تطوير الذات


18 - صفر - 1437 هـ:: 01 - ديسمبر - 2015

أدرك أنني أهدر طاقاتي ومعارفي لكنني لست بخير!


السائلة:هند

الإستشارة:عصام محمد على

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
تختلف الأهداف من فترة عمرية لأخرى، وتختلف الوسائل لتحقيقها، لم أملك أبداً هدفاً غير حياة هادئة أنجح في تجاوزها بأقل عدد ممكن من الأخطاء، لذلك لم أبحث يوماً عن التميز، أكتفي دائما بالقليل.
رغم ذلك، رزقني الله عملاً جيداً، ومؤخرا حصلت على علاوة وعلى قدر لا بأس به من المديح ومن تجاوز لهفوات تتمثل في الغياب المتكرر دون الإخطار من قبل.
سأصدقكم القول أنني لا أشعر أنني أقوم بعملي كما يجب، أشعر أنني غبية طوال الوقت وبالعجز أمام اليوم بطوله، دائمة الانتظار للعودة للبيت ودائمة التسويف وإذن التوتر.
الأمر مؤسف فعلاً لأنني أعمل مع أشخاص بغاية الانضباط والذكاء والحرص والدقة بينما أفتقد لذلك كله.
لذلك قررت وحددت هدفاً، أن أستقيل في أقرب فرصة وأمكث في البيت لمدة عام كامل، برفقة الحاسوب، لا أملك الخيار الآن لأن ظروفنا المادية لا تسمح لذلك فكرت في أن ابدأ بالادخار ريثما تمر الضائقة وريثما أمتلك مبلغاً بسيطاً يكفيني لمدة عام كامل.
أنا شبه متأكدة أنني لن أجد عملاً أرتاح فيه كما أرتاح بعملي الحالي رغم أنني أعاني الأمرين مع نفسيتي المتدهورة التي تجعل من الخروج من البيت والتعامل مع الغير جحيماً، لحسن حظي أن عدد زملائي قليل لكنني بحاجة لقضاء الوقت دون التزامات، أن أسهر بسبب ارق ملح أو كتاب أو فيلم دون أن أضطر للاستيقاظ خائرة القوى محطمة النفسية لأبدأ رحلة التصنع بالغد، أريد أن أحزن واكتأب براحتي وألا أضطر لرؤية غيري، أن أفرح أو أجن بكامل حريتي، دون أن ينغص علي حياتي موقف من مواقفي المحرجة، ألا أحس بتأنيب الضمير لتقصيري في عملي عكس زملائي رغم أنني أستطيع أن أبذل أكثر لولا الكسل والملل وتلك الحالة العجيبة من القنوط التي تنتابني ومن اللامبالاة.
أدرك أنني أهدر طاقاتي ومعارفي لكنني لست بخير، تعبت، فمباشرة بعد تخرجي بدأت العمل، لا أعني بذلك أنني بذلت مجهودا بدنيا أو ذهنيا، لا إطلاقا، هو فقط مجهود نفسي لأنني أتحدى طبيعتي الانطوائية جدا والمنعدمة الطموح، لذلك أشعر دائما أنني مقيدة بشيء ما، أريد أن أجرب الحرية المطلقة من أي التزام لكنني خائفة أن أندم ولا أدري إن كانت دوافعي كافية أم هي فقط حالة مزاجية نابعة عن تفاهة وعن جحود للنعم التي لا أستحقها.
مازال أمامي وقت كبير كي أحقق هدفي هذا، وبانتظار ذلك أعد الدقائق والثواني بدل أن أبذل جهدي كي أنجز عملي على أحسن وجه وبدل أن أساعد أسرتي في تحقيق جميع المستلزمات الحياتية التي يعمل من أجلها الجميع ومن الكماليات التي لا تعني لي أي شيء إن لم أكن مضطرة للخروج من البيت.
ما رأيكم من فضلكم؟

عمر المشكلة؟
3 سنوات


الإجابة

وعليكم السلام ..
الابنة الكريمة هند لقد قرأت رسالتك أكثر من مرة وفى أوقات مختلفة لكي أدقق ما بها من كلمات ومشاعر تشعرين بها تجاه ما تكتبي ولم أجد شيء غير أنكِ تفتقدي كثيراً من تحديد الهدف في حياتك لنفسك ولأسرتك ولمن حولك من زملاء العمل القليلون كما تقولين.
فقد أنعمك الله بعمل مناسب جدا، ولكن الكسل والملل الذي ينتابك هو الذي يقضي على أحلامك وسوف تندمي على ترك العمل أو الأجازة لمدة عام لأنكِ لا تتفهمي جيداً ماذا تريدي في ذلك العام وماذا سوف تفعلي به، وهل تشعري بمن حولك من الأهل والأصدقاء المحدودين؟
المهم ابنتي الكريمة لابد وأن تعيدي باختصار شديد والآن وليس هناك وقت للانتظار في تحديد هدفك في العمل وفى الأهل وفى الهواية وفى قضاء وقت الفراغ وإن الله سبحانه وتعالى قد وضعك في مكان وعمل مناسب وسهل بالمقارنة بالآخرين ولكن فكري ماذا لو اجتهدتِ ما تكون النتيجة وماذا لو أصبحتٍ أكثر نشاطا ماذا تكون النتيجة؟ وماذا لو أصبح لكِ هدف واضح ومكتوب ومعلق على الحائط بغرفتك؟ وماذا لو أحسن عملتي في عمل تطوعي تشعري به بأنك تضيفي شيء للناس وتدخلي السعادة لمن حولك؟
عيدي النظر في منظمة حياتك وجربى لمدة ثلاثة أشهر على الأقل نظام الحياة الجديدة المحددة بالآمال والأهداف والنشاط والعمل والصبر على المحاولة في الإخفاق مرة واثنان وثلاثة بالمقاومة مطلوبة منك.
جربي أن تسألي الآخرين عن نفسك وتتقبلي رأيهم بك سواء في العمل والمنزل وسوف تعرفي بأنكِ تحتاجي إلى التغيير والتغيير النفسي أولاً من داخلك لكِ يشعر به الآخرين، فأمامك الفرصة للاختيار الآن في وقت يسمح بذلك وأنهضي وأعملي قبل أن ينقضي الوقت ويصبح هناك ندم على ما فات في العمل ويكون هناك أشخاص يتميزوا في العمل وتصبحي بدون فائدة.
الابنة هند في انتظار إشارة البدء في عملية التغيير وأستعينِ بالله عز وجل في ذلك بالاستغفار وتجديد النية بالإخلاص في كل شيء.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:4592 | استشارات المستشار: 159


الإستشارات الدعوية

كيف أوجه صديقتي دون أن أتسلط عليها؟
وسائل دعوية

كيف أوجه صديقتي دون أن أتسلط عليها؟

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان 28 - شعبان - 1432 هـ| 30 - يوليو - 2011
وسائل دعوية

كيف أعيد صديقتي لطريق الصواب؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )7194




الدعوة في محيط الأسرة

زوجي الملتزم يتبدل حاله!!!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند6803

شعري أصبح جاف وكثير التساقط!
الأمراض الجلدية

شعري أصبح جاف وكثير التساقط!

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود10093

استشارات محببة

زوجي لا يصلّي ولا يصوم  ولا يسلم أحد  من لسانه!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي لا يصلّي ولا يصوم ولا يسلم أحد من لسانه!

السلام عليكم .. زوجي يريد إرجاعي ولا يريد الطلاق ، يتّهمني...

أ.سماح عادل الجريان2604
المزيد

زوجي أخفى بعض الحقائق عنّي في موضوع طلاقه الأوّل!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي أخفى بعض الحقائق عنّي في موضوع طلاقه الأوّل!

السلام عليكم ..
أنا متزوّجة منذ ثمانية شهور من رجل مطلّق...

د.عفراء بنت حشر بن مانع ال مكتوم2604
المزيد

لا أستطيع تشويه سمعة زوجي وأشتكيَ! حياتي ووضعي المالي سيّئ جدّا!
الاستشارات الاجتماعية

لا أستطيع تشويه سمعة زوجي وأشتكيَ! حياتي ووضعي المالي سيّئ جدّا!

السلام عليكم ورحمة الله
بدون مقدّمات سأروي تفاصيل قصّتي حتّى...

رفيقة فيصل دخان2604
المزيد

معلمتي أخبرتني أنّها تحبّني وتريدني بشدّة !
الاستشارات الاجتماعية

معلمتي أخبرتني أنّها تحبّني وتريدني بشدّة !

السلام عليكم ورحمة الله أنا طالبة في الثانويّة ، هناك معلّمة...

أماني محمد أحمد داود2604
المزيد

من أحبه يرفض التقدم لخطبتي!
الاستشارات الاجتماعية

من أحبه يرفض التقدم لخطبتي!

السلام عليكم ورحمة الله أنا رانية من الجزائر عمري تسع عشرة...

رفيقة فيصل دخان2604
المزيد

أخاف أن يتمّ مدح هذه الإنسانة من قبل أهلي وأيّ شخص حولي !
الاستشارات النفسية

أخاف أن يتمّ مدح هذه الإنسانة من قبل أهلي وأيّ شخص حولي !

السلام عليكم ورحمة الله
في صغري كنت أتمنّى بعض الأشياء البسيطة...

أ.عبير محمد الهويشل2604
المزيد

في الثانوي ويلح على شراء السيارة !
الإستشارات التربوية

في الثانوي ويلح على شراء السيارة !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته rnعندي ابني في المرحلة الثانوية...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2605
المزيد

هل يعاني ابني من مشاكل في التعليم؟
الإستشارات التربوية

هل يعاني ابني من مشاكل في التعليم؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnابني يبلغ من العمر ثلاث سنوات،...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2605
المزيد

أخاف أن يكون مصيري مثل مصير أخواتي!
الاستشارات الاجتماعية

أخاف أن يكون مصيري مثل مصير أخواتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn أخي أنا فتاة في الثالثة...

د.مبروك بهي الدين رمضان2605
المزيد

كيف أعلِم أختي بحكمة؟
الإستشارات التربوية

كيف أعلِم أختي بحكمة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأخيرا قررت أن أطلب الاستشارة،...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان2605
المزيد