الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


05 - ذو القعدة - 1429 هـ:: 04 - نوفمبر - 2008

أريد الزواج لأن الزنا يطاردني!


السائلة:ابنتك الداعية...

الإستشارة:خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا فتاة عمري 19 عاما داعية إلى الله ولله الحمد وطالبة علم مبتدئة.. رزقني الله عقلا ذكيا ثاقبا وقلما معبرا.. لكنني و للأسف!! وبكل أسى وحزن استخدمه نادرا فيما يغضب الله!!
 تبدأ قصتي في أن أحد الشباب طالب علم كما قال عن نفسه أعجب بطريقة ردي على بعض الأسئلة التي طرحها علي في بعض مواقع النت.. فصرح لي بالزواج مني! فما إن علمت ذلك حتى بدأ الخوف ينتابني من كل مكان لا أعرف للنوم ولا للراحة ولا للأكل طعما! لكنني مع ذلك فرحت به لأنه أيضا أعجبتني طريقة كلامه وحديثه.. فما كان ردي إلا بالقبول!! (خطوة من خطوات إبليس)!! وتمت بيننا محادثات لكن يعلم الله أنني أجعل مخافة الله نصب عيني.. فحديثي معه حديث جد لا تلاعب بالأمر.. بلا حرام ولا مزاح.. لكن كان يتحدث كثيرا عن مستقبل الزواج.. وكأنه يغريني بكلامه حتى أنساق معه.. وأتعلق به.. وأصدقه.. لكن يتخلل حديثه أحاديث وآيات.. ويتكلم لي عن نفسه والدروس العلمية التي يحضرها.. لكن طريقته ذكية وفذة ومع ذلك لم يفلح في خداعي.. ولله الحمد.. فقطعت الصلة بيني وبينه ونصحته بألا يشغل تفكيره بي وأن يهتم بعلمه.. لأنني خفت أن أشغله عن علمه وأيضا ربما أترك مجالا للعواطف بأن تنساق وأقع في الجرم والعار.. فألح علي بالزواج.. وأنه يريدني عن طريق الحلال.. تجاهلت ذلك.. وقطعت صلتي به وتبت إلى الله.. لكن منذ أن فارقته وعقلي منشغل به!! لا أهتم للدروس ولا للشرح بسبب تفكيري به.. مع أنني لم أتعلق به لا أدري لماذا..؟؟؟ وأفكر وأحس بأنه الآن يفكر بي!! فأحسست أن ذلك من الشيطان ليزين لي المعصية.. وأرجع للموقع وأعود لمعصية خالقي.. لكنني أريد إنسانا مثل صفاته تماما.. فأنا أعرف عنوان الشاب تقريبا (عرفته منه).. فهل أرسل أحدا من محارمي ليتعرف عليه ويزوجني منه؟؟ أم أنسى ماضيا وحلما زائفا؟ أم أهتم بنفسي وأشغلها بما ينفعها.
أنا والله يا شيخ.. أتمنى الزواج من رجل صالح ...عاجلا ... لم أحتمـل أريد الزواج.. و والله وبالله وتالله... لا أمن نفسي من الزنا..!! و والله تراودني هذه المعصية.. لكنني ولله الحمد إن جرتني عاطفتي.. وكدت أن أقع سرعاان ما انتبه وأرجع للصوواب.. ولله الحمد...
على صغري إلا أنني.. أريد الزواج الآن فماذا أفعل؟؟ لا احتمل والزنا يطاردني!! لكنني أخاف من الوقوع به!!!!!! مع أن أهلي يصعب التفاهم معهم.. ولا أحب محادثتهم بمثل هذه المواضيع.. ما الحــــل إذا؟؟؟
ووفقك الله للإجابة ...ابنتك


الإجابة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أشكر لك حسن ظنك أختي الكريمة وأسأل الله لك التوفيق والسداد وأن يكتب لك الخير حيث كنت..
إلى الداعية إلى الله بنت الإسلام العزيزة والشريفة
أنعم وأكرم بمن أوقفت نفسها لله تدعو لدين الله وهذه منة من المولى تعالى الكريم حين اصطفاك من بين عباده وجعلك من عباده الصالحين الأخيار وجعلك هادية مهدية تقية نقية
حماك بطاعته وحفظك بسبب حفظك لحدود الله ترجين ما عند الله أحسبك من خلال كلماتك وما سطرت يداك خلال رسالتك والله حسيبك ,
أعلم أنك تعلمين وتعرفين الحديث المشهور ( أحفظ الله يحفظك ) فها هي منة ربك عليك حين حفظك تعالى من الوقوع في المحرم ومن أن ترتكبي ما يشين وما يكون عليك عاقبته وتبعته من عمل يسوءك فعله.

أختي الكريمة :
سبحان الحافظ والذي يمن على عباده من أن ينحرفوا أو ينجرفوا وراء ما يعيب ويقدح وصدق الله حين قال تعالى مخبرا عن حفظه لعباده : ( قل من يكلؤكم بالليل والنهار من الرحمن ) وقوله تعالى : ( له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله ) فالله خير حافظا وهو أرحم الراحمين.
ولأجل هذه الطاعات التي منّ الله بها على عبده يحفظه تعالى بحفظه ويحوطه برعايته وقد يصيبه شيء يسير لكي يرى نعمة ربه عليه ولكي يعلم خطر هذا الذنب ولكي يعلم أنه غير مأمون من أن يقع في الحرام فيجتهد في تزكية نفسه لكي لا تلج في الحرام.
وقد يحفظ الله العبد بحفظ والديه وطاعتهما كما حفظ الله مال اليتيم الذي في سورة الكهف (وأما الجدار فكان لغلامين يتيمين في المدينة وكان تحته كنز لهما وكان أبوهما صالحا) فحفظ الله لدين عباده أولى وأهم من حفظ أموالهم ودنياهم.
وقد أخبر تعالى أن المتقين قد يصيبهم طائف من الشيطان كما قال تعالى : ( إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون ) فهذه صفات المتقين يمسهم مثل هذا لكن يفيقون مباشرة من غفلتهم ويرجعون لربهم تائبين مقبلين بأفضل حال مما كان قبل معصيتهم ورب حسنة أدخلت صاحبها النار ورب سيئة أدخلت صاحبها الجنة لما يكون بعدها من انكسار وخوف ووجل من العلي العظيم.
فلذا أخيتي احمدي الله على ما من به عليك من حفظ ورعاية وعدم زيادة للأمر ثم تكون العاقبة العظيمة من الخسران المبين.
أخيتي ما أجمل الطاعة وما ألذ العيش مع الله وما أشرف من عَبَدَ ربه وما أكرم من اتقى الله وما أعز من وحّد الله وقام بطاعته.
انظري أخيتي لأمر بسيط شططت به عن الجادة فكان منك القلق والتلكؤ والتردد والعيش بحيرة وخوف وصدق الله:( الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون ).
أخيتي احمدي الله أن وهبك عقلا وفطنة ونباهة والحمد لله على ما قدر وهي لك إشارة تنبيه وهي لك نذارة تحذير وهي لك طلب مراجعة ومحاسبة وتزكية للنفس وتقويم
أخيتي: أنت معلمة وداعية خير وصلاح وأنت قدوة في زمن غابت فيه القدوات وما كان منك من هفوة وزلة هي عبرة للمعتبرين أمثالك وهي جرس إنذار لك ,
أخيتي الطريق واضحة والإثم ما حاك في النفس وكرهت أن يطلع عليه الناس.
ما حصل منك هو خطأ وهي زلة شيطان كما أقررت أنت بنفسك بأنها خطوة شيطان وصدقت فهي كانت خطوة من ضمن خطوات لكن الحمد لله أن عصمك ربي من بقية الخطوات.
الطريق أمامك أخيتي لازال مفتوحا فأنت في بداية الطريق على أول عتبة من عتباته ولا تنصدمي من أول حادثة ولا يضيق صدرك من أول مواجهة فستمر بك الكثير من الأحداث فلا تجزعي ولا تتسخطي وستتزين لك المعصية عبر الانترنت وقد يكون عبر الشاشة الفضائية وقد يكون عبر جهاز جوالك ولكن العبرة بثباتك على دينك وعلى مبدأك وعلى قيمك التي تحملين ولها تناضلين وتجاهدين أفتسقط داعية الإسلام في أول اختبار لها مع نزوة عاطفية عابرة ؟!!!
لا تقلقي أخيتي فلابد للإيمان من ضريبة ولابد للاستقامة من تكاليف قال تعالى : (الم {29} أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ {29} وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ {29}  ( سورة العنكبوت )
اثبتي أخيتي على ما أنت عليه ولا تلتفتي لمثل هذه القواطع في طريق دعوتك وصلاحك, وأملي وظني فيك كبير يا من رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم  رسولا وانتهجت الدعوة لدين الله لها سبيلا فأصبحت داعية لا لهوى ولا لمذهب ولا لشخص ولا لقومية ولا عنصرية ولا لمنهج بل اختارت أن تكون داعية إلى الله
أخيتي لا تلتفتي لما كان واعلمي أنه كما ذكرت لك هو إشارة تنبيه لك ولكي تحاسبي نفسك اهتمي بطلب العلم وبدراستك وبحفظك للقرآن واشغلي نفسك بالطاعة فالطاعة تجر طاعة والحسنة تنادي أختها كما أن السيئة تنادي أختها وثقي بأن تفكيرك هو الباعث لها وهو وقودها فمجرد تفكيرك هو مما سيزيدها اشتعالا واستعارا فلا تلتفتي لها وحاولي نسيانها من خلال اشتغالك بما ينفعك كحفظ القرآن والمشاركة في الأعمال الدعوية وتسخير قلمك في نصرة دين الله وفي كتابة المقالات والقصص المفيدة لبنات حواء ومن خلال صوم النافلة فهو لك وجاء ومن خلال مساعدة والدتك في أعمالها ومهامها ومن خلال بعدك عن كل ما يؤدي لتذكر مثل هذه فعليك حذف ما يوجد لك من روابط لمواقع تربطك بالرجل أو بمواقع تلهيك وتشغلك عن المفيد وتضيع أوقاتك فيما لا فائدة فيه ولا نفع وغنما جريا وراء سراب الحب كما أؤكد عليك حـذف المسـن إن كان لديك وعدم الاحتكاك معه لا من قريب ولا من بعيد
أنت لا زلت أمامك الطريق واسعة ومشرعة وبإمكانك اختيار من ترغبين بناء على مواصفات تحددينها
لا مانع من إشعار أمك برغبتك ومشاورتك عن كل من يتقدم وإبداء المواصفات التي ترغبين وتريدين
لا يمنع أن تقوم والدتك بإشعار والدك بطريقة بحيث يبحث لك عن الزوج الصالح
لا يمنع أذا أعجبت بصفات ومقومات أحد الأخيار والصالحين أن يسعى لإقناع ذلك الشاب بطريقة معينة لا يفهم منها رغبتك فيه لكن يدفعه للتقدم لك كأن يشير عليه زميله الصالح بأن فلانة مناسبة لك جدا وعليك سرعة التقدم لها فهي فرصة لا تعوض بالنسبة لك يشير عليه بذلك زميله الناصح وهذا الزميل يوصل له هذه المعلومة قريبك الناصح الأمين
أعتب على من عرفت ربها وخالقها ومولاها أن تسخر قلمها فيما يغضب ربها ومولاها وقد يكون ما أصابك مما أصابك هو بسبب هذا الذنب وهذا القلم الذي تسبب عليك بالقلق والهم فأصبحت لا تعرفين للنوم طعما ولا للراحة سبيلا
ثم اعلمي أخيتي أن حسن كلامه وأسلوبه واستشهاده بالآيات والأحاديث هي في الغالب تزين لك وتنميق لكي يلفت نظرك ولكي تتعلقي به وبحسن منطقه فلا يغرنك حسن كلامه وأسلوبه فإنما هي مجرد تغطيات لما فيه من معايب
وما تشعري به تجاهه من تفكير أو مشاعر داخلية وأحاديث نفس هي عواطف طبيعية تتولد حين وجهت قلبك ( لرجل ) وكان من الأولى لك عدم التفكير بذلك بل الأمور تؤتى من أبوابها وهي الأسلم والأنجع لك والأريح لقلبك,
ثم هبي أن حصل زواج فهذا الزواج لن يخلو من الشك وقد يتخلله شيء من التعيير والانتقاص من رجل يعدك وينظر إليك عارضة لنفسك وأنك لولا كسادك لما عرضت نفسك
بل يجد داخل نفسه أن من حدثته قد حدثت غيره ومن قالت له قالت لغيره .....ألخ 
نصيحتي لك ما قلته لك قبل قليل وهو إشغال نفسك بما ينفعك مما ذكرت لك ولا تتصلي بالرجل ولا تحاولي الاتصال به واقطعي كل ما يربطك به , وتجنبي كل ما يدفعك للحرام فما تفكيرك بالحرام إلا بسبب مغذيات له ومن ضمنها وأهمها التفكير فاحرصي على الاشتغال بطاعة ربك وبما يفيدك واستعيني بذلك من خلال الصحبة الطيبة المعينة لك على الطاعة وروضي نفسك على صوم النفل والاشتغال بالنافع المفيد من دراسة أو طلب علم أو أعمال دعوية وخيرية ولا تنس دعاء الله الكريم القريب المجيب فهو السميع البصير وهو يجيب دعوة الداعي إذا دعاه ,
ونصيحة أخرى تقربي من والدتك وافتحي لها قلبك , كأني بها تجد منك نوعا من الصدود أو الانطواء والانكفاء على الذات دون رجوع لها ومشاورة ومشاركة في اهتمامات
وتجنبي سيعوضك الله خيرا فأنت لا زلت بعد صغيرة والطريق أمامك ولله الحمد مفتوحة وطويلة والخيارات ستكون أمامك بإذن الله أكثر .
أسأل الله أن يعصمك من كل سوء وأن يشرح صدرك للخير والطاعة ويثبتك ويهيئ لك من أمرك رشدا وأن يرزقك ما تحبين من خيري الدنيا والآخرة .



زيارات الإستشارة:11596 | استشارات المستشار: 308


الإستشارات الدعوية

أدمنت العادة السرية والصور!
الدعوة والتجديد

أدمنت العادة السرية والصور!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 25 - شعبان - 1430 هـ| 17 - أغسطس - 2009
الدعوة والتجديد

لا أستطيع التخلص من الحنين لحياتي الماضية!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )8857



وسائل دعوية

في اجتماعات أهل زوجي كثيرا من المحرمات فهل أقطعهم؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5188

الدعوة والتجديد

فرّي من "التشات" فرارك من الأسد!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير7221

استشارات محببة

متخوّفة من الزواج وهذا ما جعلني أرفض كلّ من يتقدّم لي!
الاستشارات الاجتماعية

متخوّفة من الزواج وهذا ما جعلني أرفض كلّ من يتقدّم لي!

السلام عليكم
أنا فتاة أبلغ من العمر 25 سنة مشكلتي أنّي...

هدى محمد نبيه3149
المزيد

لا يريدون أن يتزوّج ابنهم لأنهم يستغلون راتبه!
الاستشارات الاجتماعية

لا يريدون أن يتزوّج ابنهم لأنهم يستغلون راتبه!

السلام عليكم ..
أنا فتاة متعلّمة و أدرس ماجستير نشأت في عائلة...

هالة حسن طاهر الحضيري3149
المزيد

ماذا أفعل مع زوجي وأودلاي؟!
الإستشارات التربوية

ماذا أفعل مع زوجي وأودلاي؟!

بسم الله الرحمن الرحيم rnالسلام عليكم ورحمة الله..rn إلى...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3150
المزيد

أخاف على ابني أن يصبح انطوائيا في المستقبل!
الإستشارات التربوية

أخاف على ابني أن يصبح انطوائيا في المستقبل!

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهrn بارك الله فيكم أود استشارتكم...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم3150
المزيد

ينتابني خفقان مفاجئ بالقلب!
الاستشارات النفسية

ينتابني خفقان مفاجئ بالقلب!

السلام عليكم
قبل فترة تقريباً شهرين أصابني فجأة تسارع في...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني3150
المزيد

أبي مصمم على السفر!
الاستشارات الاجتماعية

أبي مصمم على السفر!

السلام عليكم ورحمة اللهrn أنا أشكركم على ذلك الموقع.rn أنا...

عصام حسين ضاهر3151
المزيد

ماذا أفعل في مشكلة مفارقة الأهل للدراسة؟
الإستشارات التربوية

ماذا أفعل في مشكلة مفارقة الأهل للدراسة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.rn أنا فتاة عمري 19 سنة...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان3151
المزيد

طفلي يتأثر ويغار من الطفل الجديد!
الإستشارات التربوية

طفلي يتأثر ويغار من الطفل الجديد!

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا أم لطفلين، كبيرهم يبلغ العامين،...

أسماء أحمد أبو سيف3151
المزيد

كيف لي أن أبني بينما يهدم الآخرون بنائِي؟
الإستشارات التربوية

كيف لي أن أبني بينما يهدم الآخرون بنائِي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأعلم يقيناً أن الأطفال يكتسبون...

أماني محمد أحمد داود3151
المزيد

ابني عمره سنتان وأربعة أشهر كثير الصراخ!
الإستشارات التربوية

ابني عمره سنتان وأربعة أشهر كثير الصراخ!

السلام عليكم .. ابني عمره سنتان وأربعة أشهر كثير الصراخ وكل...

فاطمة بنت موسى العبدالله3151
المزيد