أستاذة مسلمة تحصل على جائزة أمريكية في مجال العلوم الدينية

أحوال الناس
24 - محرم - 1434 هـ| 08 - ديسمبر - 2012


1

ترجمة – لها أون لاين

من المقرر أن يتم منح أستاذة مسلمة جائزة أمريكية مرموقة على كتابها الذي يناقش زيادة ميل النساء المسلمات لارتداء الحجاب. حيث أشارت صحيفة واشنطن بوست أنه سيتم منح الأستاذة ليلى أحمد بجامعة هارفارد جائزة جامعة لويزفيل Grawemeyer في مجال العلوم الدينية.

وسيتم منح الجائزة للأستاذة المسلمة تقديراً لكتابها الذي أصدرته في عام 2011 باسم "الثورة الهادئة: نهضة الحجاب من الشرق الأوسط إلى أمريكا" “A Quiet Revolution: The Veil’s Resurgence, from the Middle East to America”، حيث قامت من خلال الكتاب بتوضيح الأسباب وراء ميل النساء المسلمات المتزايد لارتداء الحجاب.

وكانت ليلى أحمد، البالغة من العمر 72عاما، تعتقد أن الأمر يرجع إلى الإسلام الأصولي، لكنها اكتشفت أن النساء المسلمات يرغبن في ارتداء الحجاب تأكيداً لهويتهم وكرمز للنضال. وأضافت أنهن يبحثن عن طريقة يعبرن من خلالها عن فخرهن بالإسلام، وأنه لا يجب على العالم أن يكون متحيزاً ضد المسلمين.

كما وجدت الأستاذة المصرية، أن بعض النساء ارتدين الحجاب لإثارة النقاش في مجتمعاتهم حول أنماط لباسهن، بالإضافة إلى إثارة بعض المفاهيم الأخرى، مثل: العدالة الاجتماعية، والتمتع بكافة المزايا والخدمات. لكن معظم النساء ارتدين الحجاب لأنه فرض يأمرهن به الله عز وجل، وفق البحث الذي أعدته الأستاذة ليلى، والتي سبق لها أن ألفت العديد من الكتب حول المرأة والإسلام.

يذكر أن جوائز Grawemeyer هي عبارة عن خمس جوائز تقدم سنوياً من قبل جامعة لويزفيل، وتمنح في خمس مجالات وهي: التعليم، التأليف، الدين، علم النفس، والأفكار التي تساعد على تحسين النظام العالمي.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...