الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


28 - جماد أول - 1435 هـ:: 30 - مارس - 2014

الذكريات والمواقف السيئة تلازمني!


السائلة:ساره

الإستشارة:أنس أحمد المهواتي

السلام عليكم..
أنا فتاة أبلغ من العمر 21 سنة، عندي اضطراب في عواطفي بشكل فظيع وغير قادرة أسيطر عليها وما قدرت أن أتحكم في تصرفاتي فجأة أعمل شيئا وأندم عليه مرة وأحلام اليقظة تلازمني ودائما أتخيل أشياء ومشاعر ليست في ولا الناس يكنونها لي وعن جد تعبت من نفسي ما أدري ماذا أتوقع من الناس..
أنا معجبة بابن خالي وهومن الأساس يقاطع العائلة أو أتوهم اني معجبة به من ناحية المظهر والتعليم وطموحه وأن بنى نفسه بنفسه وسافر وجاء رجل أحلامي صح مع أنني ما عمري جلست معه وتكلمنا إلا عندما كنا صغار فقط ويمكن لأن مرة وأنا صغيرة قال لي أتزوجك ولكن الثانية فقط من باب الدعابة وهوما يفكر في مجرد تفكير مثل ما أرى..
أما الشخص الثاني تربينا مع بعض وهو ابن خالتي وعمي مثل الأخ وصديق الطفولة وهو أكثر شخص يهتم بمشاعري من وجهة نظري وفي العائلة يعايروني أني زوجته وهو زوجي أتوهم أنه يحبني أو أنه يحبني من جد ما أدري مع العلم أنه أصغر مني بسنتين أنا أحس أني بدأت أندمج معه علي أساس أني أنسى الأول ابن خالي.
أنا أحس بذنب وأحس أن الذي أعمله خطأ لكن المشكلة أني أحس أنه يستجيب لي وأنا ما أدري ماذا يفكر هو بالضبط..
أنا ما أقدر أتكلم مع الناس كثيرا والذكريات والمواقف السيئة تلازمني حتي لوكان موقفا بسيطا وتافها أو محادثة عابرة تستمر في ذاكرتي عدة سنوات وأتذكرها كثيرا وتسبب لي حاجزا وخوفا من الناس صرت أبتعد عن الناس لأني أخاف يصير لي موقف ثاني وأخاف أتكلم ومنطوية علي نفسي..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الأخت الكريمة: سارة.. حياك الله ، ومرحبا في موقعك "لها أون لاين".. لتكون النفس مطمئنة.. ونشكر لك ثقتك بنا.. ومسارعتك الى الاستشارة.. وأبشرك أن استشارتك هي أول الطريق نحو النجاح تلو النجاح بإذن الله..
ويسعدنا أن عندك نقاط إيجابية كثيرة عليك اكتشافها وتنميتها وتفعيلها من جديد..، ونسأل الله أن يوفقك لزوج صالح يسعدك، وأن يرزقك الله الذرية الصالحة.. ولأن الله الرحيم اللطيف بعباده يقول للشيء كن فيكون، فلنعد نحن تجديد صلتنا بالله.. نحفظه ليحفظنا.. نسارع لمرضاته.. فيسارع الله في استجابة دعائنا.. وييسر أمرنا برحمته وكرمه.. اللهم آمين.
*** وإليك الكلمات الآتية:
1- فيك الخير والبركة بإذن الله...وأنت الآن تمرين في مرحلة مهمة وهي "المراهقة " التي هي كنز لمن استثمرها جيدا ووجهها نحو العمل الصالح كما يحب الله ويرضى.. فهي تطور ونمو طبيعي في الجسم والعقل والأفكار والمشاعر.. وابتعدي نهائيا عن أي عبارات سلبية ، ورددي وركزي على العبارات الإيجابية عن ذاتك وأهلك وصديقاتك الصالحات.... والحياة رحلة وأجمل ما فيها أن يعرف الإنسان ذاته، وكيف يعرف ذاته إذا لم يعرف خالقه جيدا ويثق به ويتقيه في كل آن وفي كل حين وأنت إن شاء الله ممن يحفظن الله ليحفظها وييسر أمرها..
2- *** ثقي بالله دائما : "أنا عند ظن عبدي بي".. ووكلي أمرك الى الله.. فاهتمامك وتفكيرك الكثير وقلقك الذي أشغلك كثيرا من تأخر الزواج أحدثت تلك الصعوبات.. لذلك الاعتدال والوسطية في كل شيء مطلوب وهو الحل والعلاج، حتى لا تنقلب المبالغة في أي شيء إلى أفكار سلبية ثم مشاعر في غير محلها لا سمح الله: "وكذلك جعلناكم أمة وسطا".. ففيك الخير والبركة.. والمستقبل أمامك بإذن الله.. والمهم هو حسن الاختيار.. (والماضي انتهى.. ولا يستحق منك غير نسيانه وتجاوزه كليا ونهائيا)... بأن نقول كما أوصانا ديننا: "قدر الله وما شاء فعل" إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرا منها"..."وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون"... وانظري إلى المستقبل نظرة كلها تفاؤل وأمل بالله أن الله سيوفقك لحسن الاختيار..
***(المرأة جوهرة كرمها الإسلام ولا تعطى إلا للكفء) ، وهي إنسانة خلقها الله في أحسن تقويم وكرمها.. ولها حقوق كفلها الله لها... وعليها أيضا واجبات تجاه خالقها ورسولها ودينها وذاتها وزوجها وأهلها وأقربائها ولتكون لها بصمة مضيئة في مجتمعها...
***(ومن أهم صفات الخاطب أو المخطوبة): الالتزام الحقيقي المعتدل بالدين وحسن الخلق بشكل عملي والاستطاعة وتحمل المسؤولية وهذا أيضا من أسباب السعادة الزوجية.. فالخاطب الجاد إن أراد الزواج حقا فليأت البيوت من أبوابها.. (أفعال ليست فقط أقوال)..وبعد سؤال القريب والبعيد عن الخاطب من حيث الدين والخلق وحسن المعاملة والاستطاعة... لتكن فترة الخطوبة فترة كافية لكي يتعرف الخاطبان كل منهما على شخصية الآخر.. ما يحب ويكره.. والتعرف على الحقوق والواجبات الشرعية والإنسانية مع القيام بذلك فعلا.. وتعلم مهارات لحسن التواصل فيما بينهما وبين الأهل والأقارب والمجتمع... واكتساب مهارات عن طريق الاستشارة وسماع المحاضرات أو حضور الدورات التي تخص المقبلين على الزواج.. لعلاج أي صعوبات أو مشاكل تصادف الزوجين.. فالوقاية خير من العلاج.. فيكون عش الزوجية كما يريد الله ورسوله... واحة أمان واطمئنان.. مودة ورحمة.. أمور منتظمة مخطط لها.. متفق عليها.. ثم ينظر الحكماء الثقات في العائلة وأنت معهم في الإيجابيات والسلبيات ثم تتحاورون وتتفقون لإصدار القرار النهائي - بعد الاستخارة - للقبول بالخاطب الجاد كزوج لابنتهم.. فيهدي الله الإنسان للخير.. فيطمئن القلب.. ويهدأ البال...
3- الابتعاد عن جو الوحدة التي تجلب التفكير السلبي والبعيد عن الواقع أو غير المنطقي والكآبة والقلق والملل.. إلى عالم الواقع والنشاط والبهجة والسعادة مع الصالحات فالحياة حلوة بذكر الله وطاعته ثم باكتشاف قدراتك وتنميتها وبمشاركة حقيقية للأهل والأقارب والصالحات في الأفراح.. والوقوف معهم في الأتراح.. ودفع بالتي هي أحسن حتى إن قصروا لأنتك تتعاملين مع الله الذي سيجزيك خيرا وييسر أمرك بإذن الله في الدنيا والآخرة.. نتواصل معهم بعيدا عن الجدال والاتهامات المتبادلة.. بل بالحكمة وبالحوار.. والاتفاق على الأمور المشتركة التي تقرب ولا تبعد.. نسأل عنهم نتفقد أحوالهم وما يحتاجون.. فيبادلوننا الشعور نفسه بل وأفضل منه إن لمسوا منا صدقا.. فتنشأ الثقة والمحبة والتعاون على الخير فيما بيننا.. (هذه هي الحياة الحقيقية الواقعية إنها في ذلك الجو الحيوي التفاعلي في ظل طاعة الله وتوفيقه)..
4- حاولي أن تعبري عن مشاعرك الجميلة والإيجابية بحكمة لمن تثقين بها وتكون حكيمة وصالحة كأمك أو أختك أو صديقة تقية.. وعبري أيضا بالقصة القصيرة أو الرسم عن تلك الأشياء الجميلة ويمكنك المشاركة في هذا الموقع "لها أون لاين" بكتابات إبداعية وحضور محاضرات أو مسابقات هنا وهناك، المهم أن تشغلي فكرك ووقت فراغك بأمور مفيدة وبشكل جماعي، وليكن لك الدور الإنساني في مراكز الخير لمساعدة الأيتام والفقراء: (إنهم كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغبا ورهبا وكانوا لنا خاشعين) فاستجاب الله دعائهم.. وأنت تعيشين لهدف راق هو: السعي للزواج والعفة للوصول إلى الجنة: "ثلاثة حق على الله عونهم منهم الذي يريد العفاف" فثقي بوعد الله: فضعي برنامجا لتجديد حياتك كلها بأهداف وخطة جديدة تفاعلي مع الصالحات في أفراحهم واستثمري مواهبك بالخير يكن لك أجرا ومكانة وبصمة خير مضيئة وتكوني مرغوبة "أكثر" في المجتمع والجمال جمال الدين والخلق والمعاملة الطيبة والوعي والصالحة تدل على الصالحة بإذن الله..
5- عمل تمارين استرخاء، "خاصة قبل النوم" لتجاهل الأفكار السلبية وتخفيف التوتر والقلق وأي وساوس: (المسارعة للوضوء والصلاة الخاشعة وخاصة إطالة السجود والدعاء مفيد جدا لتفريغ الهم والكرب، والله يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء.. ومن تمارين الاسترخاء أيضا: أخذ شهيق عميق بهدوء وتخيلي منظرا طبيعيا جميلا أو مواقف جميلة في حياتك وكلمات حلوة قالها أهلك وصديقاتك.. وأخرجي الزفير ومعه أي أفكار سلبية، وكرري هذا التمرين عند الحاجة، ونستفيد من وصية الرسول صلى الله عليه وسلم إذا وسوس لنا الشيطان أن نستعذ بالله ونقول آمنت بالله ورسوله: ننهي الأمر بسرعة بتفكير إيجابي بشيء آخر نافع. ولتغيري المكان، وابتعدي عن الوحدة، وشاركي أهلك الحديث الجميل، ولتتناولي غذاء صحيا وابتعدي عن المنبهات. وقومي بتمارين رياضية كالتمارين السويدية.. ستنتصرين أنت بإذن الله.
6- "ولا تيأسوا من روح الله" فانظري إلى الحياة نظرة حلوة كلها.. تفاؤل وأمل.. وثقة بالله.
7- والقلب الندي بالإيمان لا يقنط من رحمة الرحمن.. مهما ضاقت به الأرض.. وأظلم الجو، وغاب وجه الأمل في ظلام الحاضر. فإن رحمة الله قريب من المحسنين الذين يحسنون التصور ويحسنون الشعور بلطفه. والله على كل شيء قدير..
أسأل الله لك أن يرزقك الزوج الصالح والذرية الصالحة، ويسعدك في الدنيا والآخرة.. اللهم آمين..


عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:3791 | استشارات المستشار: 405


الإستشارات الدعوية

الصدق مع الله
أولويات الدعوة

الصدق مع الله

بسمة أحمد السعدي 27 - ذو الحجة - 1426 هـ| 27 - يناير - 2006
الدعوة في محيط الأسرة

كيف أدعو أهلي للاستقامة؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6456



الدعوة في محيط الأسرة

لا يهتمون بنصائحي.. إليك وسائل مجربة!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5320


استشارات محببة

أخاف أن تؤثر المشاكل على نفسيتها ومستواها الدراسي!
الإستشارات التربوية

أخاف أن تؤثر المشاكل على نفسيتها ومستواها الدراسي!

السلام عليكم rnلي ابنة في الصف السادس الابتدائي لاحظت عليها أنها...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2718
المزيد

ابني لايستطيع الذهاب لدورة المياه من نفسه !
الإستشارات التربوية

ابني لايستطيع الذهاب لدورة المياه من نفسه !

السلام عليكمrnأنا لدي طفل يبلغ من العمر  5 سنوات و3 شهور...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2718
المزيد

تعبت من عدم معرفتي للطهارة الصحيحة
الأسئلة الشرعية

تعبت من عدم معرفتي للطهارة الصحيحة

السلام عليكم .. أنا فتاة عمري 18 سنة .. احترت كثيرا وتعبت من...

د.مبروك بهي الدين رمضان2718
المزيد

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!
الإستشارات التربوية

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn       ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2719
المزيد

ولدي غامض وكتوم ولا يحب أحد يسأل عنه!
الإستشارات التربوية

ولدي غامض وكتوم ولا يحب أحد يسأل عنه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnعلى لسان أمي - ولدي يشرب الدخان...

هدى محمد نبيه2719
المزيد

قمت بالاستخارة فهل يجب علي المضي فيما أقدمت عليه؟
الأسئلة الشرعية

قمت بالاستخارة فهل يجب علي المضي فيما أقدمت عليه؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnقمت بالاستخارة للزواج وبعد الاستشارة...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر2719
المزيد

إخوتي يضربونني أمام أبي وأمي ولا يتحرك أحد!
الاستشارات الاجتماعية

إخوتي يضربونني أمام أبي وأمي ولا يتحرك أحد!

السلام عليكم ورحمة الله..rnبالبداية.. أنا من مصر وعمري 15 سنة.rnلا...

ميرفت فرج رحيم2719
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?

السلام عليكم ورحمة الله..rnسؤالي إلى الدكتورة رقية المحارب.....

د.رقية بنت محمد المحارب2719
المزيد

هل أصارح من يتقدم لي بوضع أخي الصحي حتى لا يتصادم معه؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أصارح من يتقدم لي بوضع أخي الصحي حتى لا يتصادم معه؟

السلام عليكم.. لدى شقيقي الأكبر مريض نفسيا ويعمل مشاكل مع الأقارب...

د.مبروك بهي الدين رمضان2719
المزيد

زوجي مصر على ألاّ يستقلّ عن أهله!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي مصر على ألاّ يستقلّ عن أهله!

السلام عليكم ورحمة الله تزوّجت شخصا كان مطلّقا قبلي وزوجته...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي2719
المزيد