أنا مهندس أمين

واحة الطفولة » واحة القصص
27 - جماد أول - 1437 هـ| 07 - مارس - 2016


1

عم صابر يبكى- منهار- يصيح: "ماذا يحدث؟! أين زوجتى،أين أولادى؟"

العمارة قد انهارت! عاد من شراء الإفطار ليتناوله مع أُسرته. فأين هم الآن أحياء أم أموات؟ تحت أنقاض عمارتهم المنهارة.

عمار ينظر- يراقب الأحداث – يبكي، وقد ألح على والده أن يذهب معه لمساعدة الجرحى والمصابين وإنقاذ الجيران، رفض والد عمار مشاركته لصغر سنه، واحتمالات الأذى والإصابة التى يمكن أن تقع له أكثر من احتمالات نجاح مساعدته.

أخذ عمار يسأل والدته وهو يتابع من شرفة منزله: "لماذا وقعت عمارة عم صابر، ولم تقع عمارتنا؟". الأم: "قدر الله، وما شاء فعل، والحمد لله يا صغيرى، العمارة من صنع الإنسان والإنسان خلقه الله وعلمه كيف يشيد البناء، ويقيم الطوابق عمال ومهندسون يشتركون فى بناء الطوابق، وكلما كان البناء على أساس وإتقان كلما صمد أعواما وأعواما، أما إذا اختلت ونقصت المكونات سواء أسمنت أو طوب أو حديد، أو .... أو ، حدث غش وخيانة في مقاييس البناء سرعان ما ينهار وتذهب الأموال والأرواح".

 صوت صاخب يصرخ: "ابنى...ابنى!".

ـ من هذا الأب؟ إنه المقاول الذى أشرف على بناء العمارة المنهارة، هو أحد من شارك فى عملية الغش والخيانة، لقد أرسل ابنه لتحصيل أموال من ساكنى أحد الطوابق، وشاء الله أن تسقط العمارة وهو بداخلها، ولم يُعثر على جثته حتى الآن! ولا حول ولا قوة إلا بالله.

الأم: "هكذا يا بني يكون الجزاء من جنس العمل، لذا يجب أن نراقب الله فى كل شيء نقوم به بإخلاص، بإتقان، بأمانة بعيداً عن الغش والخيانة والتطفيف."

الابن: أنا فى المدرسة لا أغش ولا حتى في الامتحانات. "كما توصين يا أمي وتأكدي علي؛ اتباعاً لأوامر الله سبحانه، وتصديقاً لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (من غشنا فليس منا)رواه مسلم.

شاكر: إن شاء الله أجتهد وأتخرج مهندسا أمينا.

الأم: "وهكذا البائع أمين فى بضاعته ولا يغش في الميزان، والموظف أمين في مكتبه، والعامل أمين في مصنعه، وتأكد أنه مهما مرّ من وقت على الخائن لم يكتشفه أحد سوف تأتي اللحظة التي يحصد ثمرة غشه وخيانته.

 إرشادات:

  • عندما يسأل الطفل نرد عليهو نجيبه بصدق وبحسب عمره.
  • قيمة التعاون والمشاركة بين الأهل والجيران.
  • لابد أن يترسخ فى عقل الابن حلمه وهدفه.
  • التربية بالموقف، حيث لا يمر حدث سقوط العمارة بدون تعقيب وترسيخ للعديد من القيم في نفس الطفل، وهذه أسرع وسيلة لغرس القيمة والخلق.
  • ضرب أمثلة أخرى متنوعة ومختلفة ليتعرف الطفل على أنواع الخيانة، وصور الغش من الكبار والصغار؛ ليتجنب الوقوع فيها.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


أماني داود

الاسم : أماني محمد داود
المؤهل: بكالوريوس علوم
حاصلة على العديد من الدورات منها البرمجة اللغوية العصبية ,الطب البديل, تطوير البرامج التعليمية وتأهيل المعلمات ,وفى الإعلام الناجح وإعداد المقال و أيضا في فنون ووسائل التربية الصحيحة
محاضرة تربوية أسرية في الجمعيات الخيرية والمراكز والمدارس
مقدمة ومعدة برامج إذاعية تربوية
كاتبة في بعض الصحف والمجلات ومستشارة أسرية في عدد من المواقع
مؤلفات صادرة:
مطويات: أفراح رمضان, بساتين الصيف, وهدايا رمضان
كتب : أسرار جمالك,صغيرة على الحب، الفتاة والحب , 55 نصيحة للآباء في تربية الأبناء, أخطاء الآباء في تربية الأبناء, وأسرار جمال المرأة المسلمة


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...