أعراض وعلامات الحصبة بين الأطفال وطرق الوقاية والعلاج

بوابة الصحة » الحمل والولادة » أمراض الأطفال
17 - جمادى الآخرة - 1434 هـ| 28 - ابريل - 2013


1

تعرّف الحصبة بأنها عدوى فيروسية شائعة تُصيب الأطفال، وتتواجد في المخاط الموجود في منطقة الأنف أو الفم للمصاب. ويمكن الوقاية منها بالتطعيم.

أعراض وعلامات مرض الحصبة

تبدأ الأعراض بالظهور من سبعة أيام إلى أربعة عشر يومًا من بعد التعرض للفيروس.

وتظهر الأعراض على شكل:

• حمى.

• كحة جافة.

• سيلان في الأنف.

• احتقان.

• التهاب في ملتحمة العين.

• حساسية للضوء.

• بقع داخلية بيضاء داخل الفم لجهة الخد.

• طفح جلدي.

مراحل الإصابة بمرض الحصبة

تبدأ حضانة المرض من 7 – 14 يومًا بعد العدوى، حيث لا يظهر أي أعراض أو علامات للمرض على المريض.

عادة ما تكون حمى الحصبة متوسطة إلى شديدة، ودائما ما يرافقها كحة مستمرة، سيلان في الأنف، التهاب ملتحمة العين، واحتقان الحلق. وتستمرالحمى متوسطة لمدة يومين لثلاثة أيام.

ظهور الطفح: وهو عبارة عن نقاط حمراء صغيرة تبدأ في الظهور في الوجه (خصوصًا خلف الأذن وحول منابت الشعر) ثم تنتشر إلى أسفل الذراعين والجذع، ثم على الفخذين، وأسفل الساقين والقدمين. وفي الوقت نفسه ترتفع الحمى، وغالبًا ما ينحسر طفح الحصبة تدريجيًّا.

يستطيع المريض أن ينشر العدوى الفيروسية للآخرين لمدة 8 أيام، تبدأ من أربعة أيام قبل ظهور الطفح، وأربعة أيام من وجود الطفح.

الفئات الأكثر عرضة لمرض الحصبة

الأشخاص غير المطعمين للحصبة.

الأشخاص غير المطعمين المسافرين للدول النامية حيث تنتشر الحصبة فيها.

الأشخاص الذين لديهم نقص في فيتامين (أ).

المضاعفات

التهاب بكتيري للأذن.

مشاكل في الحمل مثل: فقدان الحمل أو الولادة المبكرة، أو نقص في وزن المولود عن الولادة.

التهاب الشعب الهوائية، فالحصبة قد تؤدي إلى التهاب الحنجرة أو الجدران الداخلية التي تبطن الممر الرئيسي للرئتين.

الالتهاب الرئوي. وهو حالة شائعة لمرض الحصبة.

التهاب الدماغ.

الحصبة قد تؤدي إلى انخفاض في الصفائح الدموية (وهي نوع من خلايا الدم التي تعتبر ضرورية لتخثر الدم).

التشخيص

يشخص المرض من خلال معاينة خصائص الطفح الظاهر على المريض، وعند الضرورة يتم أخذ عينة من الدم للتأكد من الإصابة بالحصبة.

العـلاج

لا يوجد علاج فعال نهائي للمرض، لكن هناك بعض الإجراءات التي تحمي الآخرين من العدوى:

1 يتم تطعيم المحيطين بالمريض والأطفال باللقاح الحصبة في مدة لا تتجاوز 72 ساعة من التعرض للعدوى؛ وذلك للوقاية من مرض الحصبة، أما في حالة الإصابة بالمرض فإن الأعراض أقل حدة وفي مدة أقصر.

2 الحوامل والأطفال والبالغون الذين يعانون نقصًا في المناعة يتم حقنهم بأجسام مضادة خلال ستة أيام من التعرض للعدوى، وتعمل على الوقاية من الحصبة أو التقليل من حدتها.

الأدوية

خافض للحرارة.

مضاد حيوي.

فيتامين (أ).

من المهم أن يخضع المريض للراحة ويتجنب الإجهاد.

الإكثار من شرب السوائل وعصير الفاكهة، لتعويض فقد السوائل أثناء المرض.

أرح عينيك واخفض من سطوة الضوء أو ارتدي النظارة الشمسية، حيث يعاني المريض حساسية للضوء الساطع خلال المرض.

استخدم مرطب للجو لتخفيف حدة الاحتقان والكحة التي يعاني منها المريض.

الوقاية

من المهم عزل المريض عن الآخرين، ومنعه من الاحتكاك بهم في فترة أربعة أيام قبل وبعد ظهور الطفح على المريض.

تأكد من أخذك التطعيم (لقاح الحصبة) للوقاية من المرض.

(عندما يصاب الشخص بالمرض فإنه يبدأ الجهاز المناعي في التعرف على الفيروس، ومن ثم تتكون مناعة من المرض ولا يصاب به مرة أخرى).

-------------------

بالتعاون مع وزارة الصحة السعودية.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- عبد الرزاق بن الشايب - الجزائر

23 - رجب - 1439 هـ| 09 - ابريل - 2018




انا مريض بالحصبة فما الذي افعله لشفاء منه سريعا والشافي هو الله سبحانه

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...