الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


08 - جماد أول - 1437 هـ:: 17 - فبراير - 2016

هل حبّه لي كان بدافع الشفقة نظرا لمرضي أم ماذا ؟


السائلة:ميرة

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم ..
أنا شابّة أبلغ من العمر 28 عاما أحببت شابّا فترة من الزمن ، ومنذ أن عرفته كان لا يتوانى لحظة على إسعادي والاهتمام بأموري وتدليلي و الحرص على علاجي ، حيث أنّني أعاني من الثعلبة الكلّية منذ أن عرفته لم يقصّر تجاهي في شيء ، و أحببنا بعضنا و اتّفقنا على الارتباط ، و قد صارح أهله و أصدقاءه وأنا كذلك ،كان متسرّعا في الزواج منّي ويطالبني بأن أكمل دراستي وأعمل لأنّه يريدني أن أصبح ناجحة ، و لكيلا أحتاج إليه مستقبلا علما أنّه ناجح و راتبه جيّد ولكنّ والدته لا تحبّ الفتيات السمراوات . لقد كنت أمرّ بفترة حرجة و مشاكل عائليّة ولم أستطع السيطرة على مزاجي و أصبحت مشاكلنا كثيرة وعصبيّتي زائدة إلى أن تخاصمنا أسبوعا كاملا حتّى قال لي لم أعد أحبّك و لا أعتقد أنّنا سوف ننجح ، لقد مللت من المشاكل اليوميّة ومن أسلوبك !! لقد تغيّرت كلماته و أضحى قاسيا بعض الشيء ، وعند ذهابه قبّل رأسي و مضى وبعد أيّام وجدتني أرسل إليه أنّني اشتقت إليه فما كان منه إلاّ أن قال لي اصبري قليلا لا أستطيع أن أظلّ حانقا عليك كثيرا ، أحتاج إلى فترة من الزمن . و في الأسبوع نفسه بدأت أبحث عن عمل ، قال لي أريد أن أراك لديّ ما أقوله لك ، اكتشفت أنّ والدته في المستشفى و قد كانت مريضة ولم يقل لي ذلك عندما رأيته في المرّة التي قبلها ، وقال إنّه يحبّني ويرجوني ألاّ أهلكه و أفتعل المشاكل و أقسم لي أنّه لم يكن يقول الحقيقة حين قال إنّه لم يعد يحبّني ، بعد ذلك تركته وفق هواه حيث كان أغلب الوقت في المستشفى نظرا لإصابتها بالسرطان في مرحلته الرابعة ولم يكتشف إلاّ الآن ، وكان في وضع نفسيّ سيّئ ، وكنت أتحجّج بأيّ شيء لكي أسأل عنه وعنها ، ورأيته بعد أسبوع لآخر مرّة وكان مختلفا نظرا لما يمرّ به وقال لي إنّه لا يحبّ أن يشارك الآخرين ما يشعر به وإنّه لا يحادث أحدا في العمل أو في مكان آخر، وطلب منّي أن أتركه لوحده قليلا وأعطيه مهلة .. نفّذت ما يريد ولكنّي أرسلت إليه مرّتين أو ثلاثا واتّصلت مرّة لأسأله عن شيء ، كنت أشعر بالحزن لما أصاب والدته و أصابه ووجدتني يوما أرسل إليه أنّني لا أحبّ أن أراه هكذا وبعيدا عن الحبّ ، قلت له أريد أن أقف إلى جانبك كما عودّتني أن تقف إلى جانبي ووجدته يرسل إليّ بصراحة وبعد آخر مشكلة بيننا " لم أعد أحبّك ولا أشتاق إليك أنا آسف " .. حذّرني في الواتساب قبل أن أقرأ و أردّ عليه و أرسلت إليه رسالة قلت فيها : كنت أرغب أن أقف معك ليس كحبيبة ولا صديقة ، ولكن لأنّها طبيعتي وأنّني لا أصدّق أنّه لم يعد يحبّني ، فإذا كان صادقا فلينظر إليّ ويقلها و يقسم أنّه لم يعد يبادلني الشعور ، إنّني سأعتبر نفسي لم أقرأ شيئا ممّا قال لي ، ومهما كان مصير علاقتنا فإنّني لن أتمنّى له سوى الخير . لقد أزال بعدها الحظر دون أن ينبس بشفة وهذا الأمر قد حدث منذ 17 يوما ، وإلى الآن لا نحادث بعضنا ، لقد تعبت نفسيّا ولا أجد حلاّ ، هل أصدّق أنّه لم يعد يحبّني أم أنّه قال ذلك بناء على ما يمرّ به حاليّا ولأنّ والدته لم تكن ترغب أن نتزوّج لأنّني سمراء وهو أبيض ؟ وبعدها مرضت و شعر أنّها لن تعيش طويلاً وقرّر أن ينسحب .. ما الحلّ و هل أصدّق وأبتعد أم أحاول أن أراه ؟ علما أنّه شخص نظيف ولم يحاول أن يلمسني ، فهل حبّه لي كان بدافع الشفقة نظرا لمرضي أم ماذا ؟

عمر المشكلة
شهران


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نشكر لك حسن ظنّك بموقع لها أون لاين. ونسأل الله تعالى لنا ولكم التوفيق والرشاد ..
ابنتنا الكريمة .. كم يؤسفنا والله ما آلت إليه حال بنات وفتيات هذه الأمّة .. كما أنّه ليس من المألوف ولا ممّا تعارف عليه الناس أنّ الفتاة تعرض نفسها على الرجل، حتّى وإن كان من أصلح أهل الأرض، فهذه مسألة تعتبر شاذّة جدًّا في عرف معظم الناس ، ومع ذلك ندرك تمامًا مقدار التعلّق الذي يستولي على قلبك، ويمتلك كلّ جوارحك من شدّة تعلّقك بهذا الشابّ، والعجب كلّ العجب أنَّك تعرفين وتُدركين في قرارة نفسك حرمة هذه العلاقة، وما ستجرّه عليك من الذنوب والمعاصي، وما تجرّه من مشاكل في المستقبل .
ابنة الإسلام الفاضلة العفيفة، أنت في ميزان قيمنا وفي ميزان إسلامنا وديننا وعروبتنا وإنسانيّتنا جوهرة غالية الثمن، ولا تمسّها الأيدي التي لا تحلّ لها، ولا يسمح ديننا إسلامنا بإهدار أحاسيسك ومشاعرك، وما وهبك الله من أنوثة وحياء وعفّة وشرف وكرامة وعزّة ..
وهل سألت نفسك: هل هذا يرضي الله سبحانه وتعالى ويحقّق سعادتك الحقيقيّة أو حتّى الزائفة ؟
ابنتنا ابنة الإسلام – حفيدة الصحابيّات وأمّهات المؤمنين.. خبرتنا في الاستشارات جعلتنا نقف على كثير من الفتيات العفيفات الطاهرات يقعن فريسة لشهوةٍ ومصلحة الشباب الذين يدَّعون محبّتهم وتعلّقهم بمن يحبّون، وكلّ غايتهم صداقة وصحبة مستمرّة لإشباع غرائزهم وعواطفهم، ويشترون عواطف الفتيات بالوعود والمشاعر الكاذبة.
حتّى لو كان الشابّ صادقًا في حبّه، ما هذا العذر الواهي (لون البشرة – أسود) هل كان لا يراك إلاّ في الظلام؟ ما هذا الهراء الذي يدّعيه بأنّه يخاف من أهله أنّهم لا يوافقون! على من يضحك هذا الشابّ ؟! إنَّه وبصراحة تامّة يضحك عليك وعلى مشاعرك، ويريدُ أن يملأ وقته ووقتك بأوهامِ الشهوة وحبّ الغريزة والتعلّق غير الواقعي.
ولو أقسمنا لكنّا صادقين – أنّ معظم هؤلاء الشباب يتلاعبون بعواطف الفتيات ..
هل نسيت حقّ والديك .. هل نسيت عهدك لهما بالعفّة والعفاف والحياء والعزّة والكرامة .. أين أنت من عهدك مع والديك ؟
أين أنت عندما يفتضح أمرك وتخور قواك بسبب تافه من التافهين تلاعب بعواطفك ويريد أن يجعلك مسخرة بين النساء الفضليات ؟
ابنة الإسلام.. أفيقي من إغمائك العاطفي ونظرتك إلى الدنيا المحدودة من حولك، ودقّقي النظر في تصرّفاتك وابك على خطيئتك .. وتواصلك مع رجل ليس محْرمَا لك، وانتبهي على نفسك كثيرًا، ولو تأمّلت واقعك بتؤدة وتأنّ وعقل واع لَما رجعت إلى هذا الطريق المُتعب والخطير ..
ابنتنا.. نقولها بكلّ حبّ .. تداركي علاقتك مع ربّك بتوبة صادقة منيبة، والتفتي إلى مستقبلك، وفعّلي طاقاتك وإبداعاتك؛ لتضيفي على الحياة معنى جديدًا من الإنجاز والعطاء، وتكوني إحدى المتميّزات التي يُشار إليهنَّ بالبنان .
أنت جديرة بأن تكوني كذلك؛ لأنّك تملكين قلبًا يحيا بالصدق، وعزيمة قويّة، خطّطي لحياتك، وضعي هدفًا واضحًا تُسعدين به نفسك والناس من حولك، وتكونين من خلاله نواة خير لوطنك وأمّتك، فالأمّة اليوم تبحث عن أمثال سنّك اللواتي يحملن في عقولهنّ ومداركهنّ رسائل الحياة ومشاريع البناء.
أبدلك الله خيرًا منه وممّا تظنّين، والآن وفورًا وبدون تردّدٍ اقطعي علاقتك بهذا الشابّ، واجعلي صلتك مع ربّ هذا الشابّ؛ فمن ترك شيئًا لله عوّضه الله خيرًا منه.
فمن كان الله معه لا يخيب سعيه ولا يضلّ سؤله ومن كان الله فمن ذا الذي عليه؟
وفّقك الله.

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:3186 | استشارات المستشار: 1527


الإستشارات الدعوية

ما هي الواجبات والفروض التي علي كفتاة مسلمة؟
الاستشارات الدعوية

ما هي الواجبات والفروض التي علي كفتاة مسلمة؟

سلمان بن حسين الجدوع 06 - ذو القعدة - 1433 هـ| 22 - سبتمبر - 2012
وسائل دعوية

كيف أتعامل مع الكافر؟

د.إبراهيم بن حماد الريس5638





استشارات محببة

هذه الحركات تكررت كثيرا!
الإستشارات التربوية

هذه الحركات تكررت كثيرا!

rn rnالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn قبل فترة لاحظت...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان3178
المزيد

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !
الإستشارات التربوية

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnلدى طفلة عمرها 5 سنوات أعانى...

هدى محمد نبيه3178
المزيد

ما هو أفضل وقت لنوم القيلولة لأطفالي؟
الإستشارات التربوية

ما هو أفضل وقت لنوم القيلولة لأطفالي؟

السلام عليكم.. rnأحببت أستشير عن الطريقة السليمة لنوم القيلولة...

فاطمة بنت موسى العبدالله3179
المزيد

طفلتي كثيرا ما تردد: أنت لا تحبينني!
الإستشارات التربوية

طفلتي كثيرا ما تردد: أنت لا تحبينني!

السلام عليكم..rnجزاكم الله خيرا علي هذا الموقع المتميز الذي أستفيد...

د.سعد بن محمد الفياض3180
المزيد

أريد أن أتغير من أجل والدي وأن أترك العصبية!
تطوير الذات

أريد أن أتغير من أجل والدي وأن أترك العصبية!

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا نفسي أتغير ونفسي أعزز الإرادة...

د.عصام محمد على3180
المزيد

الأطفال والغيرة!
الإستشارات التربوية

الأطفال والغيرة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..وبعد..فإني أشكر لكم إتاحة خدمة...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم3181
المزيد

أشعر أحيانا أن لدي مشاعر وتصرفات صبيانية!
الإستشارات التربوية

أشعر أحيانا أن لدي مشاعر وتصرفات صبيانية!

السلام عليكم.. rn أنا فتاة عمري 19 لدي مشكلة بأني أشعر أحيانا...

د.سعد بن محمد الفياض3181
المزيد

أصبح جو المنزل متوترا بسب غياب أخي وعدم مبالاته!
الإستشارات التربوية

أصبح جو المنزل متوترا بسب غياب أخي وعدم مبالاته!

السلام عليكم ورحمة اللهrnأشكركم على جهودكم القيمة وأسأل الله...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3181
المزيد

بسبب تربيتنا المثالية... أصبح أولادنا مسالمين بطريقة سلبية !!!
الإستشارات التربوية

بسبب تربيتنا المثالية... أصبح أولادنا مسالمين بطريقة سلبية !!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...rnمشكلتي أن أبنائي اهتزت شخصياتهم...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم3182
المزيد

هل أطرح من رأسي فكرة الماجستير؟! ( 2 )
الإستشارات التربوية

هل أطرح من رأسي فكرة الماجستير؟! ( 2 )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnمشكور يا دكتور محمد عبدالله...

د.محمد بن عبدالله الزامل3182
المزيد