الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات ومشكلات الأسرة


08 - رمضان - 1438 هـ:: 03 - يونيو - 2017

أخي الأصغر قام باستدراج ابن جيراننا الصغير مرّتين !!


السائلة:Bebo

الإستشارة:أماني محمد أحمد داود

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أتمنّى أن أجد المساعدة منكم بعد الله تعالى ..نحن عائلة محافظة وملتزمة ومعروفه في المحيط بذلك .
اكتشفت أنّ أخي الأصغر البالغ من العمر سبع عشرة سنة قام باستدراج ابن جيراننا البالغ من العمر أربع سنوات مرّتين إلى المنزل عند غياب أهلي وأهله وقام بممارسة الفاحشة مرّتين . اعترف الطفل لأمّه فقامت بإخبارنا ، أخي يحفظ القرآن ومحافظ على صلاته ويذهب بانتظام إلى حلقات التحفيظ.
قامت أمّي بالتفاهم معه وأنكر وبعدها اعترف وذكّرته بالله وأنّ كلّ الناس يخطئون ، هذا من أعمال الشيطان ويجب عليه التوبة والرجوع إلى الله والاعتذار لأهل الولد .
السؤال :هل تصرّف أمّي سليم ؟! وهل يحتاج الأمر إلى عرضه على مختصّ ؟! أخاف أن يعود إلى هذا مرّة أخرى ، كيف نتصرّف معه ؟ أرجو منكم الإفادة وجزاكم الله عنّا خير الجزاء .

عمر المشكلة :
حوالي شهر .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
يسعدنا استشارتكم لنا عبر صفحات موقع (لها أون لاين )
نسأل الله الهداية والتوفيق لما يحبّ ويرضى .
بارك الله لكم لحرصكم على الإصلاح والدوام على الاستقامة .
مرحلة المراهقة من أهمّ المراحل في حياة الفرد .
وعلى قدر خطورتها وأهمّيتها يتطلّب من المربّين والآباء بذل قصارى الجهد من فكر ووقت وتعلّم من أجل أن تمرّ بأقلّ الخسائر وبسلام على كلّ المحيطين بالمراهق .
وكلّما تعرّفنا على احتياج المراهق ومتطلّبات هذه المرحلة كلّما كان لنا ردّ فعل إيجابيّ ناجح .
والعدوّ اللدود لنجاح هذه المرحلة هو الفراغ وصحبة السوء .
وما نرى ونكتشف من سلوك مرفوض ما هو إلاّ عرض لمرض يعاني منه المراهق ولا يعرف كيف يعالجه ومن حوله لا يشعر بما يعاني .
لا بدّ أن نقترب منه ونتعرّف على شخصيّته .
ماذا يحبّ و بماذا يحلم ؟ يكون له هدف في خطّة زمنيّة .
يكون له هواية يمارسها ويحقّق إنجازات , يجد نفسه ويحقّق ذاته ..
يكون وسط مجموعة وصحبة صالحة ناجحة تعينه وتأخذ بيده إلى طريق الصواب .
يمارس رياضة ويشغل كلّ أوقات فراغه فيما يفيده وينفع غيره .
يشترك في أنشطة تطوّعيةّ يخدم ويساعد الآخرين فيشعر بسعادة ويثبت وجوده فيزداد تقدّما تجاه الصواب .
كلّما زاد الإيجابي لديه وبدون توبيخ ونقد سلبيّ ينتقل برغبته نحو الصواب .
لاشكّ أنّ حوار الأمّ معه جيّد ويجب ألاّ يتوقّف بل يستمرّ بطرق مختلفة من الإرشاد والتحذير ..
كما مراقبة الله ومعيّته هي الحاجز والحائط الذي يصدّه ويدفعه بعيدا عن طريق المعصية .
والحمد لله هو على قدر من السعي وراء مرضاة الله بحلق القرآن والذهاب إلى المسجد ، يبقى أن نرسّخ ذلك بالحبّ , يأتي إلى الله شوقا وحبّا .
يراقب الله وليس مراقبا لوالديه ..
من الممكن أن يكون لديه مشكلة مادّية أو عاطفيّة أو نفسيّة يجب أن نصل إليها أو نتأكّد من عدم وجودها .
بكلّ عطف ولين وحبّ نأخذ بيده إلى التوبة ومداومة الاستغفار عمّا مضى من تفريط ومعصية .
مع التأكيد أنّ التوبة الصادقة محت كلّ ما سبق ، حتّى لا يدخل عليه الشيطان من ذلك الباب باليأس والقنوط من رحمة الله حتّى يقنعه بدوام السير في طريق المعاصي ويصدّه عن الرجوع إلى الله ، فيحسن الظنّ بالله ويدعو ويقبل عليه .
يصلّي صلاة الحاجة ، يعينه الله ويصبّره على المعصية ويثبّته على طاعته .
(اللهمّ انزع حبّ المعصية من قلبه ) .
لا بدّ من غلق كلّ أسباب ووسائل الوصول إلى هذا الذنب من أماكن أو أشخاص أو فراغ وعزلة .
ماذا يشاهد ؟ ماذا يقرأ ؟ من هو قدوته ولماذا ؟
الصيام من أسباب كسر الشهوة ومقاومة المعصية .
يحرص على صيام النوافل ونشاركه ذلك ونشجّعه .
تعزيز ما لديه من إيجابيّات ومميّزات ، نمدح ونقدّم الهدايا لأنّ المدح والثناء يشبعان حاجته وضروريّان يدفعانه نحو التقدّم والنجاح .
الجانب الدراسي - مهمّ أن نجلس معه ونناقش ذلك تفصيلا ليرتقي ويستزيد ويحقّق حلمه بوعي وإتقان .
القيادة والدور الذي يؤدّيه المراهق داخل وخارج البيت ...
هو مسؤول ونلقي على كاهله تكاليف تشعره بوجوده ودوره المهمّ ,يشارك في حساب ميزانيّة البيت ..
نأخذ رأيه في مشاكلنا ونستشيره فيما نستعدّ له أو نخطّط له بعيدا عن "التهميش" والإقصاء أو مجرّد أن تلقى الأوامر منّا .
وبعيدا عن اللوم أو كشف سرّه أو معايرته لأنّ النصيحة على الملإ فضيحة كما أنّ المراهق تفسده المقارنات والتوبيخ وكثرة اللوم وخاصّة على الملإ .
ننقل له تجارب الآخرين وقصصا لمن أخطأ فتاب وصلح ونجح وأحبّه ربّه ومن بعده القبول في الأرض ..
دوام فتح باب المصارحة والصدق بيننا وبينه منعا أن يخجل أو يخاف أن يحكي ما يقع فيه ,بل نؤكّد له أنّ الصدق ينجي ..
نبحث عن قريب أو صديق صالح قريب ومحبّب إلى نفسه يقترب منه ويتودّد ليزيد ودّه وثقته فيخرج له أسرارا ويتابع معه عن قرب أحواله فيرشده ويقوّيه ..
لو بعد هذه المحاولات والتغطية السابقة مازلنا نلاحظ عليه اضطرابا وعدم استجابة يمكن أن يجلس عند أخصّائي نفسي ويسترخي معه بالفضفضة ويرشده ويوجّهه إلى الصواب ..
الوقاية خير من العلاج .
لذا يجب بعد دراسة وتعرّف على ما يلزم المرحلة أن نحذّر ونبيّن مخاطر وأخطاء قد يتعرّض لها ... كيف يتّقيها ويسلم منها ولماذا ، بالإقناع والأدلّة والحوار المثمر الناجح .
نستعين بالله ولا نعجز وبالدعاء ترفع النقم وتنزل النعم .
نسأل الله العافية والمعافاة في الدنيا والآخرة .
اللهمّ إنّا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:3342 | استشارات المستشار: 290

استشارات متشابهة


    أعاني من السواد تحت العين!
    الأمراض الجلدية

    أعاني من السواد تحت العين!

    د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود10466
    طفلتي عندها إفرازات واحمرار وكحة!
    الأطفال

    طفلتي عندها إفرازات واحمرار وكحة!

    د.الجوهرة عبدالعزيز القضيبي6925

    الإستشارات الدعوية

    أشعر أن الله غاضب علي وأنني فتاة سهلة وسيئة!
    الدعوة والتجديد

    أشعر أن الله غاضب علي وأنني فتاة سهلة وسيئة!

    فاطمة سعود الكحيلي 18 - ربيع أول - 1434 هـ| 30 - يناير - 2013
    هموم دعوية

    عظمت ذنوبي كثرة وأنا منهكة!!

    يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان14586





    استشارات إجتماعية

    كثيرة الشك وسيئة الظن بالرجال
    قضايا اجتماعية عامة

    كثيرة الشك وسيئة الظن بالرجال

    د.حمود بن غزاي بن غازي الحربي 12 - ربيع أول - 1427 هـ| 11 - ابريل - 2006

    قضايا الخطبة

    هل أوافق على الخطبة بعد هذه القطيعة؟

    الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير5102

    الزوجة وهاجس الطلاق

    زوجي يخاف من زوجته الأولى!!

    د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان17904



    استشارات محببة

    ابني بطيء في اللبس والكتابة والذهاب للمدرسة!
    الإستشارات التربوية

    ابني بطيء في اللبس والكتابة والذهاب للمدرسة!

    السلام عليكم
    أبني عمره 10 سنوات وبطيء في الصباح للذهاب للمدرسة...

    نوره إبراهيم الداود3167
    المزيد

    الأطفال والغيرة!
    الإستشارات التربوية

    الأطفال والغيرة!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..وبعد..فإني أشكر لكم إتاحة خدمة...

    د.محمد بن عبد العزيز الشريم3168
    المزيد

    أعيتني الحيل في تربية ابنتي !
    الإستشارات التربوية

    أعيتني الحيل في تربية ابنتي !

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnلدى طفلة عمرها 5 سنوات أعانى...

    هدى محمد نبيه3169
    المزيد

    مشكلتك ابنتك هو وجود شخص جديد في محيط العائلة!
    الإستشارات التربوية

    مشكلتك ابنتك هو وجود شخص جديد في محيط العائلة!

    السلام عليكم.. بعد التحية.. بدأت القصة عندما رزقت بطفلتى الثانية...

    أروى درهم محمد الحداء3169
    المزيد

    طفلتي كثيرا ما تردد: أنت لا تحبينني!
    الإستشارات التربوية

    طفلتي كثيرا ما تردد: أنت لا تحبينني!

    السلام عليكم..rnجزاكم الله خيرا علي هذا الموقع المتميز الذي أستفيد...

    د.سعد بن محمد الفياض3171
    المزيد

    ما هو أفضل وقت لنوم القيلولة لأطفالي؟
    الإستشارات التربوية

    ما هو أفضل وقت لنوم القيلولة لأطفالي؟

    السلام عليكم.. rnأحببت أستشير عن الطريقة السليمة لنوم القيلولة...

    فاطمة بنت موسى العبدالله3171
    المزيد

    بدأت في مرحلة العناد الصريح ومحاولة استفزازي
    الإستشارات التربوية

    بدأت في مرحلة العناد الصريح ومحاولة استفزازي

    السلام عليكم ورحمة الله أنا أمّ موظّفة أنشغل كثيرا عن ابنتي...

    د.محمد بن عبد العزيز الشريم3171
    المزيد

    هذه الحركات تكررت كثيرا!
    الإستشارات التربوية

    هذه الحركات تكررت كثيرا!

    rn rnالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn قبل فترة لاحظت...

    د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان3172
    المزيد

    خطيبي يشك أني مريضة!( 2 )
    الاستشارات الاجتماعية

    خطيبي يشك أني مريضة!( 2 )

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnخطيبي يعيش بمفرده بعد وفاة...

    هدى محمد نبيه3172
    المزيد

    بعد سقوطها أصبحت لا تتكلم بطلاقة!
    الإستشارات التربوية

    بعد سقوطها أصبحت لا تتكلم بطلاقة!

    السلام عليكم rnأنا أم لطفلة كانت في عمر 3 سنوات طبيعية جدا تتكلم...

    د.محمد بن عبد العزيز الشريم3172
    المزيد