الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


24 - شوال - 1427 هـ:: 16 - نوفمبر - 2006

أحببته عن طريق النت وهذه النتيجة...!!


السائلة:التائبه الى الله م م

الإستشارة:محمد صفاء بن شيخ إبراهيم حقي

بسم الله الرحمن الرحيم..
مشكلتي هي أني تعرفت على شاب عن طريق النت على الرغم من أنني من عائلة محافظة، وربيت تربية دينية على يدي والدي العزيز، استمرت علاقتنا 4 سنوات وخلال الـ3 سنوات الأولى كان يطلب أن يسمع صوتي، وكنت أجاهد نفسي وأتعذر له بعدم وجود تليفون لدي وحتى لا أخسره لأنني أحبه وفي السنة الرابعة وضع حداً لعلاقتنا وقال إذا لم أسمع صوتك راح تنقطع علاقتنا، وصلت العلاقة للتليفون للأسف كنت أغلق الهاتف، كنت أبكي خوفاً من الله عز وجل وأتخيل أن تقبض روحي والهاتف في أذني، وأبكي ندما عندما أتذكر والدي وتعبهما على تربيتي والثقة التي منحاني إياها ووضعت الثقة في طريق الخطأ، لم أستمر على الهاتف فترة طويلة، بل كانت 3 مكالمات فقط وبعدها قلت له بالحرف الواحد من ترك شيئاً لله عوضه الله بخير منه، تمتم لي بكلمات لم أفهمها وانقطع فترة، وبعدها دخل النت وحدثني بالحرف الواحد أنه التزم وكنت أنا السبب في التزامه وراح يتركني نهائياً، يعني لا بالنت ولا بالتليفون، أكيد راح يكون الموضوع صعبا علي بحكم طول مدة علاقتنا، أنا فرحت بالتزامه أشد الفرح وقلت الله يصبرني على فراقه وأنا تركته لوجه الله ولكسب الأجر وترك الذنوب وخلاص مرت الأيام، إلا يجيني اتصال منه، يقول لا تنطقي ولا كلمة بس أنا ما قدرت أفارقك بالشهور اللي فاتت وما أبي أرجع لك بالحرام أنا طالبك بالحلال، هو استخار وشاور أهله موافقين، المشكلة عندي أنا وهي:
1- أنا أنتمي لقبيلة مستحيل تطلع لقبيلة أخرى وما أدري وينهم من حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: \"إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه  فزوجوه\".
2- إذا تقدم لي أهلي سيسألني من وين عرفته.
3- هو أصغر مني بـ5 سنوات تقريباً وهو من دولة ثانية يعني من قبيلة ثانية لا وبعد من دولة ثانية.
أنا اعرف أبي من النوع المتفاهم بس عيبه الوحيد إنه حساس من كلام الناس يعني يقولون له الناس بنتك من وين عرفته.. الخ، دائما المجتمع إللي حولنا يرمون نغزات بالكلام كله تجريح في تجريح أنا صليت صلاة الاستخارة وكلما أستخير أرتاح له أكثر فأكثر وأدعو ربي أني أنساه ويمحي من ذاكرتي إذا ما كان راح يصير بيننا ارتباط ألاقيه في بالي طول الوقت
الآن أحفظ القرآن الكريم وأصوم التطوع وأصلي النوافل وأدعو وأستخير وما تزيدني الاستخارة إلا راحة نفسية وميلا شديدا تجاهه، أنا خائفة أعطيه رقم الوالد أو أعطيه عنواننا هو يريد يتقدم اليوم قبل بكره، بنفس الوقت مترددة، أنا استخرت باقي لي المشورة أستشيركم لعلكم تنقذوني من حيرتي علما أني راح أطبق استشارتكم حتى لو كانت صعبة، وراح أدعو لكم بظهر الغيب..


الإجابة

     تقبل الله توبتك وإنابتك أيتها المؤمنة، وكفر عن خطاياك وكتب لك أجر ما تتحملين من تأنيب للضمير، ومحاسبة للنفس أما بعد: فمن منا لا يخطئ أيتها المباركة؟! \r\nاسمعي ربك ماذا يقول في بيان صفات عباد الرحمن الذين أنتم منهم بحمد الله: (والذين لا يدعون مع الله إلهاً آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق آثاماً* يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهاناً* إلا من تاب وآمن وعمل عملاً صالحاً فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفوراً رحيماً).. (الفرقان، الآيتان 68– 70( إلى أن تختم الآيات الكريمات بهذه البشرى العظيمة لي ولك ولأمثالنا من الخاطئين المقصرين (أولئك يجزون الغرفة بما صبروا ويلقون فيها تحية وسلاما * خالدين فيها حسنت مستقراً ومقاما)، أرأيت أيتها التائبة كيف أن الرب العظيم الكريم الغفور الذي تعبدينه قد جعل لك بعد عودتك إليه تائبة من ذنبك، نادمة على فعلك، عازمة على عدم العودة، كيف جعل لك الدرجات العليا، وأبدل سيئاتك حسنات؟!! ولتعلمي أن التبديل المذكور في الآية الكريمة على قول أهل العلم نوعان:\r\n1) استبدال الخصال الحسنة بالخصال السيئة، كاستبدالهم الإيمان بالشرك، والعفة والتحصين بالزنا، والصدق بالكذب، والوفاء بالغدر....\r\n2) تكريمهم يوم القيامة بمنحهم الحسنات بدل السيئات التي ارتكبوها في الدنيا، وتأملي قوله: (يبدل الله سيئاتهم حسنات) دون تحديد للعدد أو الكيفية، وذلك بحسب صدق التائب وكمال توبته، فهل ترين فضلاً أعظم من هذا الفضل؟ \r\nانظري يا من هداك الله إلى هذا الكرم الإلهي من خلال حديث نبيك العظيم التالي:\r\nعن عبد الرحمن بن جبير عن أبي طويل أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم (وفي رواية: جاء شيخا كبيرا هرما) قد سقط حاجباه على عينيه وهو يدعم على عصا حتى قام بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم) فقال: أرأيت رجلاً عمل الذنوب كلها فلم يترك منها شيئاً وهو في ذلك لم يترك حاجة ولا داجة \"أي صغيرة ولا كبيرة\" إلا أتاها، (وفي رواية: إلا اقتطعها بيمينه لو قسمت خطيئته بين أهل الأرض لأوبقتهم \"أهلكتهم\")، فهل لذلك من توبة؟ قال: \"فهل أسلمت؟\" قال: أما أنا فأشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله، قال: \"تفعل الخيرات وتترك السيئات فيجعلهن الله لك خيرات كلهن\". قال: وغدراتي وفجراتي! قال: \"نعم وغدراتك وفجراتك\"، قال: الله أكبر فما زال يكبر حتى توارى\".\r\nوأتمي معي قراءة هذا الأثر أيضاً حتى تطمئني أيتها المؤمنة بأنك على خير مادمت آمنت بهذه الرسالة العظيمة، اقرئي معي ما ورد عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: \"كان فيمن قبلكم رجل قتل تسعة وتسعين نفساً فسأل عن أعلم أهل الأرض فدُل على راهب. فأتاه فقال: إنه قتل تسعة وتسعين نفساً فهل له من توبة؟ فقال: لا! فقتله فكمل به مائة، ثم سأل عن أعلم أهل الأرض فدُل على رجل عالم فقال: إنه قتل مائة نفس فهل له من توبة؟ فقال: نعم، ومن يحول بينه وبين التوبة، انطلق إلى أرض كذا وكذا فإن بها أناساً يعبدون الله تعالى فاعبد الله معهم ولا ترجع إلى أرضك فإنها أرض سوء، فانطلق حتى إذا نَصَف الطريق أتاه الموت فاختصمت فيه ملائكة الرحمة وملائكة العذاب. فقالت ملائكة الرحمة: جاء تائباً مقبلاً بقلبه إلى الله تعالى. وقالت ملائكة العذاب: إنه لم يعمل خيراً قط، فأتاهم ملك في صورة آدمي فجعلوه بينهم – أي حكماً – فقال: قيسوا ما بين الأرضين فإلى أيهما كان أدنى فهو له، فقاسوا فوجدوه أدنى إلى الأرض التي أراد، فقبضته ملائكة الرحمة: (متفق عليه) وفي رواية في الصحيح \"فكان إلى القرية الصالحة أقرب بشبر فجعل من أهلها\" وفي رواية في الصحيح \"فأوحى الله تعالى إلى هذه أن تباعدي وإلى هذه أن تقربي وقال: قيسوا ما بينهما، فوجدوه إلى هذه أقرب\"...\r\nوأسألك أيتها الفاضلة: ذنوبك أم ذنوب هؤلاء التائبين المقلعين عن المعصية؟!! \r\nإن التوبة تجُبُّ ما قبلها أيتها التائبة التي أرجو أن يبدل الله سيئاتك حسنات.. \r\nوأخيراً عن عروة بن الزبير أن حكيم بن حزام أخبره أنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أي رسول الله أرأيت أموراً كنت أتحنث بها في الجاهلية من صدقة أو عتاقة أو صلة رحم أفيها أجر؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: \"أسلمت على ما أسلفت من خير\" (رواه البخاري(\r\nفهذه الذنوب تغفر، وهذه السيئات تبدل حسنات، وهذه الحسنات أيام الجاهلية تثبت لصاحبها بعد التوبة.\r\nوالذي عليك الآن أيتها التائبة أمران:\r\n1) الندم والعزم على عدم العودة، وهذا يكون نتيجة الخوف من الله.\r\n2) الإكثار من فعل الحسنات بكل صورها من صلاة وصيام وإحسان وحسن ظن بالله وبُعد عن الغيبة والنميمة.... الخ \r\nهذا بخصوص ما بدر منك من خطأ وهو قد يقع من كثير منا، فلا تجزعي لأنك ابنة شرع عظيم وتعبدين رباً غفوراً رحيماً كريماً يعطي ويغفر ويعفو.\r\nأما بخصوص زواجك من المذكور فأنت تعلمين أن مجتمعاتنا لها ضوابطها وخصوصياتها وقيمها ولهذا ينبغي لنا أن نلتزم بها بغض النظر عن شرعيتها، المهم ألا نتمسك بأمور تخالف الشرع أو تتناقض معه، فإن وقع شيء من هذا علينا أن نسرع للاستغفار والتوبة والإقلاع، ولهذا فالحكم يختلف من مجتمع إلى آخر ومن بيئة إلى أخرى ومثل ما صدر منك غير مقبول في مجتمعك ولهذا أنصحك بأن تطلبي من ربك أن يبدلك خيراً من ذاك الشاب وأن يعوضه خيراً منك، واعلمي أنك لن تكوني سعيدة معه لو تم القران بينكما بل ستبقين في تعب وهم وكدر، وهو كذلك، كيف وأهلك لن يوافقوا إضافة إلى فرق العمر بينكما، لأنه كما يظهر سيحصل نتائج غير محمودة من إتمام هذه العلاقة.. بارك الله فيك ونفع بك وأراح ضميرك ويسر لك سبل الخير..



زيارات الإستشارة:9541 | استشارات المستشار: 63


الإستشارات الدعوية

كنت أعاشره والآن أريد التوبة!
الدعوة والتجديد

كنت أعاشره والآن أريد التوبة!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 01 - ربيع أول - 1430 هـ| 26 - فبراير - 2009


الدعوة والتجديد

لا أستطيع المحافظة على الصلاة !

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي12086

وسائل دعوية

كيف أنظم وقتي لأحافظ على الصلاة؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )12744

وسائل دعوية

صديقتي خلعت حجابها !

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي6848

استشارات محببة

أمي تريد لي زوجا أفضل منه!
الاستشارات الاجتماعية

أمي تريد لي زوجا أفضل منه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn جزاكم الله الخير على ما تبذلونه...

د.عبد الرحمن بن عبد العزيز بن مجيدل المجيدل4351
المزيد

ابن أختي يحب لباس الفتيات!
الإستشارات التربوية

ابن أختي يحب لباس الفتيات!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn جزاكم الله خير الجزاء...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم4351
المزيد

تقف اللغة عائقا أمام إكمال دراستي!
الإستشارات التربوية

تقف اللغة عائقا أمام إكمال دراستي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا أريد الإكمال في جامعة...

د.سعد بن محمد الفياض4351
المزيد

مشكلتي أني لا أريد جامعتي لأن نظامها الدراسي صعب!
تطوير الذات

مشكلتي أني لا أريد جامعتي لأن نظامها الدراسي صعب!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا طالبة جامعية مشكلتي أني...

منيرة عبدالعزيز الجميل4351
المزيد

ابني بطيء في اللبس والكتابة والذهاب للمدرسة!
الإستشارات التربوية

ابني بطيء في اللبس والكتابة والذهاب للمدرسة!

السلام عليكم
أبني عمره 10 سنوات وبطيء في الصباح للذهاب للمدرسة...

نوره إبراهيم الداود4351
المزيد

بعد العقد اكتشفت أنه عمره غير صحيح !
الاستشارات الاجتماعية

بعد العقد اكتشفت أنه عمره غير صحيح !

السلام عليكم .. وافقت على رجل تمّ إخباري أنّ عمره 35 عاما وهو...

د.مبروك بهي الدين رمضان4351
المزيد

زوجي يكلّم بنات كثيرات في
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يكلّم بنات كثيرات في "الواتساب" !

السلام عليكم ورحمة الله أنا امرأة متزوّجة وهذا زواجي الثاني...

تسنيم ممدوح الريدي4351
المزيد

دبلوم الإرشاد الطلابي.. لتضييق الفجوة!
الإستشارات التربوية

دبلوم الإرشاد الطلابي.. لتضييق الفجوة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أرجو من ذوي الخبرة تزويدي...

د.عبد الرحمن بن محمد الصالح4352
المزيد

أظهري لابنتك إعجابك والآخرين بها لتفوقها
الإستشارات التربوية

أظهري لابنتك إعجابك والآخرين بها لتفوقها

أشكركم على جهودكم المبذولة وجزاكم الله خيراً، مشكلتي تكمن في...

د.محمد صفاء بن شيخ إبراهيم حقي4352
المزيد

لا تطلب المرأة طلاق أختها
الاستشارات الاجتماعية

لا تطلب المرأة طلاق أختها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..\r\nتقدم لخطبتي رجل متزوج وله...

د.عبد الرحمن بن عبد العزيز بن مجيدل المجيدل4352
المزيد