يخافون من الرقم 13! لها أون لاين - موقع المرأة العربية

يخافون من الرقم 13!

عالم الأسرة » رحالة
21 - ذو الحجة - 1424 هـ| 13 - فبراير - 2004


1

يعتبر عالم الغرب المتمدن الرقم 13 رقماً مشؤوماً، ولذا لا يرغب الناس هناك أن يرتبط هذا الرقم بأي شيء يخصهم فهم يتجنبون أن يكون رقم منزلهم 13، أو رقم غرفتهم 13 في الفندق أو المكان الذي يسكنون فيه، ولا يرغبون في تناول الطعام على مائدة عليها ثلاثة عشر شخصاً.

 يقول الدكتور مارتين لوثركينج: إن أكبر حاجات الإنسان هو أن يجعل نفسه فوق مستنقع الدعايات الكاذبة، فالأشخاص المصابون بالأمراض والضعف النفسي يستسلمون بسرعة إلى الخرافات، ويظلون في حالة قلق وخوف دائم، يخافون من يوم الثالث عشر من الشهر، ومن القطة السوداء التي تضع يديها فوق بعض على شكل صليب.

ولقد لاحظت شخصياً عندما كنت في مصعد كهربائي في فندق كبير بنيويورك أن الفندق ليس فيه طابق برقم 13، بل يوجد طابق 14 بعد طابق 12، فسألت موظف المصعد عن السبب فأجاب إن هذه العادة متبعة في معظم الفنادق، لأن عدداً كبيراً من النزلاء يخافون الإقامة في الطابق 13، ثم أضاف: بل إن البعض عندما يرون أن الطابق 14 هو بدل الطابق 13 يمتنعون عن الإقامة فيه».

 

يقال إن السبب الرئيسي لهذا الخوف يعود إلى العصور القديمة، إذ كانوا يعتقدون ويصفون هذا الرقم بالقدر والقوة الخفية وصلته بعلم الغيب، وقد ذكر في أحد الكتب القديمة العهد أن من يفهم الرقم "13" ربما يحصل على مفاتيح الطاقة والسلطة.

 

بعض ما قيل في رقم 13

بعض الناس سجلت حالات ودلائل على اعتقادها سواء بالتفاؤل أو التشاؤم من رقم 13، فالرقيب الأول الشرطي " دجون فغ

 أنكر ذلك الشؤم المرتبط بالعدد 13 في تعبيره عن شكره على هدية قدمها إليه زملاؤه في قوة الشرطة في مدينة دوفر لمناسبة تقاعده، فقد ذكر أنه واحد من أسرة مكونة من 13 فرداً، وقد بدأ العمل وهو في سن الـ 13، واستمر في وظيفته الأولى 13 سنة، والتحق بشرطة دوفر في 13 نيسان.

بينما ذكر أحد أفراد أسرة السيد "فوّه ردّ" من نورث برتون، في إقليم يوركس أن العدد 13 المشؤوم يبدو غريب المعنى في الظروف المحيطة بموته، حيث سقط السيد ردّ ميتا بسبب مرض القلب في اليوم 13 من الشهر. وكان مضى 13 أسبوعا على تسجيله في صندوق نادي القرية، وبقي لديه للسحب يوم قضى 13 شلنا، وبلغ أصغر أبنائه سن الـ 13، وذلك يوم المأتم، الذي شهده 13 عضوا من أعضاء النادي، و13 فردا من أفراد الأسرة، الذين بلغ مجموع المسافات التي اجتازوها جميعا من منازلهم إلى مكان المأتم والدفن 1300 ميل. وكانت أسرة السيد ردّ تتألف من 13 شخصا بمن فيهم ابنه البكر، الذي كان رقمه الرسمي في البحرية البريطانية 13، وهو حاليا يخدم في سفينته الـ 13. وأرسلت 13 برقية من مكتب التلغراف هانمانبي معلنة الوفاة.

 

في أميركا و الغرب يتشاءمون بشكل عام، من الرقم 13،  إذا وقع في جمعة. وفي الثلاثينيات، وعلى ذمة صحيفة "نيو يورك هيرالد" جاء أن المعدل اليومي للزواج في نيويورك وصل إلى 150 زيجة، فيما لا يكاد يتخطى أل 60 نهار الجمعة. والخوف من مصادفة تاريخ 13 يوم جمعة ليس اعتيادياً بل هو مرض اسمه " باراسكافيدكاتريافوبيا " ويعانيه في الولايات المتحدة وحدها 21 مليون شخص.

ويقوم علماء النفس بمعالجته، يقول الطبيب دونالد دوسي إن العوارض التي تصيب 21 مليون أميركي في مثل هذا اليوم تراوح بين التّوتّر الخفيف والاضطراب والإحساس القوي بالتشاؤم والذّعر. والبعض لا يترك سريره أو يغادر منزله، في حين يقوم آخرون بكل أنواع الطقوس لصد تأثيرات هذا اليوم، وكثيرا ما تظهر العوارض قبل أسبوعين من الموعد وتزداد سوءًا مع اقترابه وتختفي بمجرد انقضائه.

وفي دراسة أجرتها مجلة "سميشونيان" تبين أن الشركات الأميركية تخسر كل يوم جمعة 13 من أي شهر 750 مليون دولار لأن الناس لا تتسوق أو تسافر أو تغامر بأي شيء يوم جمعة 13. والخوف من "جمعة 13" ليس محصورا بالولايات المتحدة بل هو قديم ومتجذر في التاريخ وفي الحياة اليومية.

ففي روما القديمة كانت تجتمع الساحرات في مجموعات تضم 12، أمّا الرقم 13 فهو الشيطان. والإسكندنافيون القدماء كانوا يعقدون حبل المشنقة 13 عقدة. ويعتقد البعض أن حوّاء أعطت آدم التفاحة ليأكلها يوم جمعة ويفضلون الاعتقاد أنه كان جمعة 13 من الشهر. ويعتقد أيضا أن قابيل قتل هابيل في مثل هذا اليوم.

وفي القرن التاسع عشر، كانت شركة لويدز للتأمين البحري في لندن ترفض تأمين أي سفينة تبحر يوم جمعة 13. وحتى اليوم لا تحرّك البحرية الأميركية أي سفينة في هذا الموعد. وفي ألمانيا تم بناء جدار برلين، أو جدار العار، في الثالث عشر من آب 1961م.

وفي العام 1970، انطلق "أبولو 13" الساعة 13 و13 دقيقة، وفي ثلثي المسافة إلى القمر وقع انفجار في المركبة أجبر الرواد على قطع رحلتهم في 13 نيسان.

واليوم لا تستخدم 90% من ناطحات السحاب والفنادق في الولايات المتحدة الرقم 13 في ترقيم طبقاتها وتقفز من 12 إلى 14 - أحيانا يستبدل الرقم 13 بالرقم 12A -.

وفي المستشفيات لا وجود لغرفة تحمل الرقم 13، أما شركات الطيران فلا تدخل هذا الرقم على رحلاتها.

وقد انعكس هذا الخوف من الرقم 13 على السينما، إذ أخرج روب هيدن فيلما بعنوان - الجمعة 13 من بطولة جانسن داغجت وسكوت ريفز، وكان الفيلم عبارة عن فيلم رعب يشد الأعصاب..

فعجباً لدول وصلت إلى ما وصلت إليه من التطور والتقدم ويخيفها مجرد رقم!..

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سلام نجم الدين الشرابي

مديرة تحرير موقع لها أون لاين

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة الدكتوراه في الصحافة الساخرة بدرجة ممتاز مع توصية بطباعة البحث.

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه


حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق.





العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "سابقاً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "حالياً"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
-- مي فخوري - الجزائر

20 - شعبان - 1426 هـ| 24 - سبتمبر - 2005




انه لشيء غريب اشك فيه وامتنع عنه واقر انه لشيء يحرمه الدين الاسلامي وعن عمر ابن حصين رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس منا من تطير او تطير له او تكهن او تكهن له او سحر او سحر له ومن اتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما انزل على محمد.
وهذا استشهاد على ما قلته في اول الكلام.
تطير اي تشاءم.وقد كان الناس قديما يطيرون طير فادا حلق يمينا تفاءلو اما اذا حلق يسارا تشاءمو وقد يتشاءم المرء من غراب او قط اسود.

-- zemoureda - المغرب

03 - صفر - 1427 هـ| 04 - مارس - 2006




ليس هذا بالشيء الغريب لامم ليس لديهم اي رادع او وازع . فقط الاعتقادات الخاطئة لان قلب ابن ادم عندما يخلو من حب الله و الاعتقاد الصادق به سبحانه فلا تنتظر من هذا الشخص ان يكون سويا بل اي ريح تاخذه معها .
حفظنا الله و اياكم.
امين

-- cherine - مصر

20 - صفر - 1427 هـ| 21 - مارس - 2006




أعتقد أنة من واجبنا كمسلمين ابعاد كل هذة الخرافات المرتبطة بالدجل و التشاؤم الذى نهانا عنة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم عن عقول أجيال من الشباب و الصغار

-- ريم - الإمارات العربية المتحدة

25 - صفر - 1427 هـ| 26 - مارس - 2006




هذه كلها خرافات ودجل والرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن التطير او التشاؤم وقال تفألؤ بالخير تجدوه والتشاؤم يعتبر نقص في الايمان والعقيدة لان الله وحده عالم الغيب وله الحكم وحده ولا توجد قوى اخرى تسيطر على هذا الكون كما تحكي هذي الخرافات والاساطير عند اقوام ليس لهم حتى ادنى درجة من درجات الايمان

-- اروى العطار - مصر

25 - صفر - 1427 هـ| 26 - مارس - 2006




عجبا لهذا العالم واحواله فهم الذين يقتلون الاطفال فى العراق ويؤسسون جمعيات الرفق بالحيوانات؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

-- ندى خالد - السعودية

24 - ربيع أول - 1427 هـ| 23 - ابريل - 2006




الغرب يظلون متمسكين بعادات التخلف هذه فلا يوجد امه سليمة التفكير مثل الامه الاسلاميه



(كلنا فداك يا رسوا الله)

-- امينة بركاني - الجزائر

26 - ربيع أول - 1427 هـ| 25 - ابريل - 2006




يجب ان ننظر للخرافات التي عندنا اولا قبل ان ننظر الى عيوب الغير

-- دانا - فلسطين

27 - ربيع أول - 1427 هـ| 26 - ابريل - 2006




انهم سخيفين جدا وهذا كله مجرد اعتقاد ولا وجود له وان الناس الذين يصدقون هذه الامور عندهم مرض او عقدة نفسة.

-- الدلوعة - اليابان

10 - ربيع الآخر - 1427 هـ| 09 - مايو - 2006




كل هذه سخافات بسخافات
الله يعطيهم العقل في أحد يخاف من الأرقام؟؟؟؟
مجانين والله مجانين .
الحمدلله والشكر

-- الدلوعة - اليابان

10 - ربيع الآخر - 1427 هـ| 09 - مايو - 2006




الحمد لله والشكر .....
الله يعطيهم العقل ..
إش قال ؟ قال يخاف رقم 13؟؟؟؟!!!

-- هاني - فلسطين

06 - جماد أول - 1427 هـ| 03 - يونيو - 2006




كل شئ في الحياة له معنى الله اعلم

-- ميادة - ألمانيا

08 - جماد أول - 1427 هـ| 05 - يونيو - 2006




ناس فاضيــــــــــة وسخيفين لحد لايعقله أحد عشت معهم وعرفتهم بدلالة من الغباء والسخافة أنهم يخافون من الرقم 13 وبدل أن يدعوا لأحد مثلا أحد عنده مقابلة مهمة أو الأبن رايح للأمتحان ولكنهم يضغطون على الأبهام بمعنى سوف يحميه ويجعله ينجح أو يتوفق.
بايييييييييخين

-- نواف - هونج كونج

09 - جماد أول - 1427 هـ| 06 - يونيو - 2006




ناس فاضية
سخافة
اف

-- عبدالقادر - الأردن

10 - جماد أول - 1427 هـ| 07 - يونيو - 2006




الخوف يلاحقهم

-- دخيل الله الحويطات - الأردن

12 - شوال - 1428 هـ| 24 - اكتوبر - 2007




انا نجحت بالثانوية العامة
ولما وصلت الجامعة كان اخر رقمي الجامعي 13 فكان بالفعل شؤم وبدت الدراسة بشكل مش طبيعي في حالة تدهور والمواد التي رسبت فيهامعظمها قاعة رقم 13 مع اني ادرس هندسة كهربائية
وكانت حياتي بدايتها غريبة
وحتى اسمي له قصة غريبة بعدين احكيها
واتمنى اللي بيصير مش صحيح
والايمان بالله اهم شيء
والسلام

-- فاعل خير - الأردن

14 - ربيع أول - 1430 هـ| 11 - مارس - 2009




لا خوف من الرقم 13 هذا كله كلام فاضي الناس يتكلمون عن هذا الرقم فقط للتسلية

-- خليدة - الجزائر

18 - شوال - 1430 هـ| 08 - اكتوبر - 2009




اريد الزواج مع رجل نيجيري هل ستكون هناك مشاكل معه هل ساوفق في هدا الزواج

-- احمد - العراق

30 - رمضان - 1431 هـ| 09 - سبتمبر - 2010




بسم الله
ارجو من السادة المتابعين لهذا الموضوع ان ينتبهوا
هناك سبب وحيد لتحريم او التشاؤم من هذا الرقم وهو سنة ولادة النبي صلى الله عليه وسلم
وهذا شرح بسيط .... ولد النبي صلى الله عليه وسلم في سنة 571 ميلادية واذا نجمع الارقام نرى بأن مجموع هذا الارقام يكون 13
5+7+1=13
وأرجو نشر هذا الموضوع بسرعة ولتعلموا ان النصارى واليهود يكرهون النبي صلى الله عليه وسلم بشكل لا يصدق وارجو الحذر من هذه البدع منها التشاؤم من الارقام والايام وهكذا
اللهم قد بلغت اللهم فأشهد
وصلى الله تعالى على سيدنا محمد وعلى اله واصحابه وسلم
والحمد لله على كل شي
والله اعلى واعلم

-- Jojo -

14 - ربيع الآخر - 1433 هـ| 08 - مارس - 2012




الله يعطيهم العقل يكرهون عشان بنفس اليوم اللي صلبو فيه يلي يعتقدوا انه عيسى

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...