الاستشارات النفسية


10 - رمضان - 1434 هـ:: 18 - يوليو - 2013

أريد أن أتقبل وضعي وأن أخبر الناس جميعا دون عيب!


السائلة:A

الإستشارة:أنس أحمد المهواتي

السلام عليكم..
كل عام وأنتم إلى الله أقرب وتقبل الله صيامنا وقيامنا جميعا.. لدي مشكلة وأود أن ألقى حلا يريحني..
أنا لدي مشكلة وخائفة منها جداً وهي؛ أنني منذ أن خلقني الله وأنا ينقصني شيئا من خلقتي فتمت العملية ولله الحمد لكن الآن جاءتني كوابيس أني أرجع مثل ولادتي وأن العملية سوف يحدث شئيا وكوابيس وأنا أحس بها لشعور من ألم وهكذا ولكن خائفة جداً أخاف أن يحدث لي ذلك لا أريد أن أخبر أحدا بموضوعي.. فكل العائلة تنظر لي وكأنني معاقة وأنا الآن مثلهم تماماً لكن دائماً يهزؤون بي، المهم تكسرت نفسيتي جدا جدا فمثلا إذا تحدثت أمي عني ومعاناتها لي ومرضي أشعر بنقص وسرعان ما أقوم من مكاني..
أريد أن أتقبل وضعي وأن أخبر صديقاتي والناس جميعا دون عيب ولكن لا أستطيع..
ثانياً.. أخاف أنني لا أتزوج مثلاً إذا أتى الخاطب ثم أهلي أخبروه أخاف أن يذهب لذلك أنا جميلة وأتمنى زرع الثقة بنفسي وعدم المبالاة بما ابتلاني به الله أريد ان أعيش بأمان دون إهانة واستهزاء..
ماذا أفعل أرجوكم ادعمًوني بإيجابيات تساعد نفسيتي..
سؤالي: هل تتوقعًون أنّ من الناس الذي جاء يخطبني ما يهمهم أمر عمليتي أو ماذا؟ أخاف من رد فعلهم.. وأنا كنت قلت لكنني ضعيفة ومكسورة ولا أريد أن أجرح من الناس كما جرحني أهلي..
علما بأن عمليتي واضحة وغريبة كذلك لكنها لم يشاهدها الناس لأن مظهري الخارجي عادي جدا ومثلهم طبيعية..
ودعواتكم لي بالصحة والعافية وأن عمليتي تبقى مثل ما هي.. أتمنى أن يرد علي (أنس أو مبارك) وآسفة على الإطالة..
وجزاكم الله خيراً ولا يريكم مكروهاً..ً


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الأخت الفاضلة: حياك الله.. ونشكرك على ثقتك ومسارعتك إلى الاستشارة..
ونسأل الله أن يحفظك ويوفقك لكل خير..
نقدر ما تمرين به من صعوبات.. وثقي كل الثقة أن الله سيعوضك في الدنيا والآخرة بإذن الله ..."أنا عند ظن عبدي بي" .. فعلينا أن نتفاءل دائما لننجح كما نجح الآخرون بإذن الله لأننا نستند إلى الله القوي.. وإن المرور بصعوبات ليس معناه نهاية العالم، أو أن يؤثر فينا كلام الناس، فأحيانا قد يكون كلاما عابرا لا يقصدون فيه إهانة أو تنقيصا من الذي أمامهم، ولكن قد يخطؤون في التعبير أولا يدركون أن الذي أمامهم ممكن أن يتحسس أو يتأثر إلى هذه الدرجة، فلا نعطي رسائل سلبية عن أنفسنا أو عن غيرنا أو أننا لا نستطيع المشاركة والتواصل معهن واستخدام فن الحوار الهادف للتفاهم والتوصل إلى حل.. فالأمر أبسط مما قد نتصور.. وكل شيء بالتدرب.. فلا نضخم الأمور.. بل نهونها فتهون.. ونيسرها فتتيسر.. والقلوب بيد الرحمن.. فلنلجأ إلى دعاء خالق تلك القلوب.. فتفاءلي بالخير تجديه أمامك دوما بإذن الله.. ورددي بكل ثقة ويقين: أستطيع التغيير والتفاهم والحوار مع الأهل والصديقات بإذن الله..(وإن لم يحدث تغير ملموس، فيمكن أن يساعدك في ذلك شخص حكيم ثقة له تأثيره الاجتماعي، ليقرب وجهات النظر بينك وبين أهلك، وأنه يجب أن تراعي مشاعرك بأن لا يتطرقوا لتلك الصعوبات التي مررت بها ويستبدلوه بالتركيز على الأشياء المفيدة للجميع – ولكن في نفس الوقت نضع في الحسبان أنهم ممكن أن يكرروا ذلك عن غير قصد - فلا يؤثر ذلك عليك).. ذلك لأن الله معي فأنا قوية الشخصية واثقة بالله ثم بقدراتي سأنجح كما نجح الآخرون بإذن الله..
وتلك الكوابيس من وساوس الشيطان، ومن القلق حول المستقبل، فتعوذي بالله منها، واتبعي وصية الرسول في ذلك وتحصني بالأذكار في الصباح والمساء، فإنه لا يضرك شيء بإذن الله، إن ربا كفاك بالأمس ما كان سيكفيك في غد ما يكون.. فاطمئني وثقي أنه لن يحدث إلا الخير.. وخففي عن نفسك بأن تفوضي هذا الأمر كله إلى الله، والوسواس يمكن معالجته أيضا إضافة لذلك بأن لا تصغي إلى صوته وخالفيه وأصري على ذلك.. ورددي: أنا واثقة بالله ثم بقدراتي لن أستمع إليك سأنتصر بعون الله عليك. ونستفيد أيضا من وصية الرسول صلى الله عليه وسلم إذا وسوس لنا الشيطان أن نستعيذ بالله ونقول آمنت بالله ورسوله: ننهي الأمر بسرعة بتفكير إيجابي بشيء آخر نافع: سيهزم الوسواس وتنتصري أنت بإذن الله.
إن الفكر الإيجابي يؤدي إلى مشاعر ومعتقدات إيجابية وبالتالي إلى سلوك إيجابي.. .. وتدبري حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ليذهب عنك القلق والوساوس بشأن المستقبل: عن ابن عباسٍ - رضِي الله عنهما - قال: كنت خلْف النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - يومًا فقال: (يا غلام، إنِّي أُعلِّمُك كلمات؛ احفَظِ الله يحفَظْك، احفَظِ الله تجِدْه تُجاهَك، إذا سألتَ فاسأل الله، وإذا استعَنتَ فاستَعِنْ بالله، واعلَمْ أنَّ الأمَّة لو اجتمعتْ على أنْ ينفَعُوك بشيءٍ لم ينفَعُوك إلا بشيءٍ قد كتَبَه الله لك، وإنِ اجتمَعُوا على أنْ يضرُّوك بشيءٍ لم يضرُّوك إلا بشيءٍ قد كتَبَه الله عليك، رُفِعتِ الأقلامُ، وجفَّت الصُّحف)..
وإن زيارة لطبيبة حكيمة استشارية في هذا المجال مفيدة أيضا لتسأليها عن أي أفكار تدور بذهنك ليطمأن بالك وتهدأ نفسك من جميع النواحي، والتزمي بتعليماتها، ثم بادري باكتشاف وتنمية قدراتك.. ولا تكبتي مشاعرك بل عبري عن مشاعرك لأمك أو لصديقة صالحة ثقة وحكيمة وليس أي صديقة.. فتتغير النظرة الخاطئة تجاه الذات والآخرين إلى الأفضل وتحل محلها الثقة بالله أولا ثم بالنفس وقوة الشخصية. سيتلاشى الخوف من الانتقاد أوردة الفعل لأننا نتصرف بحكمة.. ويقل الخلاف وصعوبات التفاهم تتلاشى ويحل محلها المحبة والألفة بإذن الله عن طريق الحوار "الهادف" وليس أي حوار وذلك في الوقت المناسب والمكان المناسب ومع الشخص المناسب.. مع العلم أنه ليس كل كلمة تقال.. لأن لكل مقام مقال. دائما فكري بالإيجابيات وطوريها لتحل محل السلبيات.. ستصبح نفسك مطمئنة بعون الله.. وإن الذكاء الشخصي الذاتي والذكاء الاجتماعي التفاعلي أمران مهمان للتكيف والتأقلم على الأوضاع المختلفة وإدارة سوء الفهم والمشاكل التي قد تحدث، وأيضا مهمان للتعرف على قدراتنا ونقاط القوة والضعف لدينا فنسارع إلى اكتساب المهارات المتنوعة المفيدة لتعزيز نقاط القوة وعلاج نقاط الضعف.. كمهارات فن التواصل ومهارات فن إدارة الأزمات للتغلب على الصعاب والتعرف على شخصيات الناس على اختلاف طبائعهم وأنماط شخصياتهم وعلى ما يحبون ويكرهون.. ونحن نعبر أيضا عن ذلك بكل حرية لكن عن وعي وثقافة فنكون واثقين بالله ثم مقدرين لذاتنا وقدراتنا.. إنها ثقافة الاحترام المتبادل.. وتقبل الرأي الآخر.. فيصبح عندنا اتفاق على حقوق وواجبات وعلى معالي الأمور.. والوضوح والصراحة المعتدلة والمزينة بالأدب شيء رائع.. والصديقة من الصدق ومكارم الأخلاق.. نسأل عنها القريب والبعيد.. فنقدم بخطوات واثقة ذكية وحكيمة.. نتواصى على الحق ونتواصى على الصبر.. والحياة أخذ وعطاء... واعتدال في الحب والكره.. وأحيانا نحتاج أن نغير أو ننوع أساليب التواصل بحكمة إذا لم تجدي الأساليب السابقة..
"ولا تيأسوا من روح الله": فانظري إلى الحياة نظرة حلوة كلها... تفاؤل وأمل.. وثقة بالله. والقلب الندي بالإيمان لا يقنط من رحمة الرحمن.. مهما ضاقت به الأرض.. وأظلم الجو، وغاب وجه الأمل في ظلام الحاضر. فإن رحمة الله قريب من المحسنين الذين يحسنون التصور ويحسنون الشعور بلطفه. والله على كل شيء قدير..
(والحياة قصيرة فلا نقصرها بالهموم والخلاف).. ولا تلتفت إلى الانتقادات، والتسامح خلق راق حث عليه ديننا ولنا بذلك أجر كبير.. ولنتواصى على أن نبتعد عما يثير الخلاف من أساسه.. ولنغير موضوعه إلى موضوع أروع وأكثر إشراقا. (إنها نظرة إلى الجانب الأجمل من الحياة الجميلة بذكر الله وطاعته)... وهذا الأمر الذي ذكرت أيضا مهم للتواصل مع زوج المستقبل.. بعد حسن الاختيار والتعرف على الحقوق والواجبات للطرفين.. والابتعاد عن سفاسف الأمور.. واستبدالها بالمسارعة إلى (معالي الأمور التي ترضي الله ورسوله وتقرب ولا تبعد من خالقنا سبحانه) فتصب في مصلحة الأسرة ككل.. حتى تكون أسرة متماسكة تظلها المودة والرحمة.. مع الاستمرار والتواصي على طاعة الله ورسوله..
والقلب الندي بالإيمان لا يقنط من رحمة الرحمن.. مهما ضاقت به الأرض.. وأظلم الجو، وغاب وجه الأمل في ظلام الحاضر. فإن رحمة الله قريب من المحسنين الذين يحسنون التصور ويحسنون الشعور بلطفه. والله على كل شيء قدير).. وهناك كتب مفيدة لك مثل كتاب: "لا تحزن" للشيخ د. عائض القرني وغير ذلك من الكتب والمحاضرات المفيدة للعلماء والأطباء النفسيين مثل د. طارق الحبيب وغيرهم من الثقات.. نسأل الله أن يحفظك ويوفقك للزوج الصالح والذرية الصالحة ولما فيه الخير لك في الدنيا والآخرة.. اللهم آمين..
عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:3723 | استشارات المستشار: 405


الإستشارات الدعوية

الصدق مع الله
أولويات الدعوة

الصدق مع الله

بسمة أحمد السعدي 27 - ذو الحجة - 1426 هـ| 27 - يناير - 2006
الدعوة في محيط الأسرة

كيف أدعو أهلي للاستقامة؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6456



الدعوة في محيط الأسرة

لا يهتمون بنصائحي.. إليك وسائل مجربة!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5320


استشارات محببة

أخاف أن تؤثر المشاكل على نفسيتها ومستواها الدراسي!
الإستشارات التربوية

أخاف أن تؤثر المشاكل على نفسيتها ومستواها الدراسي!

السلام عليكم rnلي ابنة في الصف السادس الابتدائي لاحظت عليها أنها...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2718
المزيد

ابني لايستطيع الذهاب لدورة المياه من نفسه !
الإستشارات التربوية

ابني لايستطيع الذهاب لدورة المياه من نفسه !

السلام عليكمrnأنا لدي طفل يبلغ من العمر  5 سنوات و3 شهور...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2718
المزيد

تعبت من عدم معرفتي للطهارة الصحيحة
الأسئلة الشرعية

تعبت من عدم معرفتي للطهارة الصحيحة

السلام عليكم .. أنا فتاة عمري 18 سنة .. احترت كثيرا وتعبت من...

د.مبروك بهي الدين رمضان2718
المزيد

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!
الإستشارات التربوية

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn       ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2719
المزيد

ولدي غامض وكتوم ولا يحب أحد يسأل عنه!
الإستشارات التربوية

ولدي غامض وكتوم ولا يحب أحد يسأل عنه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnعلى لسان أمي - ولدي يشرب الدخان...

هدى محمد نبيه2719
المزيد

قمت بالاستخارة فهل يجب علي المضي فيما أقدمت عليه؟
الأسئلة الشرعية

قمت بالاستخارة فهل يجب علي المضي فيما أقدمت عليه؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnقمت بالاستخارة للزواج وبعد الاستشارة...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر2719
المزيد

إخوتي يضربونني أمام أبي وأمي ولا يتحرك أحد!
الاستشارات الاجتماعية

إخوتي يضربونني أمام أبي وأمي ولا يتحرك أحد!

السلام عليكم ورحمة الله..rnبالبداية.. أنا من مصر وعمري 15 سنة.rnلا...

ميرفت فرج رحيم2719
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?

السلام عليكم ورحمة الله..rnسؤالي إلى الدكتورة رقية المحارب.....

د.رقية بنت محمد المحارب2719
المزيد

هل أصارح من يتقدم لي بوضع أخي الصحي حتى لا يتصادم معه؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أصارح من يتقدم لي بوضع أخي الصحي حتى لا يتصادم معه؟

السلام عليكم.. لدى شقيقي الأكبر مريض نفسيا ويعمل مشاكل مع الأقارب...

د.مبروك بهي الدين رمضان2719
المزيد

زوجي مصر على ألاّ يستقلّ عن أهله!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي مصر على ألاّ يستقلّ عن أهله!

السلام عليكم ورحمة الله تزوّجت شخصا كان مطلّقا قبلي وزوجته...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي2719
المزيد