الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


02 - جمادى الآخرة - 1433 هـ:: 24 - ابريل - 2012

زوجي متشدد بدافع الاستبداد وحب السيطرة!


السائلة:لانا س ب

الإستشارة:جود الشريف

السلام عليكم ورحمة الله..
  أشكر لكم جهودكم بارك الله فيكم، لدي مشكلة يمكن تلخيصها بأني أعيش حياة مزدوجة زوجي متشدد جدا في كل شيء بمعنى أنه لا يسمح بأي شيء ولو كان سهلا أو متاحا وهذا ليس من دافع ديني أو أخلاقي ولكن من دافع استبداد وحب سيطرة بشكل كامل.
أنا أعيش مع أولادي وزوجي خارج بلدنا ومع ذلك هو لا يراعي أننا في غربة إلا أنه يستمتع بكوننا معزولون عن الناس بشكل كامل ولا يسمح لنا بالخروج إلا معه ولأماكن محدودة جدا وفي مرات قليلة جدا لا يسمح لأحد بمشاهدة التلفاز مهما كان البرنامج أو المسلسل حتى أنا زوجته يرفض أن أتابع أي مسلسل لا يرضى أن ننزل إلى الشارع أو أن نتمشى أو أن نبتاع شيئا من المطعم أو أن نلعب أي لعبة حتى ولو كانت شطرنج أو ورق كوتشينة حين يراني أكلم أهلي ولو للحظات يمتعض ويتضايق وقد يفتعل المشاكل..
حين يراني أحضر طبق حلوى ولا يكون هو من طلبه يعلق ويتضايق مهما كان يرغب فيه.. حين اقرأ يتضايق وحين أنام يتبرم وحين، وحين.. وحين..
كل شيء ممنوع رغم وجود النت في المنزل ينزعج بشدة وجدا، جدا إن كان موجودا ورأى أحدا يستخدمها أو يلعب بالجوال أو يرسم أو يعمل أي نشاط يحب فقط أن نجلس بانتظار توجيهاته يعني إذا ابنتي مثلا تلعب (بلايستيشن) فورا يقول هيا قومي واحفظي أو اعملي شيئا مفيدا لو ابني يتكلم في الهاتف فورا يقول لماذا تضيع وقتك في الكلام مع زملاءك لو علم أننا اشترينا من البقالة ولو كيس شيبس ينزعج ويعلق تعليقات سخيفة لذلك بمجرد دخوله المنزل تجد الجميع يتفرقون منهم من يتظاهر بالنوم وقد ينام ومنهم من يضع المصحف أمامه ويتظاهر بالحفظ ومنهم من يدخل الحمام أكرمكم الله ويمكث هناك ربما لنصف ساعة ويقول لي حين يخرج لا أجد الهدوء إلا حين أعزل نفسي ولو كان في الحمام وأما أنا فأجلس فقط أنتظر أوامره اعملي شاي اعملي كيك انظري إلى هذا الموضوع تابعي الطفل الصغير اسمعي وأطيعي هذه هي كل حياتنا وحتى حين يتشاجر أحد أولادي مع الآخر يصمتون بمجرد مروره أمامهم ليس خوفا بل لأنه يتدخل ويكبر المشكلة وحتى لو كان كلاما بين اثنين يلح بشدة ليعرف ما يقولون بل وحين يأتي إلى الغرفة الثانية يتسلل وبهدوء ليسمع إن كنا نقول شيئا ويظهر فجأة فيفزعهم مما جعلنا وباختصار مجرد أن يخرج من المنزل تدب الحياة فينا فنشغل التلفاز ومن يريد اللعب يلعب والمشكلة التي كرهتها في نفسي هي أنني أصبحت أفعل كل شيء من ورائه يعني أمامه أتظاهر بأن كل شيء على ما يرام ولكن حين يخرج نشتري ما نريد ونطلب غداء من المطعم بل ونتكلم ونشحن الجوال ونفعل كل شيء ولكن ضمن ما أحل الله فقط حتى ملابسي أصبحت أما إن أوصي جارة أو صديقة لإحضارها على ذوقها أو أن أخرج إلى سوق قريب أشتريها على ذوقي لأنه أما أن يرفض الشراء أو أن ينتقد ذوقي مهما كان جميلا أو قبيحا لمجرد النقد هذا الوضع لا يعجبني وخصوصا أن أولادي كلما تحدث أحدهم عن مستقبلة أول شيء يتحدثون عنه هو أنهم لن يجعلوا أولادهم يتصرفون من ورائهم بأمور لا يعلموها وأنهم لن يضطروهم لذلك يعني هم يشعرون بتأنيب الضمير ولكن والله هو من دفعنا لهذا يعني التدقيق غير طبيعي والله لدرجة أن أحدنا إن قام ليتعشى فورا ينظر للساعة ويقول لا عشاء بعد الـ.... وينظر كم هي الساعة ويقول مثلا السابعة أو الثامنة حسب ما يراها أصبح الأولاد ينامون حين يصحو ويصحون حين ينام فقط ليشاهدوا التلفاز ابني الأكبر يقول لي إنه مهما كان ناعسا لا ينام ووالده نائم ولماذا؟ لأنه يتحسر إن يفوته وقت يكون بإمكانه أن يشعر بالحرية فيه فيفوته بالنوم تخيل إلى أي حد وصلنا.
طرحت مشكلتي على عدة ناس حكيمين من أهل زوجي وكان ردهم مباشرة ومن معرفتهم لزوجي افعلي ما يريده وسأريه أمامه وأنت مبتسمة وافعلي ما تحبين حين يذهب دون أن تخبريه لأن طبعه صعب فهو معجب برأيه ولا يقبل نقدا بل ويجن جنونه لو انتقده مهما كان النقد راقيا أو هادئا ولا يقبل نقاشا ولا يشعر أنه مخطئ هو على صواب دائما وكل الناس برأيه معقدين أو مرضى نفسيين هل من حل لا غير هذا الوضع أم أستمر وأستغفر وفقط  أشكركم.


الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
حياكم الله الأخت الكريمة وأسأل الله لك كل خير.
من خلال ما قرأت من وصفك يبدو أن زوجك من الصنف الذين يبنون تصرفاتهم على قناعاتهم الداخلية دون نظر أو اهتمام برأي الآخرين أو فعلهم، قد يكون هذا من طبع في شخصيته فكما يظهر هو من الشخصية الدقيقة التفصيلية التي تحب معرفة تفاصيل كل أمر وخطواته الواضحة أو ربما ترسبات من الماضي أو صورة نشأت معه منذ صغره عن وضع الزوج والأب في البيت.
بناء البيوت كان لأجل السكن والشعور بالاطمئنان لكلا الزوجين، والأبناء بعدهما.
يبدو واضحا من نص رسالتك القلق والاضطراب إلي تعيشه أسرتك، سأحاول من خلال ما أكتبه إيجاد بعض الحلول المناسبة، وأنت من يستطيع اختيار أنسبها وفق معرفتك بزوجك وبوضعك.
كما أخبرتك أن مشكلة زوجك في أنه يعتمد في أي قرار أو رأي على نظرته الشخصية بعيدًا عن أي اهتمام لرأي غيره أو رغباتهم.
فالحل يكون بمحاولة تغيير تلك القناعات التي بها نغير التصرفات والآراء.
فهلا حاولت عزيزتي مخاطبته بأسلوب مناسب، مناقشته في الأسباب الدافعة له لرأيه، فمثلا في قضية الاتصال بالأهل حاولي بحكمة أن تعرفي الأمور التي يسعى عليها وهكذا في كل أمور، تقولين أنه لا يحب أن يناقشه أحد، فماذا عن حديث ودي يكون دون قصد النقاش المباشر وفيه إيصال للرسائل المطلوبة بطريقة حكيمة؟  تحتاجين قبل بدء هذه الأحاديث لبناء جسور مودة، باجتماع أسري كما يحب هو، اجمعي أولادك واجلسي معه، وأرفقي الجلسة بمشروب يفضله مما يهدئ الأعصاب قد تكون جلستكم الأولى مشحونة وبتكرار الجلوس والتودد بما يحب تجدي الكثير من الحواجز تكسرت.
وجودك في الغربة مع أولادك يحتم عليك مزيد من الصبر والتحمل وبذل الجهود لتحقيق المطلوب لاحتياجك لزوجك وأحاديثه ودعمه ـ واحتياجه هو لكم بكل تأكيد.
فتشي عن جانب طيب فيه ولا يخل إنسان من طيّب وادخلي عبره لقلبه محاولة تغيير نظرته بطريقة غير مباشرة.
بمعاشرتك لا بد وإن عرفت الخير فيه فلا تيأسي من الإصلاح.
ولأولادك في الأمر دور مهم، هروبكم والتزامكم وخوفكم قد يزيده إصرارا، قد يكون منعه لكم من استخدام الجوالات أثناء وجوده في البيت مع توفيره النت في البيت دليل على رغبته بوجودكم حوله وقد يُفهم ذلك من حرصه على معرفة كل حديث يكون بين الأولاد، لا يريد أن يكون خارج نطاق الأسرة، وفي الوقت ذاته صنعت طباعه ورغبته في السيطرة حواجز بينكم تزداد مع الأيام، فلتحطمي بجرأة بعض الحواجز، ولتغيري من قناعاتك نحوه أولا، ومن فعالك ثانيا، وسيظهر الأثر عليه تدريجيا إن شاء الله.
ومما لا شك فيه أن تغيير الإنسان في نفسه أمر شاق ويأتي بصورة أشق تغييره في غيره لاسيما إن كان غيره لا يريد ذلك، فتصبري ولتكثري الاستغفار والالتجاء لله أن يعينك لتغيير ما فيه خير.
ولتعلمي عزيزتي أنك بموافقتك على الزواج منه رضيت على ما فيه من طباع، وإن التغيير كما أسلفت ليس بيسير، فلتحاولي إيجاد حلول بديلة لما يعترضك من مشاكل، لتستطيعي الوصول ببيتك لأفضل حال يمكن أن يكون فيه بيت مسلم.
أوقن وأدرك عزيزتي أن المحاولات تحتاج لجهد، لكن اصبري وصابري وعسى الله أن يغير حال بيتكم ويرزقه السكينة والاستقرار اللازمين لبناء أولاد صحيحي النفس أسوياء الخُلق، فلا يُظن من طفل تربى على الخوف والتهديد أن يخرج في غده قائدا أو مؤثرا، فلتضحي بما تستطيعين دون أن تتعدي على حق نفسك، والله الموفق وعليه الاتكال وهو من يتولى الثمار.
ولن يكون هناك مشكلة إن خالفت بعض أوامره بحكمة فيما لا مخالفة شرعية فيه ولا ضرر فيه، كتغيير موعد  نوم أو يقظة أو توكيل أحد بشراء ما تحتاجين، فهذه أمور تتعلق بكم أنتم أكثر من تعلقها به، ولعلك سمعت بزوجة أبو سفيان حين سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن بخل زوجها وحاجتها للمال فأجابها عليه الصلاة والسلام: خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف ،فقيسي عليه ما لا سلطة مباشرة للزوج عليه ولا ضرر يلحق أسرتك أو زوجك ولا مخالفة شرعية فيه،
ولا تنس أن تكثري من كل دعاء مأثور واستغفار، أكثري من الدعاء بـ (ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين) وغيره مما فيه طلب من الله، والله كفيل بأن يستجيب لك.
وفقك الله وأسعدكم وأصلح لك أهلك، ورزق بيتك وبيوت المسلمين السكن والاستقرار.
نرحب بك دوما في لها أون لاين.



زيارات الإستشارة:5834 | استشارات المستشار: 169


استشارات محببة

ابني بطيء في اللبس والكتابة والذهاب للمدرسة!
الإستشارات التربوية

ابني بطيء في اللبس والكتابة والذهاب للمدرسة!

السلام عليكم
أبني عمره 10 سنوات وبطيء في الصباح للذهاب للمدرسة...

نوره إبراهيم الداود3167
المزيد

الأطفال والغيرة!
الإستشارات التربوية

الأطفال والغيرة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..وبعد..فإني أشكر لكم إتاحة خدمة...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم3168
المزيد

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !
الإستشارات التربوية

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnلدى طفلة عمرها 5 سنوات أعانى...

هدى محمد نبيه3169
المزيد

مشكلتك ابنتك هو وجود شخص جديد في محيط العائلة!
الإستشارات التربوية

مشكلتك ابنتك هو وجود شخص جديد في محيط العائلة!

السلام عليكم.. بعد التحية.. بدأت القصة عندما رزقت بطفلتى الثانية...

أروى درهم محمد الحداء3169
المزيد

طفلتي كثيرا ما تردد: أنت لا تحبينني!
الإستشارات التربوية

طفلتي كثيرا ما تردد: أنت لا تحبينني!

السلام عليكم..rnجزاكم الله خيرا علي هذا الموقع المتميز الذي أستفيد...

د.سعد بن محمد الفياض3170
المزيد

ما هو أفضل وقت لنوم القيلولة لأطفالي؟
الإستشارات التربوية

ما هو أفضل وقت لنوم القيلولة لأطفالي؟

السلام عليكم.. rnأحببت أستشير عن الطريقة السليمة لنوم القيلولة...

فاطمة بنت موسى العبدالله3171
المزيد

بدأت في مرحلة العناد الصريح ومحاولة استفزازي
الإستشارات التربوية

بدأت في مرحلة العناد الصريح ومحاولة استفزازي

السلام عليكم ورحمة الله أنا أمّ موظّفة أنشغل كثيرا عن ابنتي...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم3171
المزيد

هذه الحركات تكررت كثيرا!
الإستشارات التربوية

هذه الحركات تكررت كثيرا!

rn rnالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn قبل فترة لاحظت...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان3172
المزيد

خطيبي يشك أني مريضة!( 2 )
الاستشارات الاجتماعية

خطيبي يشك أني مريضة!( 2 )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnخطيبي يعيش بمفرده بعد وفاة...

هدى محمد نبيه3172
المزيد

يعاني من اضطراب فرط الحركة فكيف يمكن تعليمه؟
الإستشارات التربوية

يعاني من اضطراب فرط الحركة فكيف يمكن تعليمه؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnلدي طفل قريب يعاني من مرض...

د.سعد بن محمد الفياض3172
المزيد