تأجير الشبكة في مصر حفاظاً على المظاهر دون الالتفات لحكمة الإسلام من الزواج

عقبات الزواج لا تنتهي ...

أحوال الناس
05 - شوال - 1430 هـ| 25 - سبتمبر - 2009


1

           الزواج هو سنه الأنبياء من قبل من لدن أبينا آدم عليه السلام وحتى نبينا الخاتم محمد  - صلي الله عليه وسلم  - لكنه أصبح الآن حلما ً في ظل ارتفاع تكاليف المعيشة والمغالاة في عاداته وتقاليده ونفقاته  التي ما انزل الله بها من سلطان .. وقد قال رسولنا الكريم – صلى الله عليه وسلم –في وقت يُسر فيه الزواج  ]يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ...[وقد تزوج بعض الصحابة بخاتم من حديد ومنهم من تزوج بالقرآن  ومنهم ومنهم الكثير...أما الآن فقد جعل البعض الزواج كتجارة والعروس يفوز بها من يدفع أكثر ويُمهر أكثر وأصبحت عقباته أمام الشباب البسيط لا تنتهي .

         

        والشبكة هي  أولي العقبات التي يصطدم  بها الخاطب بعدما غالى الناس في قيمتها وخرجوا بها عن مقصد الإسلام منها مما جعل الناس يتفننون في التحايل عليها باستئجارها  أو تقسيط ثمنها للمباهاة والمفاخرة أو حتى لتجنب الحرج أمام المعارف

              في البداية يقول محمد إسماعيل صاحب محل مجوهرات بشارع فيصل أن عمليه تأجير الشبكة أصبحت تتم بشكل كبير في الوقت الحالي .. حيث يتفق العريس مع الجواهرجي على استئجار الشبكة التي يريدها لفترة محددة مقابل مبلغ من المال يتم الاتفاق عليه فيما بينهما .. وارجع ذلك إلى ارتفاع أسعار المشغولات الذهبية وانخفاض الطلب عليها  وعدم مقدرة الشباب على الوفاء بالتزاماتهم في ظل ارتفاع تكاليف المعيشة .

 

          وأضاف إسماعيل أن قيمة الإيجار تصل أحيانا إلى 10% من كمية المشغولات الذهبية التي هي شبكة العروس .. ويضمن الجواهرجي حقه من خلال توقيع العريس على شيك على بياض ويكون هناك ضماناً  في حالة عدم معرفة صاحب محل المشغولات الذهبية للعريس .. وتظل الشبكة مع العروس لمدة من أسبوع لـ 10 أيام يقوم بعدها بردها للمحل .

           وتقول فاتن محمد أن أهم ما يجب أن يتسم به  زوج ابنتي هو الخلق الحسن .. الذي سوف يجعلني اطمئن إلى انه سوف  يراعي الله فيها، أما فيما يخص الشبكة فهي متروكة للعريس وفقاً لإمكانياته المادية وهي في النهاية هدية منه للعروس .. وقد يعتبر إيجارها حلا عمليا في حاله اهتمام العائلة بالشكليات .. وأفضل من إيجارها تقسيطها .  

          بينما ترى سلوى فتحي أن الشبكة تعبر عن مدى تقدير العروس ومكانة أهلها وأن استئجارها أو تقسيطها هو حل مرفوض من الأساس خاصة وأن المجتمع له عادات محددة فيما يخص الشبكة تعبر عن التفاخر والتباهي بها وعلى من يرغب في الارتباط ببنات الناس أن يوفيها قدرها .

              رحاب علي طالبة بالجامعة  أشارت إلى أنها سوف تطلب شبكة معقولة ولكن يجب أن تكون مشرفّة لي أمام أقربائي ومماثله لما قُدم لصديقاتي فأنا لست أقل منهن خاصة وأن الشبكة أصبحت من ضروريات الزواج في مجتمعنا الحالي والرضا باستئجارها يعد من قبل التقليل من شأني  ..

 وترى صديقتها منال فهمي أنه باعتبار أن الشبكة هي هدية من ا لعريس للعروس فيجب ألا ننظر لقيمتها المادية خاصة وان تكاليف الزواج أصبحت مرتفعة ولو أن حاله العريس المادية جيدة فسوف يرفع من قيمة الشبكة بنفسه .. ويمكن للعروس أو لأسرتها أن تساهم في جزء منها .. مشيرة إلى أنها بعد الزواج كثيرا ما يتم بيعها لشراء شيء مفيد للمنزل أو للمساهمة في شراء شقة جديدة وما إلى ذلك .

       وفي حادثة طريفة يقول ماهر حسن إنني عندما سمعت أن الجواهرجي الموجود بالشارع المجاور يقوم بتأجير الشبكة وكان أهل العروس متمسكين بأن تكون الشبكة " محترمة " قمت باستئجارها واتفقت مع صاحب المحل على ردها بعد أسبوع  .. وعندما طلبتها من خطيبتي لردها رفضت واعترضت  وقالت أنه من حقي أن تكون لي شبكة مثل باقي زميلاتي  وحدثت العديد من المشاكل بين العائلتين انتهت بفسخ الخطوبة .

         الدكتور عبد الفتاح عساكر  "المفكر الإسلامي" أكد أن الشبكة هي هدية مقدمة من الخاطب لخطيبته  وتكون الهدية على قدر المُهدى مهما كان ثمنها لأنها في الشرع عبارة عن وعد بالزواج ودليل حسن النية والحرص الشديد على الارتباط بهذه الفتاه لذا إذا لم يتم الوعد ويكتمل الارتباط بالزواج تكون الشبكة من حق الخاطب وتُرد إليه مرة أخري.

        ورفض د. عساكر فكرة استئجار الشبكة معتبراً ذلك من قبيل الغش والخداع وهو ما يرفضه الإسلام وينهي عنه ..وتساءل هل يصح أن تبنى حياة في بدايتها على الغش والخداع بدعوى المظاهر وتجنب الحرج أمام الناس ونسوا أنهم بذلك يخدعون أنفسهم قبل أن يخدعون الناس .. ويعد هذا نوع من الكذب الذي نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عنه وقال انه يهدي إلى الفجور .

        وطالب د. عساكر الآباء بعدم التعسير في الزواج والبعد عن المغالاة في المهور واشتراط أمور لم يُقرها الإسلام  ولا يرضاها الدين .

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- نانا -

06 - شوال - 1430 هـ| 26 - سبتمبر - 2009




ارفض تماما ان تكون شبكتى متاجرها

-- ياقوت -

06 - شوال - 1430 هـ| 26 - سبتمبر - 2009




الله المستعان تنادون لمصلحة الرجل في تخفيف المهور , وناسيني أنا والي مثلي ايش الي جرالنا يوم تنازلنا وخففنا مهورنا .. ماكنتم دارين عنا حنا ضحيات المهور ماوجدنا من أزواجنا ألا الذل والإهانة واننا مانسوى شيء في عيونهم ومن حنا جينابالرخيص ونطلع برخيص .. وكلمتهم مو عجبتك العيشة روحي مانتي متكلفه شي على الخلع .. اضمون لنا كرامتنا قبل لتفكروا بتزويج الشاب .. هذي حياة مو لعبه وانا انسان لي شعوري واحساسي ماقدمت التنازلات من شان انهان ولا من شان انذل .. انا قدمتها من شان سفينة الحياة بنا تسير .. ونعيش الحياة سوى مائها الحب والود .. ولكن رأيت من الأفضل أن اعود لبيت أهلي وانا وطفلي خيرا لطفلي ولنفسيته من الحياة في منل ابيه ..!!!!!! من والمشكلة لست الأولى ولا الأخيرة قصص لا تسعني ذكرها غير واحدها منها وقعت في العام الماضي كان زواج الفتاة التي قبلت بان تتزوج بريال واحد بعد عيد الفطر المبارك اصبح زوجها يناديها بقوطي ببسي ويقول لها خسارتي فيك مثل خسارتي على الببسي .. هل هذا الذي تريدونه لنا .. !!!!!!!!!!

-- نشوى - السعودية

15 - شوال - 1430 هـ| 05 - اكتوبر - 2009




دة كلام فارغ اللى معاه يجيب شبكة محترمة واللى مش معاه يشترى شئ رمزى ولاز م يكون هناك رضا بين الطرفين

-- لالا -

30 - ذو القعدة - 1430 هـ| 18 - نوفمبر - 2009




انا عن نفسى استحاله اتخطب بهذه الطريقه

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...