القصة الكاملة لبرنامج التجسس على هواتفنا الذكية

بوابة التقنية » أخبار تقنية
11 - محرم - 1433 هـ| 07 - ديسمبر - 2011


1

"كاريير آي كيو" هو عنوان بارز لأحدث الأنباء التي تحدثت عن التطبيقات الخفية التي تعمل داخل أجهزتنا الذكية، وتقوم بنقل جميع مكالماتنا وأصواتنا وصورنا وبياناتنا إلى جهات خارجية، دون أن نشعر بذلك مطلقاً.

بيد أن أهم ما في هذا الموضوع، أن هذه الاتهامات جاءت من الدول الغربية التي تنتج هذه التقنيات، ولم تقف حدودها عند تلك الجهات، بل وصل الأمر إلى الجهات الحكومية والتشريعية، فما هي القصة الكاملة لهذا البرنامج؟

كاريير آي كيو

تم الكشف عن برنامج "كاريير آي كيو" مؤخراً،من خلال باحث ومطور تقني، يدعى تريفور إيكهارت، ما أثار استغرابه واستهجانه، فقام على الفور بتوثيق ما توصل إليه، وذلك بإعداد فيديو مدته 17 دقيقة تقريباً، شرح فيه تماماً كيف يقوم هذا التطبيق بالتجسس على هواتفنا الذكية، ويسجّل كل كلمة نكتبها، أو صورة نلتقطها، أو رقم نتصل به، كما يخزّن كل نقرة ونص وبريد إلكتروني وموقع وذلك في سجل خاص سري لا يظهر أبداً لصاحب الهاتف.

بعد 3 أيام من نشر هذا المقطع على اليوتيوب، أخذت هذه القصة صدر المواقع الإلكترونية، وأهم الأحداث المتناقلة عن عالم التقنية، وحاولت شركات الاتصالات تكذيب هذا الاكتشاف، إلا أن عدداً من خبراء التقنية ضموا صوتهم لصوت إيكهارت، وأكدوا أن هذا البرنامج موجود بالفعل بعد أن تأكدوا منه.

في المحاكم

لم يقف الأمر عند حدود التصريحات المؤكدة والمعارضة، بل وصل الأمر إلى المحاكم القضائية، حيث شهدت المحكمة الجزئية الأمريكية لشمال ولاية كاليفورنيا دعوى قضائية ضد هذا التطبيق، وضد شركتي "سامسونغ" و"اتش تي سي" أيضاً، بدعوى انتهاك خصوصية العملاء دون علم منهم.

أحد المحامين الذين رفعوا الدعوى يدعى ستيف جورج بيرمان، قال في بيان نشرته وسائل الإعلام الأمريكية: "إنه نظراً لاعتمادنا على الهواتف الذكية، وافتراض أن المعلومات التي لدينا هي شخصية محمية من أطراف ثالثة. فمع ذلك، يبدو أن هذا التطبيق انتهك هذه الثقة."

كما انتقلت هذه الاتهامات إلى مجلس الشيوخ الأمريكي، الذي طالب فيه السيناتور آل فرانكن الأعضاء بمحاسبة الشركة المصنعة لبرنامج تعقب وتجسس عبر الانترنت يستخدم أجهزة الهاتف المحمول الذكية، أثار جدلاً وخلافاً.

وكتب إلى شركة "كارير آي كيو" يطالبها بتوضيح نتائج "مقلقة" خلص إليها الخبير الأمني تريفور إيكهارت.

محاولات فاشلة

شركة "كاريير آي كيو" التي أنتجت هذا البرنامج، حاولت الضغط أولاً على مكتشف البرنامج إيكهارت، حيث هددته بالملاحقة القانونية إن هو تكلم عن البرنامج، إلا أنه وبعد تضامن مجموعة معنية بحقوق المضامين الرقمية والمعروفة باسم "مؤسسة الحدود الإلكترونية"، تراجعت الشركة عن التهديدات، مبررة أن البرنامج لا يقوم بالتجسس على الأجهزة الذكية، وإنما يقوم فقط بتسجيل الأخطاء والبيانات؛ بهدف تمكين الشركات من التعرف على أسباب الأعطال في الشبكات.

وتبدو الشركة اليوم في موقف محرج بعد الخطاب الذي وجهه السيناتور فرانكن، والذي أكد فيه أن الشركة بهذا البرنامج تنتهك القوانين الأمريكية، وتتجسس على ملايين الناس حول العالم، مطالباً إياها بالرد على الخطاب، وحسب شبكة الـ (CNN) فإن أمام الشركة حتى الرابع عشر من الشهر الحالي للرد على خطاب السيناتور.

وكتب فرانكين الخطاب بحكم منصبه رئيسا لجنة مجلس الشيوخ الفرعية المسؤولة عن الخصوصية والتقنية والقانون.

أي الأجهزة فيها هذا البرنامج؟

بحسب مقابلة أجراها موقع "All Things A" الإلكتروني مع أندرو كووارد (رئيس قسم التسويق بالشركة المصنعة) فإن البرنامج يقوم بتسجيل نقرات المستخدم على لوحة المفاتيح؛ للتعرف على الأرقام التي تطلق تنبيها. وكانت لهذه التنبيهات علاقة بمشكلات مع تليفون أو شبكة.

وادعى كوراد أن الشركة حولت التنبيه إلى شركات وتجاهلت كل البيانات الأخرى، وقامت بتسجيل بعض المعلومات الأخرى، مثل: المكان وبيانات برج التليفون المحمول؛ للمساعدة على تحديد الموقع عندما تضل النصوص أو المكالمات طريقها.

وأضاف أن قرار استخدام الشركة يتعلق بشركات التليفون المحمول، والأمر متروك إليهم ليتخذوا قرارا بشأن المعلومات التي يجري تجميعها.

وتقول الشركة: إن برنامجها يستخدم في أكثر من 140 مليون هاتف محمول.

وقد عُثر على البرنامج في بعض هواتف سامسونغ واندريود من "أتش تي سي". وقال كوراد: "إن كلاهما تم تثبيته بناء على طلب المشغلين".

كما عثر على البرنامج على جهاز "آي فون 4". وقالت شركة "أبل" إنها أوقف استخدام البرنامج على أجهزة "آي فون 4S" وأجهزة أخرى تستخدم برنامج نظام "iOS 5".

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...