الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


22 - جماد أول - 1437 هـ:: 02 - مارس - 2016

خنت أهلي وأخاف أن تنتشر صوري!


السائلة:ياسمين

الإستشارة:مها زكريا الأنصاري

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....
بصراحة لا أدري كيف أبدأ
أحسّ بمشاعر وقلت لأتحدّث قليلا
أنا بنت عمري 25 .. شخصيّتي جميلة و طيّبة جدّا ، الحمد لله ليس بي أيّ عيب ..
في لحظة ضعف لا أدري كيف فعلت هذا..

تعرّفت إلى شابّ عن طريق برنامج الببي
رأيت فيه حنان والدي الذي فقدته ، متى أحتاجه أجده في أيّ وقت
أريده فأتكلّم .. وهو أمر عادي
كان كلامنا عاديّا جدّا وأحسست أنّه صديق فعلا ، تفكيره راق ومثقّف ودائما يمدحني ويمدح أخلاقي .
كنت أعتبره أخا لي و شيئا كبيرا ،
علاقتنا هذه كانت شيئا راقيا جدّا .
لا أدري كيف بدأ يتغيّر كلامنا وأحسست أنّي بدأت أحبّه وهو يبادلني نفس الشعور،
كان يقول كلاما جميلا يحسّسني أنّه معي
لأنّي في هذه الفترة أحسّ بتعب من كلّ النواحي
فهو سند ، منحني مشاعر وأشياء حلوة ..
عشت معه قصّة حبّ مدّتها شهران فقط
وكنت طوال هذه المدّة وأنا أحسّ وكأنّي وقعت من - عين نفسي -
أقول مستحيل أن أكون أنا ..
أنا التي تحذر الناس من هذه العلاقات
لكن ماذا أفعل لقد ضعفت مرّة عند الكلام والأسلوب ..
لا أدري كيف أعطيته رقمي فصرنا نتواصل عبر "واتس"
وكنت كلّ مرّة أنتهي من محادثته أتضايق لأنّي لست راضية عن نفسي حتّى صرت أتكلّم معه وأحادثه من خلال
برنامج الببي وصرت متعلّقة به
وأحبّه كثيرا إلى درجة أنّي كنت أبكي لأنّه لن يكون من نصيبي وأنا " مخطوبة و مملّكه " فأنا لا أحبّ خطيبي و قلبي متعلّق بالشابّ ،
علاقتي به منذ فترة ودائما أفكّر فيه ولا أنساه... لقد
تعبت كثيرا ولا أقدر أن أتركه .
ظللنا نتكلّم ونضحك على البي بي وكنت أنا من
تبحث عنه وترسل إليه رسائل عبر البرنامج إذا تأخّر لأكثر من يوم،كان
يقول لي إنّه متعب ، ولا أنكر أنّه كان ينصحني ، وكان
يكلّمني من خلال البرنامج ويقول : انتبهي لا تقبلي أيّ أحد، ولا
تضيفي أيّ أحد فمن الممكن أن يضحك عليك ويقيم علاقة معك ، وكان يحلف لي أنّه لا يمكن أن يؤذيني، وأنا وهو مجرّد صديقين ،
أحسست أنّه إنسان طيّب، ولم يكن يريد أن يضرّني، أو أنّه يقصد شيئا غير
مناسب، كلامه عاديّ جدّا ، عاطفيّ جدّا ويتأثّر بسرعة، يسرد
قصصا ومواقف .. كان يحدّثني عن مواقف وقصص في حياته، وعن
زميلته في العمل،

وفي يوم من الأيّام طلب منّي صورهّ لصدري عارية !!
وأيضا و جسمي عار، طلب منّي و كنت أرفض طلباته في البداية ، لكنّ النفس أمّارة بالسوء فمن أجله فقط ..
أحببته و تمنّيت أن يكون نصيبي لكن ليس في الحرام ،
فقرّرت أن أتركه وفعلا كتبت له رسالة وقلت له سأخرج من
حياته لكنّي لم أقدر على البعد عنه فتخلّيت عنه يومين ورجعت إليه
وكان يتكلّم معي عن الجنس وأيضا كنت أمارس معه العادة في
الهاتف أسال الله أن يتوب عليّ .. وأنّه كان يرسل إليّ صورة
وجهه وجسمه ، ولا أدري هل وجهه الحقيقي أم صوره أخذها
من النت ... فضعفت، ولا أدري كيف أرسلت إليه صوري
ولكنّ الله أراد ذلك، مع العلم أنّي من النوع المتشدّد، لكنّني
في اليوم الثاني طلب أن أصوّر له وجهي وجسمي كلّه بعد فترة طبعا عارية يقول أريد أن أراك

و من أجل أن أحبّك وأنت واثقة منّي وأنا واثق منك . طلبت منه ألاّ يحفظها، وكنت أحسّ من كلامه وأسلوبه أنّه
لا يريد أن يؤذيني ، وأنّه فعلا سوف يمسحها وأقسم بالله أنّه سوف لا يحفظ الصورة وأنّه سوف يمسحها في نفس اللحظة .. بعد يوم خفت أن يكتشف أهلي الوضع فأرسلت إليه وكلّمته وأعلمته بعدم الاستمرار في هذا الأمر ، فوافقني. وقال لي أبشري



وكان رقمه معي في برنامج التواصل الواتس آب ، بعد أسبوع أرسل إليّ رسالة وقال إنّه مشتاق إليّ جدّا ولا يتحمّل فراقي ..
لم أردّ عليه وقمت بحذر في الواتس آب ،
أحسست أنّي في ضيق ولا أريد أن أتركه .
أعيش الآن في حالة قلق وخوف ودائمة التفكير في
صوري ، وأصبحت هادئة،

أفتقد نفسي القديمة ، ماذا أفعل ؟ لقد خنت أهلي
وخنت ثقتهم ، غيّرت رقمي وحذفت برنامج الدردشة ..

حذفت برنامج الببي
وأخاف أن تنتشر صوري في النت ، وقد أقسم أنّه لم يحفظها، وأنّه مسحها، ليس لي من أفضفض له وأسرد مشكلتي
إلاّ الله، ثمّ أنتم
وأنا بنت كأيّ بنت في الحياة تريد أن تحبّ و تنجب
لكنّ المشكلة سارت في الطريق الغلط
أقسم بعظمة الله ما كنت أحسّ براحة رغم أنّي أحبّه حبّا صادقا .
وكنت بين أكثر من نارين ربّي وأهلي وحبّي له ومشاعري
ورحت بسرعة أحضر رقمه بالواتس وحزنت وفي نفس الوقت متضايقة .
المشكلة أنّي بدأت أضعف و أحنّ إليه وأحسّ اّني محتاجة إلى كلامه .
وأحيانا يهمس لي الشيطان : أنت استعجلت يوم حذفته من عندك هو يحبّك .
بدأت أحسّ بالروتين والملل من بعده ...
أدرس بالجامعة ولي اختبارات وعندي مشروع وليس لي فراغ ،
لقد ضعفت .. عجزت أن أحصل على ما هو مميّز عند غيره ،
وكنت أحدّث نفسي بالرجوع إليه وأخشى أن أتعلّق به أكثر فأندم
لأنّي أعرف أنّه سوف لا يكون بيننا زواج .
هو أكبر منّي بسنة وأنا مخطوبة من ابن عمّي
أحسّ بمشاعر متضاربة
أحبّ أن يعود ويبقى قريبا منّي وفي نفس الوقت لا أفعل ما هو حرام وما لم أتعوّد عليه .. أفكّر في خطيبي ، كيف سيكون موقفي وموقفه من تعرّفي إلى هذا الشابّ ؟ّ!
ما الحلّ جزاكم الله خيرا وأعتذر على الإطالة ..

عمر المشكلة
منذ أربعة أشهر

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
والدي عصبيّ جدّا و فقدت حنانه لا يضحك ولا يتكلّم معنا فكأنّنا غرباء

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة
الابتعاد عن الشابّ قدر المستطاع لأنّي مخطوبة


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أرحّب بك ابنتي (ياسمين) في موقع لها أون لاين، وأسأل الله تعالى لي ولكِ التوفيق والسداد.
أتأسّف كثيرا على ما وقعتِ فيه من خطايا وتجاوز لحدود الله , كم أتمنّى لو كانت استشارتك لي قبل وقوع البلاء ؛ فالمفروض أنّ الإنسان يستشير ويسأل قبل أن يقدم على أمر يجهله أو يجهل عواقبه, ليبصر ويعرف الصواب, أمّا وقد غرق وأوشك على الهلاك يستشير ويسأل ...؟ فماذا عساه أن يفعل المستشار أو يقول وقد حدث ما حدث ؟؟! يؤلمني ويؤرّقني كثيرا ما وصل إليه حال بنات المسلمين من الغفلة والتفريط في الأعراض وارتكاب المعاصي, خاصّة بعد أن سهّلتها وسائل الاتّصال الحديثة التي تحمل في طيّاتها البلاء والفتن, والتي نُسيء استغلالها بصورة بشعة, فترتكب الكبائر باسم الحبّ, وتقع الفواحش باسم الحبّ, وما يؤلمني أكثر لأنّكِ متزوّجة, وإن لم يتمّ الزفاف إلاّ أنّكِ زوجة لرجل مسلم وثق فيكِ فلماذا الخيانة ؟ خيانة شرفه بهذه الصورة المهينة, فلماذا رضيت بزوجكِ عندما تقدّم لخطبتكِ, ولماذا تبحثين عن الحبّ بعيدا والحلال بين يديكِ, أليس زوجكِ أولى بهذا الحبّ؟ ألم يكن التواصل معه وتبادل عبارات الحبّ والشوق معه أولى من هذا الذئب البشري, إنّ هؤلاء الذئاب الذين ينصبون شباكهم لصيد الساذجات من الفتيات أمثالكِ, حيث تبدأ العلاقة بالبراءة والصداقة ويتظاهر هذا الذئب بأنّه يخاف عليكِ ويبحث عن مصلحتكِ وأنّه مجرّد صديق, ثمّ يتدرّج معكِ في الكلام ويدغدغ مشاعركِ بكلام الشوق والحبّ حتّى يضعف قلبكِ, فتتّبعين خطوات الشيطان , ويتطوّر الأمر إلى أن يتمّ الحديث في الجنس ثمّ ممارسة الحرام عبر الهاتف, وبهذا يصل الذئب إلى مأربه فقد استغلّكِ في إشباع شهوته في الحرام, كلّ هذا باسم الحبّ, وما يحدث لا يمتّ للحبّ بصلة, فمن يدفعكِ للخطإ والمعصية من المؤكّد أنّه لا يحبّكِ , لو أحبّكِ لحافظ عليكِ وصانكِ , لو كان يخاف الله لما سمح لنفسه أن يتعرّف إلى فتاة مسلمة لا تحلّ له, إنّ الذئاب لا تعرف إلاّ شهوتها ورغبتها في الافتراس ولا تعرف الحبّ أبدا, اسألي نفسكِ هل هذا الشابّ يرضى أن يحدث ما حدث بينكما مع أخته ؟ هل يرضى لأخته أن ترسل صورها عارية لرجل أجنبيّ عنها ؟؟ بالتأكيد الإجابة لا, إذا انظري إلى مكانتكِ عنده !! إنّكِ في نظره فتاة رخيصة يريدها فقط لقضاء شهوته, أتظنّين أيّتها الساذجة أنّكِ الوحيدة التي يمارس معها هذه القذارة باسم الحبّ ؟؟ أتظنّين أنّه يريدكِ في الحلال ويرضى بكِ زوجة له بعد ما حدث بينكما ؟ أفيقي يا بنيّة وانتبهي إلى نفسكِ قبل فوات الأوان , فلا تزال بذور
الإيمان بداخلكِ , وهذا الذي جعلكِ تشعرين بالقلق وعدم الراحة في فترة معرفتكِ به, فسارعي يا ابنتي وارجعي إلى الله وتوبي, وتذلّلي بين يدي ربّكِ واستغفريه واطلبي منه أن يستر عليكِ, وأن يغفر لكِ ويقبل توبتكِ , وأن يحبّب إليكِ الإيمان ويبغض إليكِ المعاصي , واعلمي أنّك إن تصدقي الله يصدقكِ , فاصدقي في توبتك و أبشري بالخير , يقول الله جلَّ وعلا: {كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَن عَمِلَ مِنكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِن بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأّنّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } (الأنعام:54)، فمن تاب توبة نصوحا تاب الله عليه مهما كانت الذنوب إذا استوفت التوبة شروطها ، وهي: الإقلاع عن المعصية, والندم على فعلها, والعزم على عدم العودة إليها. فانتبهي إلى ذلك رحمكِ الله ,كما أوصيكِ بكثرة الاستغفار والدعاء والصدقة, والإكثار من النوافل والطاعات , فالله تعالى يقول : {وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ } (هود:114).

أسأل الله الكريم أن يستر عليكِ وعلى بنات المسلمين.

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:3452 | استشارات المستشار: 344


الإستشارات الدعوية

أخاف أن تتسلط علي ضعيفات الضمائر
الدعوة والتجديد

أخاف أن تتسلط علي ضعيفات الضمائر

فاطمة بنت موسى العبدالله 11 - صفر - 1432 هـ| 17 - يناير - 2011
الدعوة والتجديد

كلّ ما أملك هو عفافي!

فاطمة بنت موسى العبدالله3972


الدعوة والتجديد

أريد قلبا لأنه لا قلب لي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4266



استشارات محببة

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?
الأسئلة الشرعية

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان1870
المزيد

ولدي أصبح يدخّن بالقرب من المنزل ويرجع ورائحته تعصف خلفه !
الإستشارات التربوية

ولدي أصبح يدخّن بالقرب من المنزل ويرجع ورائحته تعصف خلفه !

السلام عليكم ورحمة الله لديّ ولد عمره ستّ عشرة سنة نشأ في بيت...

رانية طه الودية1870
المزيد

هل للولى الحق فى الإشراف المالي على ما تملكه المرأة ؟
استشارات الولاية

هل للولى الحق فى الإشراف المالي على ما تملكه المرأة ؟

السلام عليكم ..
هل للوليّ الحقّ في الإشراف المالي على ما...

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند1871
المزيد

اكتشفت بعد الزواج أنّه تزوّجني مجاملة وحياء من أهلي!
الاستشارات الاجتماعية

اكتشفت بعد الزواج أنّه تزوّجني مجاملة وحياء من أهلي!

السلام عليكم أودّ من سعادتكم إرشادي وتوجيهي . مشكلتي كالتالي...

د.عفراء بنت حشر بن مانع ال مكتوم1871
المزيد

هذه مشكلتي مع أولادي والالكترونيات!
الإستشارات التربوية

هذه مشكلتي مع أولادي والالكترونيات!

السلام عليكم
‏عندي ثلاثة أولاد .
‏الكبير إحدى عشرة سنة...

رانية طه الودية1871
المزيد

هل أثّرت خلافات الصحابة في نقل الدين إلينا ؟!
الأسئلة الشرعية

هل أثّرت خلافات الصحابة في نقل الدين إلينا ؟!

السلام عليكم ورحمة الله
وردتني شبهة أريد تبديدها وهي:
هل...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان1871
المزيد

يوجد 2% جيلاتين ولا أعلم هل هو حلال أم حرام ؟
الأسئلة الشرعية

يوجد 2% جيلاتين ولا أعلم هل هو حلال أم حرام ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
جزاكم الله خيرا .. أودّ...

نورة فرج السبيعي1871
المزيد

زوجي يشك فيني ولا أريد أن أخسره !
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يشك فيني ولا أريد أن أخسره !

السلام عليكم ورحمة الله
أقسم بالله أنّي أقول الحقّ إنّي متزوّجة...

جود الشريف1871
المزيد

هل يجوز لي كفتاة مسلمة أن أصارحه بمشاعري أم ماذا أصنع ؟!
الاستشارات الاجتماعية

هل يجوز لي كفتاة مسلمة أن أصارحه بمشاعري أم ماذا أصنع ؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا فتاة جامعيّة ملتزمة ،...

جابر بن عبدالعزيز المقبل1871
المزيد

رسوبي المستمرّ حطّم أحلامي و مستقبلي و حياتي !
الاستشارات النفسية

رسوبي المستمرّ حطّم أحلامي و مستقبلي و حياتي !

السلام عليكم ورحمة الله أنا فتاة عزباء عمري عشرون سنة ، منذ...

د.أحمد فخرى هانى1871
المزيد