الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات ومشكلات الأسرة


04 - ذو الحجة - 1431 هـ:: 11 - نوفمبر - 2010

أمي تتمنى الموت لي ولأولادي!


السائلة:ملاك

الإستشارة:جود الشريف

السلام عليكم..
 أرجو منكم إفادتي أولا من الناحية الدينية (( معنى البر أي البر بالوالدين )).. أنا مطلقة منذ 6 سنوات طلبت الطلاق بعد 12 سنة زواج . لدي ولد وبنت نعيش في بيت أهلي ..
المشكلة التي أعاني منها والدتي للأسف في الوقت الذي كنت في أمس الحاجة لوقفتها بجانبي وجدت العكس . حاولت أتقلم مع الوضع الجديد انشغلت بتربية الأولاد ودراسة برامج الكمبيوتر وعائشة في البيت كأي شخص من أفراد الأسرة حاولت مساعدة أمي بتجهيز الغداء وتحمل مسئولية البيت بقصد راحتها ويوم بعد يوم تزداد المشاكل لدرجة ممكن تتهمني بأشياء ما حصلت مني لدرجة ممكن تنصر الخادمة علي ما كنت فاهمة ليه تتعامل معي بهذه الطريقة وبتعطي الوالد كلام في . فطبعا يستغرب مني وينصحني وهذا غلط ولازم تبري أمك . يعلم الله أنا الوحيدة في إخواني اللي شايلتها في كل شيء حتى لما كنت في بيت زوجي . لكن الوضع معها من سيئ لأسوء مررت معها بمشاكل كثيييرة لدرجة ممكن تقول في كلام ما حصل أو تنقل الخلاف لأخوتي بطريقة مختلفة يعني ممكن من خلال كلامها أكون سيئة جدا وعاقة ومرة بعد مرة تعبت لدرجة فكرت أترك البيت لكن فين أروح والمشكلة في الأولاد سمعت منها دعوات لا يمكن أم طبيعية تدعي على بنتها وتتمنى تشوف فيها أبشع الصور
لدرجة تقول بعلو حسها من يوم ما دخلت البيت جت المشاكل وتتمنى الموت لي ولأولادي عشان ما تربيهم أيتام على قولها والله والله تعبت لدرجة صرت أصرخ بعلو حسي أكرها أكرها
ما أحس ناحيتها بأي مشاعر طيبة حتى في الأوقات اللي تكون فيها رائقة وممكن تقول كلام طيب وتدعي لي ولأولادي ما يدخل قلبي ولا أحسه نابع من قلبها للأسف حالي معها من زمان يعني لي ذكريات سيئة معها من الطفولة ولما كبرت حاولت أبرر لها لكن الآن وصلت لمرحلة ما أقدر أتحمل وكل مرة بتزيد المشاكل بيننا ومع هذا ما أقصر معها أعطيها كل طلباتها حتى لو على حساب نفسي وأعطيها طلبها قبل ما تطلبه لكن كواجب يعني ما أعطيها بحب لأني موجوعة منها (( حاول أخواني والوالد تسوية الوضع بيننا لكن نرجع كل مره أسوء من قبل ))


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
كل عام وأنت بخير ومن الله أقرب وأهلا وسهلا بك في صفحات لها أون لاين . أسأل الله أن تجدي فيها الجواب الكاف الشاف 
أختي الكريمة:
مما لوحظ في القرآن أن الله أمر الأولاد ببر الآباء ولم يأمر الآباء ببر الأبناء
لما بُحثت القضية عللوها بأن الآباء بغريزتهم وبطبيعتهم يهتمون بأبنائهم ويحرصون عليهم رغم أن محبتهم قد تظهر على خلاف المقصود منها
أنت أم كما قلت وتعرفين معنى الأمومة وشعورها تجاه أولادها .. أمك أيضا أم ونفس الشعور الذي تشعريه تجاه أولادك تشعره .. قد تختلف طريقة التعامل وفق التربية والظروف والحال والنفسية 
قدمت لك بهذه المقدمة لأبين لك أنه محال أن تكون أمك تكرهك أو تتذمر من وجودك مع ابنك معهم في البيت .. لو تأملت وتفكرت لوجدت أن كل ما يظهر منها تجاهك يكون تنفيسا لضغوط تتعرض لها من جهات أخرى أنت قلت أنها (تأتي في الأوقات اللي تكون فيها رائقة وممكن تقول كلام طيب وتدعي لي ولأولادي ما يدخل قلبي ولا أحسه نابع من قلبها للأسف) . أنت اثبت ذلك!!
ولا حكم لك على نيتها فلنا نحن بالظاهر .لا شك أن الدعاء نابع من قلبها واسألي الله القبول
لذلك أختي الحبيبة حاولي أن تتفهمي نفسيتها والظروف التي تحياها .. لعل كل ما يظهر بسبب حزنها وألمها على وضعك .. تقول :( وتتمنى الموت لي ولأولادي عشان ما تربيهم أيتام على قولها ) في هذا إثبات لما قلت عزيزتي .. هي حزينة على ما حصل معك وعلى حالك وتعبيرها كان بهذه الطريقة
لا تظني أن أما تفرح لما ترى ابنتها في مصيبة .. أو في وضع تحتاج لمساعدة ولا تقدم المساعدة ..
ولو افترضنا أنها ليست طبيعة ( لا يمكن أم طبيعية تدعي على بنتها وتتمنى تشوف فيها أبشع الصور).. فواجب عليك الصبر والتصبر .. هي والدتك وأمك والبر واجب عليك مهما حصل..حاولي أن تتجني أسباب غضبها وإثارتها .. وانسحبي بهدوء من المواقف التي تري وجودك فيها يزيد حدتها وقد يؤدي بها للدعاء عليك وعلى أولادك ..
أعلم أن ذلك ليس بيسير لكنك إن صبرت وتصبرت سيعينك الله ويقويك ولو رأيت أن أمرها يحتاج لمعونة خارجية من طبيب نفسي أو قريب لها توده وله تأثير عليها فلا تتردي 
لذلك غاليتي ألخص لك وصاياي بما يلي لعل الله أن يعينك ويصلح أحوالك ويقويك:
أولا:
احتسبي تعبك ومعاناتك وكل ما تجديه في حياتك عند الله تعالى .. هو أجر وثواب إن صبرت لأجل الله .. اعملي الخير ولا تنتظري المقابل ممن أكرمته ..
ولا تتعبي نفسك بالتفكير فيما يحصل ولا  تجعلي الحقد يجتاح قلبك مهما صار بل أبقيه نظيفا من الضغائن
ثانيا:
جاهدي  نفسك لتتفهمي سلوك أمك وتفهميها.. هي كبيرة أعطت الكثير وتتعب مسؤولياتها وأعباءها .. فتغاضي عما يمكن التغاضي عنه .. وتعاملي معها بالحسنى ..  تجاهلي اتهاماتها والتمسي لها الأعذار .. وتقبليها كما هي ..ولا تجعلي ما تفعله عقبة في حياتك أو مانعا لك من المسير ..بل خذي منها العبرة
تذكري أن كل بشر يخطئ فلا تطلبي منها الكمال  اغفري أخطاء الماضي وامحي الذكريات السيئة بعد أن تأخذي منها العبرة
ثالثا:
كوني عونا لأمك .. ساعديها وخففي عنها الأعباء وتلطفي معها وأكرميها .. في الأوقات التي تكون هادئة تقربي إليها وحدثيها لتثيري شعور الأم وحنانها  عندها  ..قبلي رأسها واطلبي رضاها .. وابحثي عن  نقطة ضعفها لتستميلي قلبها من خلالها .. فتجديها لانت ورقت
رابعا:
تعلمي فن التغافل .. لتكسبي راحة القلب .. تغافلي عن ما قد تقول أثناء غضبها .. تغافلي عما تقوله لإخوتك وللخادمة وحاولي تهوين الأمر في نفسك حتى يسهل عليك التعامل معه وحتى لا يصبح الأمر قضية مزعجة .. 
ثم قفي مع نفسك من آن لآن لتتأكدي من صحة ما تفعلين وصوابه حينا لا يضيرك من قال فيك شيئا
خامسا:
أشغلي وقت فراغك حتى لا تدعي مجالا للاتهامات والحديث فالفراغ سيكون مولدا للضغائن . اشغلي نفسك خارج البيت وداخله واهتمي بأولادك وتربيتهم حتى لا يكونوا عاملا مثيرا لانزعاج والدتك .بل اجعليهم عاملا تهدئة بكلمة طيبة ودعاء لطيف وهدية بسيطة 
وسألت عن برك لوالدتك
فيكون بالإحسان وهو نسيان الإساءة منها وإكرامها 
معاونتها في أعمالها والتخفيف من الضغوط عليها ..وسماع مشاكلها وما تعاني منه 
التغاضي عما تفعله والتماس الأعذار لها
الدعاء لها ومعاونتها على الطاعة والخير ومشاركتها في العبادات وتزويدها بالعلم النافع
نيل الفرص لكسب قلبها ومحبتها بالهدية والكلام والمعاملة 
ولا تنسي الدعاء والتضرع لله والشكوى له فهو من لا يمل السائلين ولا يرد العبد عن بابه .. 
اطلبي منه الفرج والمعونة واليسر والهداية وأن يدلك على الخير ويعينك عليه . وأن يقويك على الطاعات 
أعانك الله وفرج كربك وأصلح شأنك كله وأقر عينك بولدك وأقر عين والدتك بك ورزقك برها وحسن الخلق ببركة الأيام المباركة التي نحياها
وأنتظر منك أخبارك الجديدة والتواصل معنا
وأهلا بك



زيارات الإستشارة:5033 | استشارات المستشار: 169

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    أدمنت العادة السرية والصور!
    الدعوة والتجديد

    أدمنت العادة السرية والصور!

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 25 - شعبان - 1430 هـ| 17 - أغسطس - 2009
    الدعوة والتجديد

    لا أستطيع التخلص من الحنين لحياتي الماضية!

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )8857



    وسائل دعوية

    في اجتماعات أهل زوجي كثيرا من المحرمات فهل أقطعهم؟

    د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5188

    الدعوة والتجديد

    فرّي من "التشات" فرارك من الأسد!

    الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير7221

    استشارات محببة

    متخوّفة من الزواج وهذا ما جعلني أرفض كلّ من يتقدّم لي!
    الاستشارات الاجتماعية

    متخوّفة من الزواج وهذا ما جعلني أرفض كلّ من يتقدّم لي!

    السلام عليكم
    أنا فتاة أبلغ من العمر 25 سنة مشكلتي أنّي...

    هدى محمد نبيه3149
    المزيد

    لا يريدون أن يتزوّج ابنهم لأنهم يستغلون راتبه!
    الاستشارات الاجتماعية

    لا يريدون أن يتزوّج ابنهم لأنهم يستغلون راتبه!

    السلام عليكم ..
    أنا فتاة متعلّمة و أدرس ماجستير نشأت في عائلة...

    هالة حسن طاهر الحضيري3149
    المزيد

    ماذا أفعل مع زوجي وأودلاي؟!
    الإستشارات التربوية

    ماذا أفعل مع زوجي وأودلاي؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم rnالسلام عليكم ورحمة الله..rn إلى...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3150
    المزيد

    أخاف على ابني أن يصبح انطوائيا في المستقبل!
    الإستشارات التربوية

    أخاف على ابني أن يصبح انطوائيا في المستقبل!

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهrn بارك الله فيكم أود استشارتكم...

    د.محمد بن عبد العزيز الشريم3150
    المزيد

    ينتابني خفقان مفاجئ بالقلب!
    الاستشارات النفسية

    ينتابني خفقان مفاجئ بالقلب!

    السلام عليكم
    قبل فترة تقريباً شهرين أصابني فجأة تسارع في...

    ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني3150
    المزيد

    أبي مصمم على السفر!
    الاستشارات الاجتماعية

    أبي مصمم على السفر!

    السلام عليكم ورحمة اللهrn أنا أشكركم على ذلك الموقع.rn أنا...

    عصام حسين ضاهر3151
    المزيد

    ماذا أفعل في مشكلة مفارقة الأهل للدراسة؟
    الإستشارات التربوية

    ماذا أفعل في مشكلة مفارقة الأهل للدراسة؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.rn أنا فتاة عمري 19 سنة...

    د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان3151
    المزيد

    طفلي يتأثر ويغار من الطفل الجديد!
    الإستشارات التربوية

    طفلي يتأثر ويغار من الطفل الجديد!

    السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا أم لطفلين، كبيرهم يبلغ العامين،...

    أسماء أحمد أبو سيف3151
    المزيد

    كيف لي أن أبني بينما يهدم الآخرون بنائِي؟
    الإستشارات التربوية

    كيف لي أن أبني بينما يهدم الآخرون بنائِي؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأعلم يقيناً أن الأطفال يكتسبون...

    أماني محمد أحمد داود3151
    المزيد

    ابني عمره سنتان وأربعة أشهر كثير الصراخ!
    الإستشارات التربوية

    ابني عمره سنتان وأربعة أشهر كثير الصراخ!

    السلام عليكم .. ابني عمره سنتان وأربعة أشهر كثير الصراخ وكل...

    فاطمة بنت موسى العبدالله3151
    المزيد