
أرجع وأؤكد يا ملاك بأهمية فتح قلبك لأمك بالكلية أريد تشعر أمك أنك فعلا تريدينها وأنك محتاجة لها دعينا نغير الصورة التي لديها أن ما عندك هو دلع بنات بل تواصلك معها المستمر مع لين القول والتودد والتأكيد بحاجتك لها سيغير بإذن الله قناعاتها ولأن تغير في تعاملها معك فتشعر أنك فعلا بنت كبيرة وأنك صديقة لها فتفرح أن من هي قريبة معها يدور بينهما أحاديث خاصة وهموم نسائية ,
استعيني بالله وتوكلي عليه مع الصبر والتودد والاستمرار وكل ما تجهمت أمك في وجهك وأغلظت لك القول فأنت غيري من طريقتك وادخلي عليها من باب آخر مع لين القول معها دائما وأبدا
الأمر السادس : والدك كذلك عليك أن تتودي إليه بخدمته وتحقيق مطالبه ورغباته مثلا اطبخي له طبخة يحبها وقولي له : هذه لك يا أبي سيفرح كثيرا وسيشعر بالفخر بك وسيمنحك كثيرا من الود والحب والاحترام ويشعر بأنك أصبحت امرأة كبيرة يفخر بك أو مثلا تقدمي له نعلاه عند خروجكم من المنزل أو افتحي له باب السيارة ليركب , قبلي يديه عند قدومه واستقبليه , جهزي له أغراضه الشخصية قبل خروجه كشماغ وثوب وعطريه بعطره المفضل وقولي له أنا فخورة بك وأريد يراك الآخرون أفضل رجل وأبهى وأشيك رجل
حتى هذه الأفعال يمكنك تقدمينها لأمك ستجدي من والديك تغيرا كبيرا
تفائلي بنيتي وانظري للحياة نظرة تكامل وتعاون مع والديك ومع من حولك وانظري للجمال في هذه الحياة بدل الشعور بالضغط والكبت والتصارع
وإن كان لديك وسواس كما ذكرت بدرجة معينة فيمكنك مراجعة الطبيب النفسي فيعطيك حبوب مهدئة لفترة بسيطة شهر أو شهرين حتى تخرجي من حالتك التي أنت فيها وليس في هذا حرج ولا عيب بل هو من التداوي المطلوب فإذا كان متقدما فنبغي عليك عدم ترك ذلك بل راجعي طبيب نفسي يكون فيه بإذن الله سببا لخروجك من حالتك التي أنت فيها وهي فترة محددة لا تطول
وأحب أن أهمس في أذنك يا ملاك بكلام ناصح ومشفق وهو أني أحذرك من أن تلفتي لغير والديك لتعطيهم مشاعرك وأحاسيسك فلا يدفعك الشيطان للتواصل مع شاب يستنزف مشاعرك بالحرام ويزيد مرضك مرضا وحينها ستتعقد مشكلتك أكثر ويزداد قلقك واضطرابك فليس من الحكمة حين تفتقد الفتاة والدتها أو أختها لتبث لها همومها فتذهب لتبث همومها لشاب فتعطيه قلبها وتملكه مشاعرها فإنني أعود وأكرر بأن هذا لا يطفئ النار بل يزيدها اشتعالا ووقودا وهذا لا يداوي بل يزيد المرض مرضا
انتبهي ثم انتبهي أن تفعلي ذلك فأمك هي مستودع أسرارك وهي مغذية مشاعرك ومهذبتها وهي الناصحة والمقومة لك وهي المحبة الصادقة والناصحة المشفقة           
لا تنس يا ملاك أن لك ربا يسمع ويرى وقريب مجيب فالجئي لربك ومولاك بدعائه والتضرع إليه وانكسري بين يديه كي يصلح حالك ويصلح شأنك كله واهتمي بصلاتك وحجابك وكل ما يتعلق بأوامر ربك فحين تصلحي علاقتك مع الله يصلح الله علاقتك بالناس وأقرب الناس أمك
إذا اهتمي بصلاتك في أوقاتها واهتمي ببرك لوالديك واهتمي بحجابك فكوني بنت الإسلام المتميزة بخلقها وعبادتها وصلاتها وحجابها
أسأل الله أن يصلح شأنك ويوفقك للخير ويبعد عنك شياطين الإنس والجن ويكتب لك الخير حيث كنت.



زيارات الإستشارة:3866 | استشارات المستشار: 308


الإستشارات الدعوية

كيف أوجه صديقتي دون أن أتسلط عليها؟
وسائل دعوية

كيف أوجه صديقتي دون أن أتسلط عليها؟

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان 28 - شعبان - 1432 هـ| 30 - يوليو - 2011
وسائل دعوية

كيف أعيد صديقتي لطريق الصواب؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )7194




الدعوة في محيط الأسرة

زوجي الملتزم يتبدل حاله!!!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند6803

شعري أصبح جاف وكثير التساقط!
الأمراض الجلدية

شعري أصبح جاف وكثير التساقط!

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود10093

استشارات محببة

زوجي لا يصلّي ولا يصوم  ولا يسلم أحد  من لسانه!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي لا يصلّي ولا يصوم ولا يسلم أحد من لسانه!

السلام عليكم .. زوجي يريد إرجاعي ولا يريد الطلاق ، يتّهمني...

أ.سماح عادل الجريان2604
المزيد

زوجي أخفى بعض الحقائق عنّي في موضوع طلاقه الأوّل!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي أخفى بعض الحقائق عنّي في موضوع طلاقه الأوّل!

السلام عليكم ..
أنا متزوّجة منذ ثمانية شهور من رجل مطلّق...

د.عفراء بنت حشر بن مانع ال مكتوم2604
المزيد

لا أستطيع تشويه سمعة زوجي وأشتكيَ! حياتي ووضعي المالي سيّئ جدّا!
الاستشارات الاجتماعية

لا أستطيع تشويه سمعة زوجي وأشتكيَ! حياتي ووضعي المالي سيّئ جدّا!

السلام عليكم ورحمة الله
بدون مقدّمات سأروي تفاصيل قصّتي حتّى...

رفيقة فيصل دخان2604
المزيد

معلمتي أخبرتني أنّها تحبّني وتريدني بشدّة !
الاستشارات الاجتماعية

معلمتي أخبرتني أنّها تحبّني وتريدني بشدّة !

السلام عليكم ورحمة الله أنا طالبة في الثانويّة ، هناك معلّمة...

أماني محمد أحمد داود2604
المزيد

من أحبه يرفض التقدم لخطبتي!
الاستشارات الاجتماعية

من أحبه يرفض التقدم لخطبتي!

السلام عليكم ورحمة الله أنا رانية من الجزائر عمري تسع عشرة...

رفيقة فيصل دخان2604
المزيد

أخاف أن يتمّ مدح هذه الإنسانة من قبل أهلي وأيّ شخص حولي !
الاستشارات النفسية

أخاف أن يتمّ مدح هذه الإنسانة من قبل أهلي وأيّ شخص حولي !

السلام عليكم ورحمة الله
في صغري كنت أتمنّى بعض الأشياء البسيطة...

أ.عبير محمد الهويشل2604
المزيد

في الثانوي ويلح على شراء السيارة !
الإستشارات التربوية

في الثانوي ويلح على شراء السيارة !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته rnعندي ابني في المرحلة الثانوية...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2605
المزيد

هل يعاني ابني من مشاكل في التعليم؟
الإستشارات التربوية

هل يعاني ابني من مشاكل في التعليم؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnابني يبلغ من العمر ثلاث سنوات،...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2605
المزيد

أخاف أن يكون مصيري مثل مصير أخواتي!
الاستشارات الاجتماعية

أخاف أن يكون مصيري مثل مصير أخواتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn أخي أنا فتاة في الثالثة...

د.مبروك بهي الدين رمضان2605
المزيد

كيف أعلِم أختي بحكمة؟
الإستشارات التربوية

كيف أعلِم أختي بحكمة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأخيرا قررت أن أطلب الاستشارة،...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان2605
المزيد