الحديقة المنزلية .. والورود الصيفية

بوابة زينة وجمال » ديكور » حدائق منزلية
22 - رجب - 1431 هـ| 04 - يوليو - 2010


1

الحديقة المنزلية تكسب البيت جمالاً وبرودة خاصة في فصل الصيف، ويبدأ عادة الإعداد لها من أشهر الربيع، حيث تقوم النسوة بغرس وزرع مختلف أصناف النباتات والأزهار الصيفية، فها هي  أم مهدي الزيني من جنوب قطاع غزة تسعى إلى غمر حديقة منزلها المتواضعة بأصناف من الأزهار الصيفية لتقضي وأبناؤها وأحفادها وقتاً جميلاً في أحضانها يحتسون أكواباً من الشاي، وتداعب وجوههم نسمات الصيف الباردة وقت الغروب.

 

السيدة الستينية وهي تهم بعمل أحواض "مكنسة الجنة" و"الغزاوي" لتغمرهم بالماء حتى لا يجفوا بسبب حرارة الشمس قالت:"هنا ملاذي وملجأي، حيث أقضي معظم وقتي لذلك ألجأ إلى تزينه بالنباتات والاعتناء به، وتضيف السيدة بعد أن التقطت أنفاسها قليلاً:"الورد الجوري بلونه المخملي، والياسمين والفل، يمنح بيتي الرائحة العطرة على امتداد النهار وتشتد وقت المغيب عندما تداعب النسمات الباردة أزهارها"

أما "البساط أخضر" فهو يعطي لحديقتي الصغيرة ملمحاً آخر، فتبدو كقطعة من منتج سياحي، أما فائدته الأعظم فهو ملعب وملهى لأحفادي يتمتعون بالجلوس واللهو عليه هم وأصدقائهم، بدلاً من الخروج إلى الحدائق والمتنزهات التي برأيي هي غير آمنة في ظل عدم تواجد الأهل معهم.

 وتسرد السيدة بعضاً من أنواع الأزهار التي تُغني بها حديقتها المنزلية، أولها الفل والياسمين اللذان يكسوان جدران منزلها بأكاليل بيضاء وليس آخرها دوار الشمس الذي يضفي مشهداً جمالياً آخر على الأكاليل البيض، بل يتخللها أزهار الختمية بألوانها الزاهية المتدرجة من الأحمر إلى المخملي إلى الزهري إلى الأبيض، وكذلك عرف الديك بلونه الزهري الغامق ومكنسة الجنة والريحان والنعنع.

 أما عن اهتمامها بالأزهار في حديقتها فتؤكد أنها تعكف على تقليمها بين الحين والآخر؛ لتنمو وتتكاثف بشكل أكبر خاصة الورد الجوري فهو شهري تقول:"أعمد إلى قص رؤوسه باستمرار لينمو بكثافة وينتج أزراراً كثيرة من الزهور" كما تعمد إلى قص "البساط الأخضر" بمقص خاص ليزاد عمقه وانتشاره في الأرض، وترشه بالماء كل حين ليظل مخضراً لا يجف من حرارة الشمس.

النبات زينة وراحة

يعدد المهندس الزراعي نبيل الناعوق بعضاً من أنواع النباتات الصيفية كالبونسيانا والتفلة والفيكس ويقول: "إن زراعة هذه النباتات في الحدائق المنزلية له فائدة كبيرة؛ حيث يعمل على ترطيب الجو، وتعديل المناخ، وتزيين المنطقة، سواء كانت الحديقة المنزلية أو في الشوارع العامة، مؤكداً أن الأشجار بصفة عامة والنباتات تعمل على ترطيب وتلطيف الجو.

الناعوق يقول لـ" لها أون لاين " أن نباتات الزينة التي تزرع في البيوت تعطي منظراً جمالياً داخل البيوت، منها على سبيل المثال لا الحصر: نباتات الظل والصيدم والبتينيا والجزاليا والبساط الأخضر الأرضي فجميعها تضفي منظرا جماليا و حضاريا على تفاصيل المنزل بورودها المختلفة الألوان بين الأحمر والبنفسجي والأصفر، بالإضافة إلى أنها تشعرك بالراحة النفسية وتهدئ للأعصاب.

وشدد المهندس الناعوق على ضرورة الاعتناء بالأشجار والنباتات والمحافظة عليها بالري، سواء كانت النباتات المنزلية الداخلية أو التي تعمر بها الحديقة الخارجية، لافتاً إلى  أن الاعتناء بنباتات  الزينة الداخلية للمنزل أكبر، فهذه عدوها الأول الغبار، حيث يعمل على تكسير مسامات النبات، ومن ثمَّ فهي إذا فقدت الثغور التنفسية لها تموت؛ لذلك مطلوب من ربة المنزل الاعتناء بشكل خاص بأوراق نباتات الزينة وتنظيفها من الغبار، بالإضافة إلى المحافظة عليها بالري والتدوير ليبقى نمو أغصانها رأسيا، وكذلك عليها قص أوراقها التي تكبر وتنمو؛ لأن تلك الأوراق ـ على حد تعبيره ـ علامة على تقدم سن النبتة، أيضاً عليها عدم تعريضها للتيارات الهوائية في فصل الشتاء حتى لا تتأثر بالبرد الشديد.

امكنسة الجنة Kochia scoparia

 

عرف الديك Celosia argenta

دوار الشمس Helianthus

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- ماري مالتا - العراق

29 - ذو الحجة - 1431 هـ| 06 - ديسمبر - 2010




لايوجد لدي تعليق .بل ارجو المساعدة وتزويدي بالمعلومات حول الازهار التي تزرع في الصيف.شكرا لكم

-- صافيو - العراق

25 - جمادى الآخرة - 1432 هـ| 29 - مايو - 2011




موقع جيد ومفيد جدا للذين يعشقون الحدائق المنزلية والورود عامة

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...