الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


03 - جمادى الآخرة - 1435 هـ:: 04 - ابريل - 2014

أخجل من كل الناس ولا أستطيع المشي في الشارع!


السائلة:محمد المجتبي

الإستشارة:أنس أحمد المهواتي

السلام عليكم ورحمة الله..
أشكركم علي موقعكم الممتاز وعلى شاراتكم المفيدة، اختصارا هي: أنا طالب في مرحلة الماجستير، مستواي ممتاز وفهمي عالي ولله الحمد، لكن مشكلتي هي إذ أني شخصية خجولة وبدأت منذ 10 سنوات أو أكثر أشعر بألم وندم الله أعلم بحجمهما أحيانا.
إذا كنت في القاعة الدراسية لا أستطيع أن أجيب أو أناقش وإذا حاولت أو سألني بعض الأساتذة أرتبك وأتلعثم في الكلام، أشعر بألم شديد حتى في الإجازة.
حالتي تطورت إلى أني أخجل من كل الناس ولا أستطيع المشي في الشارع.
أنا ملتزم ولا أتأخر عن الصلاة وأقرأ القرآن.
لكن بعض المرات كنت أمارس العادة السرية لكن الآن توقفت إلا نادرا علما بأني كنت لا أشعر بهذا الخجل قبلها.
فهل هي السبب؟ أشيروا بارك الله فيكم.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الأخ الفاضل: محمد.. أهلا ومرحبا بك.. ونشكرك على استشارتك التي تدل على اهتمامك بما يرضي الله.. فنسأل الله لك التوفيق في الدنيا والآخرة..
إنك أدركت أن لتلك (العادة السيئة مضار كثيرة على الصحة وتكوين الشخصية ذات البصمة المضيئة والفاعلة) في المجتمع والتواصل الإيجابي مع الآخرين.. وأن نوع وكمية الغذاء له أثر في ذلك.. بالإضافة إلى نوع التفكير.. وخاصة قبل النوم.. فعليك استشارة أخصائي تغذية ليكون غذاؤك متوازنا وصحيا وبكمية معقولة مع المحافظة على الرياضة المستمرة التي تقوم بها حتى ولو قمت بتمارين بسيطة كالتمارين السويدية يوميا فهذا جيد.. وإن التفكير الإيجابي الذي يرضي الله سبحانه يقود إلى مشاعر إيجابية وبناءة وتصبح لديك دافعية لاستثمار أفضل ما لديك من سلوك إيجابي يتضمن إنجازات في جميع المجالات.. ويبدو أنك مررت بمواقف صعبة.. وربما هناك أشياء تشغل بالك أو تقلقك فأنت بحاجة إلى من يستمع إليك ويساعدك في حلها.. نستمع إليك دائما إن شاء الله..
أولا: (لكي تكون قوي الإرادة ولك بصمة مضيئة نحو ذاتك وأهلك ومجتمعك بإذن الله):
ابتعد عن العبارات السلبية مثل: (لا أستطيع.. لا يوجد إرادة) واستبدلها بالعبارات الإيجابية فإن لها تأثيرا على العقل الباطن والتفكير ثم على المشاعر والاعتقاد ثم على السلوك... فجدد حياتك بعيدا عن الروتين الممل والوحدة والانعزال المقيت لفترات طويلة الجالب للتفكير السلبي والمشتتات والعادات المضرة.. فاطرد الفراغ والوحدة والأفكار السلبية وانفض غبار ذلك عنك بهمة عالية وإرادة قوية: واستشعر معية الله معك في كل زمان ومكان، وردد بكل ثقة بالله: أنا قوي الإرادة لأني أستند إلى الله القوي، سأبدأ حياتي من جديد صفحة نقية بيضاء مع الله.. لن أطيع الشيطان أو نفسي.. لأنها ستؤدي بي إلى الردى.. ولا نتبع خطوات الشيطان وما يقرب إلى المعاصي: (الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء والله يعدكم مغفرة منه وفضلا والله واسع عليم)... فهذا وعد الله.. فثق بوعد الله.. واستعذ بالله من الشيطان الرجيم.. ولأن هذه النفس أمانة.. وبالشكر تدوم النعم.. واسأل نفسك مثلا: عبد الله بن عباس رضي الله عنه "حبر الأمة " وفي وقتنا الحاضر.. كذا وكذا.. وأنا..؟ فضع لنفسك رؤية واضحة تسير عليها حتى يكن لك مكانة ودور في المجتمع.. قم بعمل جماعي تفتخر به ويبعدك عن الانعزال. مع الدعاء بالثبات والتوفيق، فلا يكن للشيطان عليك سبيلا، غير "طريقة التفكير" فتتغير المشاعر ثم السلوك للأفضل و تزداد الثقة بالنفس و يزول الخجل و أي اضطرابات أخرى بإذن الله تعالى: فينبغي أن يكون لديك رؤية واضحة وأهداف رائعة تسعى لتحقيقها ليكون لحياتك معنى جميل ورائع بإذن الله وذلك يتطلب وضع خطة وبرنامج زمني محدد وجاد للإنجاز.. فذلك يزيد التركيز والدافعية و(قوة الإرادة) للابتعاد عما يضر الفكر والصحة.. واستبدال السيئات بالعمل النافع والصالح.. وخير الأعمال أدومها وإن قلت.. ثم في نهاية اليوم قيم إنجازك: (حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوا أعمالكم قبل أن توزن عليكم).. ولا تذهب للنوم إلا وأنت مستعد للنوم فعلا لتتقوى على طاعة الله.. ونم على طهارة واقرأ الأذكار.. وعندما تستيقظ ليلا سارع والجأ إلى الدعاء والصلاة وقراءة القرآن... فلنتواصى جميعا بالحق ولنتواصى بالصبر. فإننا سنتدارك ما ضيعنا من وقت وسنفوز بعون الله.. فسابق إلى مغفرة من الله ورضوان و جنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين.. فإن الله برحمته يبدل السيئات حسنات..
ثانيا: (الأمر يتطلب تكاملا وتوازنا ووسطية في كل شيء.. وأما ما كان من سلبيات فاستبدلها بثقة بالله تعالى ثم ثقة بنفسك وما منحك الله من قدرات والسعي لتطويرها):
وكما تعلم أن الحياة "أخذ وعطاء وتعبير عن الرأي" بحكمة وعن فهم صحيح" وتقبل واحترام رأي الآخر.. مع تقدير للذات وثقة بالنفس.. فتعرف على نقاط القوة عندك من مواهب وقدرات وطموحات اكتبها على ورقة ستجدها كثيرة وستهزم نقاط الضعف.. فعزز نقاط القوة عندك وحاول باكتساب المهارات أن تعالج نقاط الضعف.. ولا بد من زيادة الثقافة النافعة لاكتساب المهارات الحياتية المختلفة المفيدة أن تنعكس بشكل إيجابي على واقع حياتك لتصبح حياتك أحسن بإذن الله.. ثم ابدأ بالأقرب لك من أهلك وجهز موضوعا وقدمه بأسلوب جيد ومبسط أمامهم، رؤوس أقلام في البداية، ثم أمام صديق ثم أكثر، وهكذا ستجد نفسك تنطلق في التعبير عن علم وثقافة لأن صحتك الجسدية والنفسية قد تحسنت، وتفكيرك أصبح أكثر إيجابية و تركيزا.. ولا تقلق ولا تيأس إن تعثرت في البداية، فلست الوحيد كذلك، فالكل يخطئ ويتعلم وأمامك أناس مثلك.. فثق بالله..
ثالثا: (يلزمك إعادة تفعيل وتقوية الثقة بالله وأنه معك يرعاك وأنك قوي بإيمانك وبما منحك الله من قدرات ومواهب ونقاط قوة كثيرة من نعم لا تعد ولا تحصى)
***" تفعيل " مهارات مفيدة لحياتك كمهارة فن التواصل مع الآخرين بأن تكون مستعدا لذلك وتعرف متى وأين ولماذا وكيف وماذا تقول وتتصرف، وكذلك مهارة حل المشكلات، ومهارة اتخاذ القرار وغيرها من المهارات اللازمة لتطوير الذات لتحقيق الأهداف المرجوة..
أن تجهز موضوعا أو نشاط مفيد وتلم به بشكل جيد وتقدمه أمام أهلك أو أحد الدكاترة أومن صلتك قوية معه ثم أصدقاؤك الواحد تلو الآخر.. وتتعرف أكثر على الزملاء.. ويمكنك أن تخبر شخصا كدكتور أو مشرف جيد ليساعدك بتسهيل المهمة عند اللزوم.. و(قبل البدء بالموضوع أو النشاط المفيد) سارع إلى الدعاء (رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقه قولي).. (اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا). ويفيدك تمارين الاسترخاء مثل أن تأخذ شهيقا عميقا تملأ به رئتيك بالهواء المنعش النقي بهدوء وتتخيل خلال ذلك العبارات الايجابية ومناظر طبيعية حلوة وأصوات جميلة كتغريد البلابل وشلالات المياه العذبة، ثم أخرج الزفير بهدوء ومعه أي أفكار سلبية وقلق ورهاب.. ثم ابدأ دون تردد متوكلا على الله.. وحتى يكون أداؤك رائعا وحتى تكون كلماتك واضحة ومسموعة خذ شهيقا عميقا بشكل تدريجي قبل كل جملة ثم تكلم بهدوء.. لا تهتم بما قد يقال.. ثق أن الكثير يخطأ ثم يتعلم من خطأه.. بل اهتم بالموضوع نفسه وأنك قادر بإذن الله على تحقيق النجاح حتى لو تلعثمت أو أخطأت لا تبالي أكمل بكل هدوء.. بالتالي سينكسر حاجز الرهاب والقلق شيئا فشيئا.. بعدها تكون قادرا على التحدث بطلاقة وبكل ثقة.. فتفاءل بالخير تجده بإذن الله: إن خالقك الذي كفاك بالأمس ما كان سيكفيك في غد ما يكون..
رابعا: و(لا تيأسوا من روح الله).. سيجعل الله بعد عسر يسرا.. تدبر آيات الله وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم، وكرر سورة الضحى والشرح.. وأذكار الصباح والمساء.. ثق دائما أن الله معك.. يرعاك.. يوفقك.. واتبع نظاما غذائيا صحيا... واطلب دعاء الوالدين ونحن جميعا ندعو لك..
خامسا: (ولتقوية الذاكرة وقوة التركيز وعلاج التعب الذهني): الابتعاد عن المشتتات بجميع أنواعها وأشكالها.. بالإضافة للغذاء الصحي وأعشاب مساعدة مع لزوم طاعة الله والابتعاد عن المعاصي: فالتمرين والتدريب المستمر للعقل بالأشياء المفيدة والمسابقات الهادفة شيء ضروري حتى ينشط خلايا المخ ويزداد التركيز على الأمور النافعة وعكس ذلك يضعفها وهذا أيضا وصية أخصائي الدماغ والأعصاب.. ونتبع وصية الرسول صلى الله عليه وسلم للشباب: روى البخاري ومسلم من حديث عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "يا معشر الشباب: من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء".. وكل شيء بقدر.. المهم حسن الاختيار والاستعداد لتلك المرحلة.. وحتى يحين الوقت المناسب للزواج.. فإن الإرشادات السابقة مفيدة بإذن الله.. وفقك الله لما يحب ويرضى أسعدك في الدنيا والآخرة.. اللهم آمين..

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:6404 | استشارات المستشار: 405


استشارات محببة

ابني لايستطيع الذهاب لدورة المياه من نفسه !
الإستشارات التربوية

ابني لايستطيع الذهاب لدورة المياه من نفسه !

السلام عليكمrnأنا لدي طفل يبلغ من العمر  5 سنوات و3 شهور...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2718
المزيد

تعبت من عدم معرفتي للطهارة الصحيحة
الأسئلة الشرعية

تعبت من عدم معرفتي للطهارة الصحيحة

السلام عليكم .. أنا فتاة عمري 18 سنة .. احترت كثيرا وتعبت من...

د.مبروك بهي الدين رمضان2718
المزيد

أخاف أن تؤثر المشاكل على نفسيتها ومستواها الدراسي!
الإستشارات التربوية

أخاف أن تؤثر المشاكل على نفسيتها ومستواها الدراسي!

السلام عليكم rnلي ابنة في الصف السادس الابتدائي لاحظت عليها أنها...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2719
المزيد

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!
الإستشارات التربوية

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn       ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2719
المزيد

ولدي غامض وكتوم ولا يحب أحد يسأل عنه!
الإستشارات التربوية

ولدي غامض وكتوم ولا يحب أحد يسأل عنه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnعلى لسان أمي - ولدي يشرب الدخان...

هدى محمد نبيه2719
المزيد

قمت بالاستخارة فهل يجب علي المضي فيما أقدمت عليه؟
الأسئلة الشرعية

قمت بالاستخارة فهل يجب علي المضي فيما أقدمت عليه؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnقمت بالاستخارة للزواج وبعد الاستشارة...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر2719
المزيد

إخوتي يضربونني أمام أبي وأمي ولا يتحرك أحد!
الاستشارات الاجتماعية

إخوتي يضربونني أمام أبي وأمي ولا يتحرك أحد!

السلام عليكم ورحمة الله..rnبالبداية.. أنا من مصر وعمري 15 سنة.rnلا...

ميرفت فرج رحيم2719
المزيد

هل أصارح من يتقدم لي بوضع أخي الصحي حتى لا يتصادم معه؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أصارح من يتقدم لي بوضع أخي الصحي حتى لا يتصادم معه؟

السلام عليكم.. لدى شقيقي الأكبر مريض نفسيا ويعمل مشاكل مع الأقارب...

د.مبروك بهي الدين رمضان2719
المزيد

زوجي مصر على ألاّ يستقلّ عن أهله!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي مصر على ألاّ يستقلّ عن أهله!

السلام عليكم ورحمة الله تزوّجت شخصا كان مطلّقا قبلي وزوجته...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي2719
المزيد

من هنا بدأت علاقتنا في الانهيار!
الاستشارات الاجتماعية

من هنا بدأت علاقتنا في الانهيار!

السلام عليكم .. أنا فتاة أبلغ من العمر 25 عاما أعمل كمهندسة...

أروى درهم محمد الحداء2719
المزيد