الاستشارات النفسية


06 - رمضان - 1435 هـ:: 04 - يوليو - 2014

أنا فتاة مهزوزة الشخصية منذ صغري والسبب أختي!


السائلة:Sumou

الإستشارة:أنس أحمد المهواتي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أبدأ بطرح مشكلتي وأسأل الله أن يوفقكم ويسددكم لحلها..
أنا فتاة مهزوزة الشخصية منذ صغري لتصدر أختي التي تكبرني سنًا في كل شيء ودائمًا ما تصفني بذلك تعريضًا أو تصريحًا ولم أكن اجتماعية مثلها كبرت وزاد انطوائي وانغلاقي للمجتمع بل حتى لنفسي وفي عهد ليس بالبعيد استطعت بفضل من الله محض أن أكسر تمثال أختي من أمامي فقد كنت أحسب لها حساب في تصرفاتي وقرارتي وحتى في كلمتي لكن.. بعد هذا الجهد وإن كان لاتزال ثمة رواسب لم تزل إلا أنني اكتشفت أمرًا مهولاً في شخصيتي صرت أهتم بالناس ماذا يقولون عني وكيف يكون شكلي أمامهم وحديثي وصديقاتي لم يتوقف الأمر عند ذاك بل تعديت الحدود فصرت أتدخل فيما لا يعنيني أصبحت أتدخل في خلق الله أقول مثلاً نزه الله أسماعكم فلان بدين لو كان نحيلًا كان أجمل وفلان أسود وفلان وفلان كل هذا بلسان مقالي أحيانًا أعتر من شخصي ومن أهلي ومن جنسيتي.
تدهور حالي فاكتشفت صفة العجب والكبر والرياء قد تملكني أو كادت والشح قد نهش مني كما الحسد لا أشكر ولا أرضى ولا أصبر والله الذي لا إله غيره ربي وحده الذي يعلم ما بي.
والذي يحيرني دائمًا ما يمدحني الناس به ويتمنى البعض أن لو كان مثلي وتعجبهم أخلاقي.. لأنهم لا يعلمون الصراع الداخلي الذي أعانيه..
قبل عدة أشهر تعرفت على شخصية بدأت تزرع في خلالاً جميلة تشعرني بالحب بل غمرتني به أصبحتْ أمي وأختي ومعلمتي وصديقتي.. أحسست أني ذات قيمة أسأل الله أن لا يحرمني منها.. جزاكم الله خيرًا..
دمتم بود..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأخت الكريمة: حياك الله.. ونشكرك على وضوحك و ثقتك ومبادرتك إلى الاستشارة ، فما خاب من استشار واستخار بإذن الله.. فمرحبا بك في موقعك و موقع كل الأخوات الكريمات: "لها أون لاين"..
ونقدر ما مررت به من صعوبات أدت إلى اللجوء إلى الوحدة السيئة التي تحدث خجلا وعدم ثقة بالنفس وأفكار سلبية.. ثم ذلك الصراع النفسي الذي مررت به ثم حاولت التخلص منه لكن ربما كان بخطوات غير منتظمة أو سريعة فكانت النتيجة أن أحدثت ما وصفتيه من خصال شخصية لا ترغبين بوجودها.. وإنه ليسرنا أنك وجدت صديقة صالحة تقف معك، لكن أيضا أسأل الله سبحانه أن تستفيدي من الإرشادات التالية للاهتمام بجوانب مفيدة لإعادة الثقة للنفس وبناء الشخصية المطمئنة بشكل معتدل ومتوازن بإذن الله تعالى:
1- الأخت الفاضلة: إنك إنسانة قد كرمها الله ولها حقوق وعليها واجبات.. إذا اتفقنا على ذلك لن يؤثر فينا كلام الآخرين.. فقط نكتفي بالقول: إن لكل جواد كبوة والفارس ينهض من جديد وسترون كل خير بإذن الله.. ولا تلتفتي إلى استمرار الانتقاد.. بل ركزي على النظر إلى المستقبل بكل تفاؤل وأمل.. لأنك تعاهدين الله أن يرى منك كل تقدم وتجديد في حياتك كلها للأحسن بدأ من التغير في أفكارك بإعطاء رسائل إيجابية نحو ذاتك والأهل والصديقات .. استشعري معية الله معك... ورددي من حين لآخر: أنا مؤمنة مسلمة قدوتي رسول الله و صحابته الكرام أحب فعل الخير والتسامح.. أنا واثقة بالله أنه سيكون معي.. أنا شخصيتي قوية لأني أستند إلى الله القوي وبما منحني الله من قدرات وطاقات هائلة سأحولها إلى إنجاز أفيد نفسي وأهلي وأمتي وسأنجح بإذن الله..
2- اكتشفي قدراتك ومواهبك (اكتبيها على ورقة) ستجدين كما هائلا من نقاط القوة التي ستهزم نقاط الضعف واسعي إلى تنميتها بالثقافة واكتساب المهارات المفيدة.. هناك مراكز للخير اذهبي إليها شاركي الناس أفراحهم وأتراحهم وشاركي بالمسابقات، والرسم وكتابة قصة عن "علو الهمة" أو "الشجاعة" مثلا.. حضريها جيدا ثم ألقيها أمام أمك مثلا ثم مجموعة.. باختصار.. ويفيدك تمارين الاسترخاء قبل الكلام والتواصل مع الناس، وعبري لأهلك عن مشاعرك بكل حرية، وركزي على الإيجابيات والإنجاز ولا تلتفتي إلى أعينهم بداية أو ما قد يقال بل ركزي على الموضوع نفسه.. واعلمي أن أمامك بشر مثلك يخطئون ويصححون خطأهم.. وبالتخطيط والتحضير المسبق والاستعداد النفسي والذهني يتحسن الحال تدريجيا وبامتياز بإذن الله.. وان وجدت صعوبة لا تيأسي استمري ستنجحين بإذن الله ستشعرين بالراحة النفسية فتتغير نظرتك نحو ذاتك ويتغير نظرة أهلك وأقاربك و صديقاتك وتقر أعينهم بك عندما يرون النجاح تلو النجاح رغم الصعوبات.. سيتلاشى الخجل ويزول نهائيا وتصبحين واثقة وقوية الشخصية أكثر فأكثر.. بإذن الله
3- (فن التواصل): يتضمن الحكمة في التصرف واستخدام الكلمة الطيبة.. والابتسامة الصادقة والحوار الهادئ الهادف.. ولأن الوقاية خير من العلاج إذا لا بد أن نعرف متى وماذا ولماذا وكيف نقول ونتصرف. "وقولوا للناس حسنا".. "ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم . وما يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم".. (لكن لا بد من وعي وثقافة مستمرة متنوعة في كل نواحي الحياة المفيدة حتى لو كان في البداية شيئا يسيرا).. خطوة نجاح تتلوها خطوات.. لا نيأس حتى لو صادفنا صعوبة... سننجح أخيرا كما نجحنا ونجح الآخرون من قبل.. الكل يخطأ ويتعلم فاطمئني.. قوي صلتك بأهلك جميعا.. ويمكنك أن تكتسبي خبرات أيضا بأن تذهبي مستمعة "في البداية" معا مع صديقة صالحة لزيارة مجالس الصالحات المثقفات الواعيات لتتعلمي كيف يستمعون. يتحاورون بكل ثقة وحكمة وفن.. يتعاونون ويطبقون ثقافة الاحترام المتبادل وعدم الحساسية من أي كلمة أو سلوك وحرية التعبير عن الرأي لكن عن وعي وفهم صحيح وعدم تسرع وتقبل الرأي الآخر وأخذ وعطاء.. واعتدال في الحب والكره.. حتى لا يكون هناك في المستقبل ردة فعل عكسية لا سمح الله في المستقبل.. ثم يمكنك الإقحام بعدها شيئا فشيئا والمشاركة في هذا الجو التفاعلي الحيوي الجميل.. وإن كان هناك اختلاف في الرأي فذلك لا يفسد الصداقة.. بل بالعكس يكون دافعا للالتقاء على معالي الأمور.. حتى نقوم بأنشطة مشتركة نحبها من مسابقات مفيدة وأفعال الخير... فعندما نحقق أهدافا مشتركة ونبتعد عن الجدال والاتهامات المتبادلة. تزداد أواصر الصداقة..
4- (ولكل مشكلة إدارة وأسلوب لحلها خاص بها): لكن بشكل عام عند حدوث سوء تفاهم نلجأ إلى الحكمة بالتصرف نحاول التوصل لنقاط مشتركة وعند طلب الحقوق نختار الوقت المناسب والمكان المناسب بعيدا عن العصبية والغضب بل نستخدم كلمات رقيقة رقراقة مع ابتسامة صادقة.. وحتى نتكلم بوضوح وهدوء، نقوم بتمارين الاسترخاء: بأن تأخذي شهيقا عميقا وبشكل تدريجي بهدوء تفكرين في منظر طبيعي جميل وأفكار ومواقف وكلمات حلوة إيجابية نحو ذاتك وأهلك وصديقاتك واستشعار معية الله معك.. وأخرجي الزفير بهدوء ومعه أي أفكار سلبية.. ثم نستخدم عبارات مختصرة وواضحة. ثم حاولي فتح صفحة جديدة مع الجميع بعيدا عن الاتهامات المتبادلة والجدال.. بل استخدمي لغة الحوار الهادف الجميل لتقريب وجهات النظر بينك وبين الآخرين، ويمكن أن يساعدك في ذلك من تثقين به من الحكماء أو الحكيمات من أهلك أو من الصديقات الصالحات.. وأيضا نستفيد من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته كيف كانوا يعالجون تلك المواقف الصعبة.. فيمكنك أن تصنعي من المحنة منحة.. ومن الليمون الحامض شرابا حلوا.. وهكذا..
5- (والحياة قصيرة فلا نقصرها بالهموم والخلاف).. ولا تلتفت إلى الانتقادات لأن الكل يخطأ ويتعلم.. لكن علينا أيضا أن لا نتسرع في إصدار الحكم على الناس وليعذر بعضنا بعضا.. والتسامح خلق راق حث عليه ديننا ولنا بذلك أجر كبير.. ولنتواصى على أن نبتعد عما يثير الخلاف من أساسه.. ولنغير موضوعه إلى موضوع أروع وأكثر إشراقا..(إنها نظرة إلى الجانب الأجمل من الحياة الجميلة بذكر الله وطاعته). وهذا الأمر الذي ذكرت أيضا مهم للتواصل مع زوج المستقبل.. بعد حسن الاختيار والتعرف على الحقوق والواجبات للطرفين.. والابتعاد عن سفاسف الأمور.. واستبدالها بالمسارعة إلى (معالي الأمور التي ترضي الله ورسوله وتقرب ولا تبعد من خالقنا سبحانه) فتصب في مصلحة الأسرة ككل.. حتى تكون أسرة متماسكة تظلها المودة والرحمة.. مع الاستمرار والتواصي على طاعة الله ورسوله..
6- والقلب الندي بالإيمان لا يقنط من رحمة الرحمن.. مهما ضاقت به الأرض.. وأظلم الجو، وغاب وجه الأمل في ظلام الحاضر. فإن رحمة الله قريب من المحسنين الذين يحسنون التصور ويحسنون الشعور بلطفه. والله على كل شيء قدير..
7- إن خالقك الذي كفاك في الماضي ما كان سيكفيك في غد ما يكون.. وهناك كتب مفيدة لك مثل كتاب : "لا تحزن" للشيخ د. عائض القرني وغير ذلك من الكتب والمحاضرات المفيدة للعلماء الثقات.. حفظك الله ويسر أمرك وأسعدك ورزقك الله الزوج الصالح والذرية الصالحة التي تسرك..
اللهم آمين..

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:5094 | استشارات المستشار: 405


استشارات محببة

ابني لايستطيع الذهاب لدورة المياه من نفسه !
الإستشارات التربوية

ابني لايستطيع الذهاب لدورة المياه من نفسه !

السلام عليكمrnأنا لدي طفل يبلغ من العمر  5 سنوات و3 شهور...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2718
المزيد

تعبت من عدم معرفتي للطهارة الصحيحة
الأسئلة الشرعية

تعبت من عدم معرفتي للطهارة الصحيحة

السلام عليكم .. أنا فتاة عمري 18 سنة .. احترت كثيرا وتعبت من...

د.مبروك بهي الدين رمضان2718
المزيد

أخاف أن تؤثر المشاكل على نفسيتها ومستواها الدراسي!
الإستشارات التربوية

أخاف أن تؤثر المشاكل على نفسيتها ومستواها الدراسي!

السلام عليكم rnلي ابنة في الصف السادس الابتدائي لاحظت عليها أنها...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2719
المزيد

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!
الإستشارات التربوية

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn       ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2719
المزيد

ولدي غامض وكتوم ولا يحب أحد يسأل عنه!
الإستشارات التربوية

ولدي غامض وكتوم ولا يحب أحد يسأل عنه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnعلى لسان أمي - ولدي يشرب الدخان...

هدى محمد نبيه2719
المزيد

قمت بالاستخارة فهل يجب علي المضي فيما أقدمت عليه؟
الأسئلة الشرعية

قمت بالاستخارة فهل يجب علي المضي فيما أقدمت عليه؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnقمت بالاستخارة للزواج وبعد الاستشارة...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر2719
المزيد

إخوتي يضربونني أمام أبي وأمي ولا يتحرك أحد!
الاستشارات الاجتماعية

إخوتي يضربونني أمام أبي وأمي ولا يتحرك أحد!

السلام عليكم ورحمة الله..rnبالبداية.. أنا من مصر وعمري 15 سنة.rnلا...

ميرفت فرج رحيم2719
المزيد

هل أصارح من يتقدم لي بوضع أخي الصحي حتى لا يتصادم معه؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أصارح من يتقدم لي بوضع أخي الصحي حتى لا يتصادم معه؟

السلام عليكم.. لدى شقيقي الأكبر مريض نفسيا ويعمل مشاكل مع الأقارب...

د.مبروك بهي الدين رمضان2719
المزيد

زوجي مصر على ألاّ يستقلّ عن أهله!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي مصر على ألاّ يستقلّ عن أهله!

السلام عليكم ورحمة الله تزوّجت شخصا كان مطلّقا قبلي وزوجته...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي2719
المزيد

من هنا بدأت علاقتنا في الانهيار!
الاستشارات الاجتماعية

من هنا بدأت علاقتنا في الانهيار!

السلام عليكم .. أنا فتاة أبلغ من العمر 25 عاما أعمل كمهندسة...

أروى درهم محمد الحداء2719
المزيد