ماذا تفعلين إن أخذ قراره بالطلاق؟ لها أون لاين - موقع المرأة العربية

ماذا تفعلين إن أخذ قراره بالطلاق؟

عالم الأسرة » هي وهو
22 - ذو الحجة - 1425 هـ| 02 - فبراير - 2005


1

من منا لا تحلم بزواج سعيد وتفاهم يستمر عبر السنين، يحفر طريقه بقوة وثبات في الحياة الزوجية، بالطبع جميعنا يحلم بذلك لكن القليل منا من تعمل على استمرار زواجها سعيداً.

هل شعرت في يوم من الأيام أن زواجك يتداعى أمام عينيك بينما وقفت عاجزة عن فعل أي شيء لإيقافه؟..

وهل شعرت أنها نهاية العالم عندما سمعت زوجك يقول لك أنا لم أعد أحبك وأريد الانفصال عنك؟..

لابد أن مثل هذه المواقف والكلمات ستجعلك تشعرين بالاضطراب ولا تعرفين ماذا تفعلين وتعتقدين أنك الوحيدة التي تعرضت لمثل هذا الموقف، لكن  الحقيقة أن هناك الكثيرات ممن لا يعرفن ماذا يعملن وكيف يتصرفن في مثل هذا الموقف.

هناك عدة ردود فعل انفعالية  مختلفة تتصرفها الزوجة عندما يخبرها زوجها بأنه ينوي الانفصال عنها:

-  الاستسلام  لقرار الزوج.

-  ردة فعل مثلية كأن تخبر الزوجة زوجها بأنها أيضاً تتمنى أن يحدث الانفصال وأنها لاشك ستجد حياة أفضل من التي تعيشها إن تم الطلاق.

-  إعلان  الحرب ، الثورة والغضب واللجوء إلى الأصدقاء والأهل لإخبارهم بالظلم الذي تعرضت له الزوجة و انتقاد تصرفات زوجها والتحدث بإسهاب عن عيوبه وكأن الزوجة لم تقض يوماً جميلاً مع زوجها ولا تجد فيه أية صفة إيجابية وبالتالي النتيجة هنا محسومة .. الطلاق

هذه الطرق لن تنقذ عش الزوجية من التهدم ..

عليك أولاً قبل أن تتخذي أي قرار أن تسألي نفسك؟..

أولاً - هل يستحق زواجك المجهود الذي ستقومين به للمحافظة عليه؟

ثانياً - كيف ستشعرين إذا ما تم الطلاق بالفعل؟

ثالثاً- ما هي التأثيرات السلبية على العائلة والأطفال في حال وقوع الطلاق؟

تعطيك الإجابات على هذه الأسئلة فكرة جيدة تستنتجين منها إلى أي درجة يمكن أن تناضلي من أجل إنقاذ هذا الزواج.

فإذا كنت تريدين تجنب الطلاق عليك بـ:

- اعرفي دائماً أن هناك أمل لإنقاذ زواجك، إعلان زوجك بقرار الطلاق  أمر خطير ولكن يجب أن لا يؤدي ذلك إلى فشل الزواج والانتهاء به إلى حافة النهاية.

- اعلمي أن الناس عادة ما يتعلمون ويكتسبون حسن التصرف من طرق رئيسة عدة؛ كالمحاولة والاكتشاف والنظر إلى ما يفعله الناس الناجحون، أو الخطأ الذي يقعون فيه خلال حياتهم والمواقف التي يتعرضون لها.

-لذلك قومي بالخطوات التي أثبتت نجاحها في مثل هذه المواقف من خلال الاطلاع على تجارب  الأقرباء والأصدقاء ومعرفة أي الأفعال التي تؤثر سلباً على الزواج وأيها تبني وتوثق العلاقة والحب بين الطرفين.

- تجنبي القيام بما يجرح علاقتك مع زوجك.

- اتخذي الإجراء الفوري لوقف كل ما من شأنه أن يوصلك إلى الطريق المسدود وتحركي نحو الأمام في تحسين العلاقة بينكما بناء على معرفتك بزوجك وطباعه و ما يحب وما يكره خلال فترة زواجكما أو من خلال الاستعانة بتوجيهات المستشارين والمختصين.

- اعلمي أنه ليس لديك وقت لإهداره في محاكمة زوجك والبحث عن المخطئ ومن يقع عليه اللوم فيكما، عليك بالبحث عما يمكن أن ينقذ زواجك.

-   لا تجادليه في مشاعره ، قد ترغبين بالرد على قراره بتركك بأنه لا يمتلك الحق وحده في اتخاذ هذا القرار ، وقد سمعنا عن الكثيرات اللواتي حاولن ثني أزواجهن عن البوح بمثل هذه المشاعر التي تهدد الزواج ولكن مثل  هذه المجهودات لتغيير رأي الزوج ذهبت هباء؛ لأن وراء هذه الكلمات مواقف ومشاعر وتاريخا تحكيه سنون الزواج المنصرمة، ولا يمكن تغيير هذه المواقف عن طريق النقاش.

-   لا تدفعي زوجك ولو بصورة غير متعمدة لأن يغادر بيت الزوجية، عليك بإدراك انفعالاته وعدم مقابلتها بالغضب وعليك أن تكوني شديدة الحذر بشأن سلوكك وردات فعلك لئلا تحطمي طريق العودة بينكما.

لاشك أنك تعرفين كما أعرف أن الكثيرات ثرن من كلمة ( لم أعد احبك وأنوي تطليقك ) وتركن لغضبهن العنان والنتيجة كانت سلبية لأن الغضب يدمر أي فرصة لتسوية الخلافات ، واستخدامه غير ناجح أبداً في العلاقات الاجتماعية خاصة في قضايا الزواج.

في هذه الحالة ما الذي عليك فعله؟

لا تسقطي  في كمين الجدال أو إخبار زوجك أنه المخطئ لأن ذلك سيدفعه للتمسك برأيه ورفض الاستمرار في النقاش معك.

اعلمي أنك ستضطرين إلى قبول سخط زوجك لبعض الوقت في مرحلة إعادة الحياة إلى عشك الزوجي وهو أفضل من تحمل فكرة الانفصال وإن كنت غير مقتنعة بأسباب سخط زوجك أو متفقة معه.

عليك أن تتقبلي زوجك كما هو بعيداً عن محاولة تغييره كما يحلو لك وإن عرفت الوصول إلى ذلك استطعت النجاة بزواجك من الطلاق.

 عليك بفهم زوجك مشاعره وتصرفاته والإقرار باختلافه عنك فهو قد لا يكون مخطئا لكنه حتماً  مختلف عنك في التفكير وفي التعبير عن مشاعره وفي المواقف التي يتخذها.

يجب أن تبنى ردة فعلك في مثل هذه المواقف لا على أساس ما يحدث لك إنما على أساس تفسيرك للأسباب التي أدت إلى حدوث ذلك؛ فإذا فكرت أن زوجك ينوي تركك لأنك امرأة غير جيدة أو غير مرغوب بها ستغضبين لأن ذلك سيشعرك بالحزن وفقد الثقة بالنفس وتبدأ مشاعر الخوف تهدد حياتك وسيبعث ذلك في نفسك اليأس والإحساس بعدم الجدوى.

ولكن إن فكرت أن زوجك يعاني من بعض التوتر في هذه الفترة، ويحتاج إلى مزيد من الاهتمام والدعم العاطفي الذي قصرت به بسبب مسؤوليات الحياة المترتبة عليك  سيكون ذلك أفضل بالنسبة لك، إذ أنك في هذه الحالة ستسعين جاهدة  لتقديم أفضل ما لديك لزوجك من الحب والرعاية والاهتمام الأمر الذي من شأنه أن يزيل السحابة السوداء من حياتكما.

هذان  تفاعلان مختلفان وسيؤدي كل منهما إلى نتيجة مختلفة جداً في زواجك

أما الاستراتيجية التي يمكن أن تتخذيها :

كوني ككرة المطاط  ( وهي منتشرة جداً هذه الأيام بين لعب الأطفال ) طبعاً لا يمكن أن ننكر أنك بشر وأن هناك ما يعصف بمشاعرك ولكن عليك باستعادة توازنك والبدء بأخذ الخطوات الإيجابية لاستعادة زواجك وتذكري أنه بإمكانك تغيير ردة فعلك في أي وقت.. فقط قرري عمل ذلك.

عليك بمواجهة نفسك بشجاعة بأن كل ما كنت تفعلينه لم يعطك النتائج التي ترغبينها، إذاً عليك تغيير نفسك وتصرفاتك وهذا لاشك من شأنه أن يغير حياتك ويؤثر على علاقتك بزوجك.

إن أقوى قرار يمكن أن تتخذينه هو تحميل نفسك مسؤولية نجاح حياتك الزوجية وهذا من شأنه أن يجعلك تفكرين دوماً بما عليك فعله لتحققي السعادة والنجاح لحياتك مع زوجك دون انتظار ما سيقدمه زوجك لك  أو لحياتكما الزوجية.  

  

 

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سلام نجم الدين الشرابي

مديرة تحرير موقع لها أون لاين

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة الدكتوراه في الصحافة الساخرة بدرجة ممتاز مع توصية بطباعة البحث.

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه


حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق.





العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "سابقاً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "حالياً"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...