إذا كنت الأخت الكبرى.. إليك الإيجابيات والسلبيات

تحت العشرين » صوت الشباب
07 - صفر - 1441 هـ| 07 - اكتوبر - 2019


1

التنافس بين الأشقاء موجود منذ أن بدأت الحياة على وجه الأرض، و لا يتوقف الإخوة و الأخوات عن المقارنة أبدا، و يدرك كل واحد منهم من الذي لا يحظ  بالمعاملة العادلة من أبويه.

 و لأنني كنت الأخت الكبرى في عائلتي، توصلت إلى خلاصة مهمة بشأن هذا الموضوع، ففهمت أنه كوني الابنة الأكبر في عائلتي لا يعني ذلك أني أفضل من أخواتي اللواتي يصغرنني عمراً، والعكس صحيح، كما أن لهذا الأمر إيجابيات وسلبيات. وفيما يلي سأعرضها عليكم:

السلبيات:

•  العناية بالأطفال:

إذا كان للأخت الأكبر سنا أشقاء أصغر منها بكثير، فقد يكون لزاما عليها عملية العناية والاهتمام بهم. و كثيرا ما يكون هذا الأمر إلزامياً وليس أمامها خيار آخر، إلا أن تبقى في المنزل مع أخيها أو أختها الأصغر سنا.

التربية المنحازة:

هل سمعت هذه العبارة: "أنت الأكبر سنا، لذا عليك أن تدركي الأشياء بشكل أفضل!" ، قد تكون هذه العبارة صحيحة في بعض الأحيان، و لكن في  أحيان أخرى تكون عبارة غير منصفة، و لأجلها تعاقب الأخت الأكبر سنا بقسوة أكثر من أشقائها بسبب سنها.

• مواجهة الأشياء الصعبة أولا

على الطفلة الأكبر سنا في العائلة أن تكون أول من يخرج من المنزل لتواجه الحياة و تحقق ذاتها. فتكون غالبا أول من يتحمل المسؤولية، وأول من يعمل في المنزل، وأول من يتزوج وما يتبعها من مسؤوليات... و كل هذه الأشياء تصبح سهلة على الأصغر سنا؛ لأن الأكبر شق لهم الطريق و واجه الصعاب قبلهم.

الإيجابيات:

• يتحكمن في إخوتهن الأصغر سنا

الأطفال الأكبر سنا يكونون متحكمين في الغالب، فهم يدركون جيدا كيف تتم الأمور أكثر من إخوتهم الصغار؛ لذلك يلقون عليهم الدروس ليعلموهم كيف يقوموا بالأشياء المختلفة، و غالبا ما يقوم الصغار بتجربتها!

• يحمين إخوتهم الصغار

لا يتوقع بتاتا من الأخت الكبرى أن تسمح لأي كائن أن يؤذي أخواتها الأصغر منها سنا, فهي جبلت على حمايتهم من الغرباء الذين يتعرضون لهم بالحدائق, لذلك ينظر إليها أخواتها كمصدر للأمان والحماية والبطولة.

• ينظر إليهن كقدوة

إذا كنت الأخت الكبرى لا بد  وأنك تشعرين كم هو جميل أن تكوني قدوة في أعين إخوتك الأصغر منك،  وأن ينظروا إليك باحترام، ففي الغالب يأتي الأشقاء الأصغر سنا إلى أخواتهن الأكبر سنا للحصول على التعليمات و النصائح، و كم هو جميل أن يسمع منك إخوتك الأصغر منك سنا التجارب التي مررت بها.

"أعتقد أن الأشخاص الذين لديهم أخ أو أخت لا يدركون كم هم محظوظون، صحيح أنهم يتشاجرون كثيرا، و لكن يكفي أن يعرفوا أن هناك شخصا ما، يعتبر شخصا من العائلة"  تري باركر و مات ستون

أوافق تلك المقولة تماما، صحيح أن هناك إيجابيات و سلبيات في كون شخص ما الأكبر سنا، و لكنني أعتقد أن الإيجابيات تفوق السلبيات بشكل عام، و أن كونك الأخت الكبرى  فرحة و نعمة كبيرة.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...